إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

ذكرى استشهاد السيدة أم البنين (عليها السلام)

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • ذكرى استشهاد السيدة أم البنين (عليها السلام)

    ذكرى استشهاد السيدة أم البنين (عليها السلام)
    بقلم/مجاهد منعثر منشد
    قال تعالى :ـ إن أحسنتم أحسنتم لأنفسكم وإن أسأتم فلها1.
    قال الإمام الصادق (عليه السلام): أحيوا أمرنا رحم الله من أحيا أمرنا2.
    تدعوني ويك ام البنين ...تذكريني بليوث العرين
    كانت بنون لي أدعى بهم....واليوم أصبحت ولا من بنين
    أربعة مثل نسور الربى....قد واصلوا الموت بقطع الوتين
    تنازع الخرصان أشلائهم...فكلهم أمسى صريعا طعين
    ياليت شعري أكما أخبروا...بأن عباسا قطيع اليمين
    ان الامام علي (عليه السلام) قال لعقيل: أنظر إلى امرأة قد ولدتها الفحول، لأتزوجها فتلد لي غلاماً فارساً.
    فقال له: تزوج أم البنين الكلابية، فإنه ليس في العرب أشجع من آبائها3.
    فهي فاطمة بنت حزام بنت خالد بن ربيعة الكلابية العامرية ، وهي من بيت عريق في العروبة والشجاعة ، وليس في العرب أشجع من أبائها وأصل كريم ، على تعبير عقيل بن أبي طالب رضوان الله عليه 4. وأمها تمامة بن سهل بن عامر.
    تنازلت وطالبت عدم ندائها باسمها (فاطمة ) مخافة أن يتذكر أبناء السيدة الزهراء (عليها السلام) أمهم ، فيتجدد لهم حزنهم ، ويعود عليهم مصابهم...فكان امير المؤمنين الامام علي (عليه السلام ) يناديها بكنيتها (ام البنين )5.
    استشهدت السيدة أم البنين (عليها السلام ) في 13 جمادي الثانية يوم الجمعة عام 64 بعد مقتل الحسين على ما تذهب إليه بعض الروايات.ومكان دفنها في المدينة المنورة (البقيع).
    وربما يتبادر الى الاذهان الاستغراب في كلمة استشهاد السيدة ام البنين (عليها السلام) وسنعود لذلك فيما بعد .
    وانها ضجيعة شخص الإيمان قد استضاءت بأنواره وربت في روضة أزهاره واستفادت من معارفه وتأدبت بأدبه وتخلقت بأخلاقه.. , فانها زوجة ولي الله تعالى وحجته وخليفته واخووذراع رسول الله (صلى الله عليه واله وسلم)ووالد ريحانتي رسول الله الامامين المعصومين الحسن والحسين ( صلوات الله وسلامه عليهم اجمعين),فزوجها امام المتقين وقائد الغر المحجلين الامام علي بن ابي طالب (عليه السلام) ..
    ولها من الاولاد من صلب امير المؤمنين عليا اربعة هم :ـ أكبرهم : حامل لواء الامام الحسين (عليه السلام) (العباس) (عليه السلام) ويكنّى بـ (أبي الفضل)و(قمر بني هاشم ).
    والسيد عبد الله والسيد جعفر والسيد عثمان (سلام الله عليهم اجمعين ) وقد استشهدوا جميعاً في نصرة أخيهم الإمام الحسين (عليه السلام) في كربلاء يوم عاشوراء.
    و لم يذكرالمؤرخين دور أم البنين (عليها السلام) وعملها بعد واقعة كربلاء ، نعم إنما ذكر بكاؤها وندبتها6.
    ويذكر الخطيب الشيخ عبد الحميد المهاجر في كتابه (العباس بن علي) وكانت أم البنين شاعرة فصيحة لاحت بوادر شاعريتها في الأفق ، بشعرها السهل الممتنع ، والإيماني ، فقد كانت تعوذ ولدها أبا الفضل العباس وهو رضيع صغير ، فقد كانت له الأم الحانية ، تخاف وتخشى عليه من أعين الحساد من أن تصيبه بأذى أو مكروه ، وكانت تعوذه بالله تعالى ،
    أعيـذه بـالـواحــد من عين كل حاسد
    قائـمـهـم والقاعـد مسلمهم والجاحـد
    صادرهم والوارد مولـدهـم والـوالـد
    والسيدة ام البنين (سلام الله عليها ) في واقعة الطف (كربلاء) كانت في المدينة المنورة بسبب علة المرض ..وقد صرحت السيدة فاطمة الصغرى ـ وهي بنت الامام الحسين عليه السلام ، أو مشتغلة برعاية أولاد بنيها ، أو غير ذلك مما علمه عند الله سبحانه.
    ولكن لم تكن الاسباب المذكورة مانع لجهاده ضد بني أمية حيث كانت تفضح بني أمية الذين قتلوا الإمام الحسين (عليه السلام).. وهذا ماجعلنا نذكر كلمة الاستشهاد بحقها ,فحتما أن اعوان بني امية قاموا بدس السم لها .
