إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

اركب بنفسي انت يا اخي (العباس بن علي ابن ابي طالب ) عليهما السلام

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • اركب بنفسي انت يا اخي (العباس بن علي ابن ابي طالب ) عليهما السلام

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    إن المتتبع لتأريخ حياة أبي الفضل (عليه السلام) يلمس بوضوح بلوغ العباس بن علي (عليهما السلام) درجة عاليه من الالتزام بالشريعة وطاعة أولي الأمر المتمثلين بالأئمة المعصومين (عليهم السلام) بأن يوكل اليه مهمة حمل رايته في واقعة الطف وقيادة البيت الهاشمي في تلك المعركة، وفي فقرات الزيارة الواردة عن الامام الصادق (عليه السلام) بسند معتبر ـ والتي يذكرها الشيخ القمي في (مفاتيح الجنان) ـ يلمس القارئ سمو منزلة أبي الفضل (عليه السلام) وشهادة المعصوم (عليه السلام) بحقّه في بلوغه مراتب عدة كما هو المستفاد، من هذه الفقرات:
    ((أشهد لك بالتسليم والتصديق والوفاء والنصيحة لخلف النبي (صلى الله عليه وآله وسلم))).
    ((أشهد أنك قتلت مظلوماً وأن الله منجز لكم ما وعدكم)).
    ((أشهد وأشهد الله أنك مضيت على ما مضى عليه البدريون والمجاهدون في سبيل الله)).
    ((أشهد أنك لم تهن ولم تنكل وأنك مضيت على بصيرة من أمرك)).
    وغيرها من الفقرات التي يستفاد منها أن أبا الفضل العباس (عليه السلام) يعد في المرتبة الأولى بعد المعصومين الأربعة عشر (عليهم السلام).
    وأما تحديد هذه المرتبة ومقدارها فعلمها عند الله، لان العصمة لطف إلهي وملكة نفسانية لا يتسنى الاطلاع عليها نعم يمكن للمعصوم أن يخبر عنها.
    اما الادلة على عصمته روحي له الفداء إن الالتزام بالاحكام الشرعية مع مراعاة الاحتياط والابتعاد عن الشبهات تولد لدى البعض درجة عاليه من التقوى تعصم الانسان من الوقوع في الذنوب، وان الاقبال على الله تعالى ودوام الذكر له تعالى يولد لدى الانسان حالة من الذكر بحيث لا يحصل عنده النسيان، فاذا قلنا ان للعباس (عليه السلام) عصمة، فلا يكون الا من تلك العصمة المكتسبة التي تحصل عند الانسان في زمن الاقبال على الله تعالى والوصول الى درجة عالية من التقوى وهذه العصمة المكتسبة تختلف عن العصمة التي نثبتها للانبياء والائمة المعصومين عليهم السلام فانها ثابتة لهم منذ الولادة والى الممات من جميع الذنوب ومن السهو والنسيان والخطاء، وان هذه العصمة المكتسبه تعني عدم المفارقة عن طريق العدل والطاعة وعدم السلوك في طريق القبيح والمعصية.
    والذي يشهد لعصمة سيدنا العباس بالمعنى المذكور:
    1ـ قول الصادق (عليه السلام) في زيارته الشريفة: (لعن الله امة استحلت منك المحارم وانتهكت في قتلك حرمه الاسلام)، فان حرمة دين الاسلام لا تنتهك بقتل أي مسلم مهما كان عظيماً الا ان يكون سيداً للدين الاسلامي وإماماً معصوماً أو تالياً للمعصوم.
    2ـ قول السجاد (عليه السلام) في الحديث: (وان لعمي العباس منزلة يغبطه عليها جميع الشهداء والصديقين يوم القيامة)، فان قوله (عليه السلام) جميع الشهداء والصديقين خصوصاً بأداة التأكيد الجمعي يشمل كل شهيد وكل صديق حتى المعصومين من الشهداء والصديقين كالانبياء الكرام والشهداء من الانبياء، ولو لم يكن العباس معصوماً لم يتم غبطة المعصوم لدرجته لان المعصوم اعظم درجة من الجميع فلا يغبط غير المعصوم فلا بد ان يكون العباس معصوماً...حتى يغبطه الشهداء والصديقون والمعصومون على درجاته العالية ومقاماته الرفيعة.
    3ـ تصدي دفنه من قبل الامام السجاد (عليه السلام) كدفن الامام الحسين (عليه السلام) وهو من خصوصيات المعصومين، مع قوله الامام السجاد عند ذلك: (ان معي من يعينني) في حديث الايقاد الذي نقله السيد المقرم قدس سره في كتاب (العباس عليه السلام) مضافاً الى قول الامام الحسين (عليه السلام) له كان لما زحف الاعداء على مخيمه عشية التاسع من المحرم: (اركب بنفسي أنت يا أخي) الذي يفيد تفدية نفسه المطهرة له، ولا يناسب تفدية المعصوم الا للمعصوم.


    وان لعمي العباس منزلة يغبطه عليها جميع الشهداء والصديقين يوم القيامة

    سلام الله عليك ايها الكفيل

    التعديل الأخير تم بواسطة ابو محمد الموسوي; الساعة 12-04-2012, 04:38 PM.

  • #2
    السلام عليك ياسيدي ومولاي يا ابا الفضل العباس (ع)


    (لاي الامور تدفن سرا بضعه المصطفى ويعفى ثراها)

    تعليق


    • #3

      صحيح ان الامام العباس (عليه افضل التحية والسلام) ليس معصوما لكننا لا يمكن ان نعده في مرتبة الناس العوام مرتكبي المعاصي والذنوب والاخطاء
      وأن الامام قد بلغ هذا المقام بفعل تضحيته واطاعته لأمام زمانه أخيه الحسين (عليه السلام)
      جزاكم الله خير الجزاء



      أجمل شعور يغمرني لما أقف أمام ضريحك يا سيدي

      تعليق

      عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
      يعمل...
      X