إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

لا يسعني إلا قتالهم

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • لا يسعني إلا قتالهم

    الخطبة 54 لا يسعني إلا قتالهم :
    فتداكّوا عليّ تداكّ الإبل الهيم يوم و ردها و قد أرسلها راعيها و خلعت مثانيها حتّى ظننت أنّهم قاتليّ أو بعضهم قاتل بعض لديّ . و قد قلّبت هذا الأمر بطنه و ظهره حتّى منعني النّوم . فما وجدتني يسعني إلاّ قتالهم أو الجحود بما جاءني به محمّد صلّى اللّه عليه و آله ، فكانت معالجة القتال أهون عليّ من معالجة العقاب . و موتات الدّنيا أهون عليّ من موتات الآخرة .

    الشرح
    هنا وصف امير المؤمنين ( عليه السلام ) اصحابه بصفين عندما طال منعه لهم من قتال اهل الشام . واعلم ان منعه لهم كان لسببين :
    احدهما : كان امير المؤمنين ( عليه السلام ) عادته في الحرب ان لايبتدأ الخصم بالقتال ليكون خصمه هو البادي بذلك فتكون الحجة عليه .
    ثانياً : كان يؤخر الحرب لينتظرهم لكي ينجذبوا الى الحق ويرجعوا الى طاعته لتحقن دماء المسلمين . ثم اكد زحام اصحابه عليه بأمرين :
    احدهما تشبيهه بزحام الابل العطاش حين يطلقها رعاتها الى الماء . ووجه الشبه شدة الزحام .
    الثاني : غاية ذلك الزحام وهو ضنه ( عليه السلام ) ان يقتلوه او يقتل بعضهم بعضا .
    وقوله : وقد قلبت الامر ... الى اخره .
    اشارة منه عليه السلام الى بعض اسباب منعه لهم من القتال . وهو تقليبه لوجوه الآراء في قتالهم حتى تبين ان ترك قتالهم كفر .
    على ان في الامرين خطر : اما قتالهم فهو تعريض نفسه للقتل وهلاك جملة من المسلمين . واما ترك قتالهم ففيه مخالفة امر الله ورسوله المستلزم للعقاب الاليم . ولكنك تعلم ان الدنيا لا قيمة لسعادتها ولا نسبه لشقاوتها الى سعادة الآخرة وشقاوتها عند ذوي البصائر وخصوصاً مثله ( عليه السلام ) ولذلك قال : فكانت معالجة القتال أهون عليّ من معالجة العقاب . و موتات الدّنيا أهون عليّ من موتات الآخرة .
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
حفظ-تلقائي
Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
x
إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
x
يعمل...
X