    ومايذكره التاريخ في استهداف بيت النبوة والامامة سواء الائمة (عليهم السلام ) او نسائهم او اصحابهم .وعلى سبيل المثال في زمن امير المؤمنين (عليه السلام ) قاموا بدس السم الى مالك الاشنر في العسل .وبعدها دس السم للامام الحسن (عليه السلام) .وهكذا فالتاريخ يسطر بالدليل تلك الجرائم .
    والسيدة ام البنين (سلام الله عليها ) من النساء الفاضلات العارفات بحق أهل البيت مخلصة في ولائهم ممحضة في مودتهم ولها عندهم الجاه الوجيه والمحل الرفيع وقد زارتها زينب الكبرى بعد وصولها المدينة المنورة تعزيها بأولادها الأربعة كما كانت تزورها أيام العيد وبلغ من عظمتها معرفتها وتبصرتها بمقام أهل البيت أنها لما دخلت على أمير المؤمنين وكان الحسنان مريضين أخذت تلاطف القول معهما وتلقي إليهما من طيب الكلام ما يأخذ بمجامع القلوب..وما برحت على ذلك تحسن السيرة معهما..وتخضع لهما كالأم الحنون .
    ورد عن الزهراء (سلام الله عليها) يوم الحشر تخرج من تحت عباءتها كفين مقطوعين وهما كفا أبي الفضل العباس وتقول: يا عدل يا حكيم احكم بيني وبين من قطع هذين الكفين..
    وكان موقف السيدة ام البنين (سلام الله عليها ) في استشهاد الامام الحسين (عليه السلام) موقف نادر ومشرف ورائع حينما يدخل الناعي المدينة وهو (بشر بن حذلم) ويصيح: (يا أهل يثرب لا مقام لكم.. الخ) يخرج رجال ونساء المدينة ليتلقوا الخبر ومن بينهم ام البنين (ع) خرجت لتسأل الناعي ما الخبر فأفادها بما جرى. فقالت: يا بشر أسألك بالله هل الحسين حي ام لا؟ فتعجب بشر من سؤالها، فسأل بشر رجلا وقف إلى جنبه: من هذه الامرأة المفجوعة، قال: هذه ام البنين، ام العباس وأخوته.
    فأراد بشر ان يخبرها بشهادتهم واحدا بعد الآخر لتخفيف الألم عنها، فقال لها: عظم الله لك الأجر بولدك جعفر قالت وهل سمعتني اسألك عن جعفر، فقال لها عظم الله لك الأجر بولدك عبد الله، قالت أخبرني عن الحسين، فقال عظم الله لك الأجر بعثمان وأبي الفضل العباس قالت ويحك لقد قطعت نياط قلبي، أخبرني عن الحسين، أهو حي ام لا؟ فقال لها بشر: يا ام البنين عظم الله لك الأجر بأبي عبد الله الحسين، فما ان سمعت بالخبر، صرخت مولولة ورجعت إلى دار بني هاشم منادية:
    لا تزار الدار الا بأهلها
    على الدار من بعد الحسين سلام
    فلقد هان خبر مقتل أولادها أمام مقتل الحسين ابن فاطمة وهذا الموقف يكشف عن عمق ولائها ومودتها لآل الرسول ومدى وفائها للزهراء البتول.
    وامتدادا لهذا الموقف نصبت مأتم عزاء على الحسين وآله وجعلت هذا العزاء والمأتم صرخة فجرت من خلاله كيان يزيد، حيث كان واليه على المدينة آنذاك (عمر بن سعيد) يكتب للطاغية ما سببت ام البنين له من ازعاج وكانت زينب (ع) شاطرتها بالمصاب أيضا حتى أمر يزيد بإخراجها من المدينة فالتزمت الشام.
    وكانت العقيلة زينب أيضا تزور ام البنين في دارها لتشاطرها المصاب على أولادها، وهذا دليل على عظمة مقامها وشأنها. وذكر المؤرخون ان ام البنين بعد الفاجعة بفقدان الحسين وأولادها الأربعة، خطت خمسة قبور (من باب الرمز) في مقبرة البقيع، تبكي عليهم واستمرت لوعتها وأحزانها حتى استشهادها .
    فسيدتي ومولاتي ام البنين لها كراماته وهي احد الوسائل لطلب الحوائج فلو زارها الإنسان وصلّى عند قبرها ركعات ـ لا بعنوان الورود ـ قربة إلى الله سبحانه وأهدى ثوابها لها، كان مشمولاً لما دلّ من إهداء أمثال الصلاة للمؤمنين والمؤمنات.
    وبمناسبة استشهاد السيدة ام البنين (عليها السلام) ندعو الحكومة السعودية ان تفتح الابواب للمسلمين والدول الاسلامية لتباشر بناء ائمة البقيع والصحابة النجباء والسيدات الطاهرات لعل بفتحهم هذه الابواب ان ينالوا الشفاعة او يثبتوا للمسلمين انهم مع وحدة الاسلام وحرية العبادات للمسلمين بتقديس مراقد اولياء الله تعالى في البقيع الفرقد ..واستجابتهم لهذه الدعوة تعتبر مصالحة مع رسول الله واهل بيته (صلوات الله عليهم اجمعين) وهوتوفيق ان شائوا فتحوا بابه وان لم يشائوا فالله ولي التوفيق وسيوفق المسلمين لهذا العمل في يوم من الايام تحت راية صاحب الزمان (عجل ) وحينها لاتنفع المصالحات وتقديم الاعذار .

    فياسيدتي ام البنين سلام الله عليك ورزقنا الله تعالى برحمته شفاعتك.


    المصادر

    1. الإسراء: 7.

    2. قرب الإسناد: ص18.

    3. عمدة الطالب لابن عنبة ص357 وقاموس الرجال للتستري ج10 ص389 و 390 و الطبعة الأولى ج12 ص196 وأعيان الشيعة للسيد محسن الأمين ج7 ص429 وج8 ص389 والأنوار العلوية ص442 وعقيل بن أبي طالب للأحمدي الميانجي ص47.

    4. أم البنين والكرامة الإلهية ـ الشيخ عبد الستار الكاظمي.

    5. الخصائص العباسية | آية الله الحاج محمد إبراهيم .

    6. مقتل الإمام الحسين (عليه السلام) للخوارزمي: ج2 ص209، مقاتل الطالبيين: 85.





  • #2
    شعر لـلـمنصوري:

    [TD="width: 30%"][/TD]

    [TD="width: 30%"][/TD]
    أتــيــنـا نُــسـائـلُ امَّ الـبـنـيـن لِـمَـن طــالَ مِـنـها الـبُـكا والأنـيـن
    لِـمَـنْ صَـوتُـها فــي الـبَـقيعِ اعـتَـلا بـنـعي لــهُ الـصَّـخرُ شَـجـواً يَـلـين
    لِـسِـبـط الـنـبـيِّ الـشـهيد الـغَـريب بَـكَـتْ مُــذ بَـكـت ام بـكـت لـلـبنين
    فَـمَـجـلِسُها فـــي مَـحـانـي الـبَـقيع إلــى الآنَ فــي الـسَّـمع مـنه الـرَّنين
    كـأنّـي بـهـا وهــي تَـحْـتَ الـثَّـرى تُـجـيـبُ بـصـوتِ الـشَّـجا والـحَـنين
    أيـــا سـائِـلـي أيُّ خَــطـبٍ عَــرَى فـــؤادي فَـأمـسـى كـئـيـباً حَـزيـن
    وإن كـــانَ فَــقـدُ الـبَـنين انـطـوى بــه الـضّـلعُ مِـنّـي لَـهُـم أجـمَـعين
    ولــكــنـهُ لا كــفـقـدِ الـحُـسـيـن لــهُ ســالَ دَمــعُ الـعُـيون الـسّـخين
    فــلـو بَـقـي الـسـبط مِــن بَـعـدهِم لــكــانَ بـــه ربـعُـنـا يَـسـتَـزين
    ولـــو عـــادَ لــي بـعـدهُم سـالِـماً لــمـا أصــبَـحَ الـــداءُ داءً دَفـيـن
    ولــكـن قَــضـى بـعـدهُـم نَـحـبَـه وقَــد عَــزَّ بَـعـدَ الـحُـسينِ الـمُـعين

    (مـــن الـــمـوشـحـات)
    (وهــذا أيــضــاً لــسـان الـحـال)
    يـالـجـيـتـوا لـعِـد ﮔبـري تـزوروني وعـن حـزنـي اعـلـى ويـلادي تـنشدوني
    آنـه اشـلـون مـا أبـﭽـي الـفـﮔد عـباس وبـيـوم الـطـفـوف إنـشـال بـيه الرّاس
    او مـا أبـﭽـي اعـلى اخوته إشلون آنه يا ناس وهـم روحـي ودلـيـلـي وﮔرّت اعـيوني
    هـد حـيـلـي فـﮔدهـم وجـرى دمـع العين وﮔلـت يـبـﮔـه الـخـلـف ليّه ابراس احسين
    إذا سـالـم أبـو الـسـجـاد ركـن الـدّيـن سـالـم يـظـل لاﭽن بـيـه فـجـعـونـي
    ﮔلـت مـن ﮔلّـي الـنّـاعـي ﮔضـوا كـلهم ضـحـايـا وجـعـفـر ابـنچ ﭽـان أولـهـم
    فـدوه لـلـسّـبـط ﮔتـلـه الـولـد خـلهم يـروحـون او أبـو الـسّـجـاد مـضـموني
    بـس ﮔصـدي يـظـل احـسـيـن والدّيوان بـيه يـعـمـر ويـرفـع وحـشـتـه الخِوّان
    ﮔلّـي احـسـيـن راح او بـﮔـه اعلى التّربان جـسـمـه وهـالـخُـبـر منّه انخطف لوني
    نـــعـــي
    إلـي لـو سـلـم نـجـل الـمـيـامـيـن بـعـد اخـوتـه الـصّـيـد الـشـيـامـين
    انه مــا ﭽـان ﮔلـبـي إنـجـسَـم نـصّـيـن ولا ﭽـان هــالـﮔد تــبﭽي الــعــيــن
    وﮔلـت الـبـﮔـه والـخـلـف بـحـسـيـن وﭽـان اصــبــرت والـجـزع مـوزيـن
    لاﭽن تــعــال وعــايــن الــبـيـن الـمـا انـصـف اويـه الـهـاشـمـيـين
    هـجـم عـالـسـبـط بـعـد الـوفـيّـين آنــــه مـو حَـﮔـي امـن اصـفج الـﭽفّين
    او بـبـﭽـاي اعـمـي اعـيـونـي الاثـنين
    يــا مـن يـريـد الـعـز يـحـضـى بـه الــعــز كــل الـعـز فـي خـدمـتـه
    بـﮔـه مَحني الضّلوع احسين اجَه وتوسَّط الحومه وﮔف بـالـمـرعنه مهموم ينده صحبته او ﮔومه
    وﮔف بـالـمـعرنه مهموم نِده يا مسلم او هاني حـبيب او يالعلي يزهير اهلال او مسلم الثّاني
    أعـاتـبـكـم شعاتبكم شـﮔلكم يـﮔصر الساني لا مـنـكـم جفه وهجران ولا هذا مَحَل نومه
    ويـن الحر او وين ابرير وين الشّاكري عابس آنـه لامة حرب شايل او درع امن الزّرد لابس
    نـار الحرب والحر نار ﭽبدي امن العطش يابس أريـد الـمـاي والـثّـايه تريد اهناك ملزومه
    نخه وين ابن أبوي انهض يَملـﮔـه الشّر تِلـﮔـه الشّر يـا عـبّـاس يـا جـاسم وين ابني علي الأكبر
    يـا ظـنوة عقيل ايهون يا ظنهوة علي او جعفر حَـيـهُـم كـنز أبو طالب ولا بيهم بعد ﮔومه
    وﮔف مــا بــيـنـهـم والـدّمـع سـﭽـاب ﮔلــهـم هـاي تـالـيـكـم يـالأحـبـاب
    أريـد اعـتـب ولاﭽن مـا مـش عـتـاب او عـنـد الـمـوت كـل شـي موش ميسور
    أأحـبـابَـنَـا هَـلْ عـائِـدٌ بِـكُـم الـدّهرُ طـواكُـم وعـنـدي مِـن خَـلائِـقُـكم نَشرُ
    التعديل الأخير تم بواسطة الراصد الجديد; الساعة 03-05-2012, 09:29 PM. سبب آخر: حذف روابط

    تعليق


    • #3
      (قصيدة في أم البنين{سلام الله عليها})(أُمٌ عـلى أشـبالـهـا أربـعٌ)

      أُمٌ عـــلــى أشــبـالـهـا أربــــعٌ جـــاءت لـبـشـرٍ وبـــهِ تَـسـتَـعين
      وَتـحـمِـلُ الـطـفـلَ عــلـى كـتـفِـها تَـسْـتَـهدي فــيـه خَــبَـرَ الـقـادِمـين
      مـلـهـوفةٌ مــمـا بـهـا مِــن أســىً تـــرى بــذاكَ الـجـمع شَـيـئاً دَفـيـن
      فــقــالَ يـــا أم ارجــعـي لـلـخِـبا وابــكـي بـنـيـك قُـتـلـوا أجـمـعـين
      فــمـا انـثـنـت ومــا بـكـت امـهـم وخــــابَ مــنـهُ ظــنـهُ بـالـيـقين
      كــأنـهـا الــطـود ومـــا زَلــزَلَـت وحــق أنْ تَـجـري لـهـم دَمــعُ عـيـن
      فــقــالَ يـــا أُمَّ الـبـنـينِ اعـلـمـي بــــأنّ عـبـاسـاً قـتـيـلاً طـعـيـن
      قـالـت طـعـنتَ الـقَـلبَ مـنّـي فـقـل الـنـفـس والـدنـيـا وكـــل الـبـنـين
      نــمـضـي جـمـيـعاً كُـلـنـا لـلـفِـنا نــكـونُ قـربـانـاً فِـــدىً لـلـحُـسين
      بحراني
      بالله اسـتـعـدي لـلـبواـي يــم الـبـنين ردوا يـتـامى وانـذبـح عـبـاس واحـسين
      ام الـبـنين اتـذبـحوا كـلـهم عـلى الــاع وحـسين ظـل امـجرد ومـكسور الأضـلاع
      ومـخـدرة حـيدر عـلي فـرت بـلا انـاع ويــه الـحـرم والـنار تـسعر بـالصواوين
      ام الـبـنـين الأربـعـة انـذبـحوا ظـمـايا وظـلـوا ثـلـث تـيـام بـالـغبره عـرايـا
      لـيتچ نـظرتي اعـلى الـنهر صـاحب الرايه مـفضوخ راسـه امـطـعه اشـماله والـيمين
      كأني بها صاخت
      يـالـيت عـندي مـن الـولد سـبعين مـولود بـالـمرجله كـلـها مـثـل عـباس وتـزود
      تـنـذبح وابــن الـمصطفى لـدياره يـعود سـالـم ولا تـنـضام زيـنـب والـخـواتين

      لــلـه مـــن ام لـنـصر الـديـن لــم تـحـزن وقــد ضـحّـت لــه أولادهــا
      تـجـري بـصـفحة نـدبـهم نـدبـاً لــه جـعـلت ســواد الـعـين ثــم مـدادهـا

      يـا أهـل يـثرب لا مقام لكم بها قـتل الـحسين فـأدمعي مـدرارُ
      الـجسم مـنه بـكربلاء مـضرجٌ والـرأس مـنه عـلى القناة يدارُ

      يـا سـايـلـة يـلّـي تـنشدين إن ـان تـرديـن الـخبر زين
      اـعـدي وهـلـي دمـعـة العين إلچ أربـعـة بـالطف مطاعين
      الـتوت وـالت لـي بـرة العين يــلـها عظّم الله أجرچ بالحسين

      بــه بـوادي الطفوف بغير تكفين


      بـالأربـعه يـحـسين ظـحيت ظـنـيت سـالـم تـرد ظـنيت


      تخميس
      سـألـتُ ربع الندا والدمع ينهمل عن معشرٍ هاهنا عهدي بهم نزلوا

      أين استقلّوا عن الاوطان وارتحلوا

      بالأمس كانوا معي واليوم قد رحلوا وخـلّـفـوا بسويد القلب نيرانا

      التعديل الأخير تم بواسطة الراصد الجديد; الساعة 03-05-2012, 09:32 PM. سبب آخر: حذف روابط

      تعليق


      • #4
        قصيدة

        (قصيدة في أم البنين{سلام الله عليها})(أُمٌ عـلى أشـبالـهـا أربـعٌ)

        أُمٌ عـــلــى أشــبـالـهـا أربــــعٌ جـــاءت لـبـشـرٍ وبـــهِ تَـسـتَـعين
        وَتـحـمِـلُ الـطـفـلَ عــلـى كـتـفِـها تَـسْـتَـهدي فــيـه خَــبَـرَ الـقـادِمـين
        مـلـهـوفةٌ مــمـا بـهـا مِــن أســىً تـــرى بــذاكَ الـجـمع شَـيـئاً دَفـيـن
        فــقــالَ يـــا أم ارجــعـي لـلـخِـبا وابــكـي بـنـيـك قُـتـلـوا أجـمـعـين
        فــمـا انـثـنـت ومــا بـكـت امـهـم وخــــابَ مــنـهُ ظــنـهُ بـالـيـقين
        كــأنـهـا الــطـود ومـــا زَلــزَلَـت وحــق أنْ تَـجـري لـهـم دَمــعُ عـيـن
        فــقــالَ يـــا أُمَّ الـبـنـينِ اعـلـمـي بــــأنّ عـبـاسـاً قـتـيـلاً طـعـيـن
        قـالـت طـعـنتَ الـقَـلبَ مـنّـي فـقـل الـنـفـس والـدنـيـا وكـــل الـبـنـين
        نــمـضـي جـمـيـعاً كُـلـنـا لـلـفِـنا نــكـونُ قـربـانـاً فِـــدىً لـلـحُـسين
        بحراني
        بالله اسـتـعـدي لـلـبواچـي يــم الـبـنين ردوا يـتـامى وانـذبـح عـبـاس واحـسين
        ام الـبـنين اتـذبـحوا كـلـهم عـلى الـگـاع وحـسين ظـل امـجرد ومـكسور الأضـلاع
        ومـخـدرة حـيدر عـلي فـرت بـلا اگنـاع ويــه الـحـرم والـنار تـسعر بـالصواوين
        ام الـبـنـين الأربـعـة انـذبـحوا ظـمـايا وظـلـوا ثـلـث تـيـام بـالـغبره عـرايـا
        لـيتچ نـظرتي اعـلى الـنهر صـاحب الرايه مـفضوخ راسـه امـگطـعه اشـماله والـيمين
        كأني بها صاخت
        يـالـيت عـندي مـن الـولد سـبعين مـولود بـالـمرجله كـلـها مـثـل عـباس وتـزود
        تـنـذبح وابــن الـمصطفى لـدياره يـعود سـالـم ولا تـنـضام زيـنـب والـخـواتين

        لــلـه مـــن ام لـنـصر الـديـن لــم تـحـزن وقــد ضـحّـت لــه أولادهــا
        تـجـري بـصـفحة نـدبـهم نـدبـاً لــه جـعـلت ســواد الـعـين ثــم مـدادهـا

        يـا أهـل يـثرب لا مقام لكم بها قـتل الـحسين فـأدمعي مـدرارُ
        الـجسم مـنه بـكربلاء مـضرجٌ والـرأس مـنه عـلى القناة يدارُ

        يـا سـايـلـة يـلّـي تـنشدين إن چـان تـرديـن الـخبر زين
        اگـعـدي وهـلـي دمـعـة العين إلچ أربـعـة بـالطف مطاعين
        الـتوت وگـالت گلـي بـگرة العين يـگـلـها عظّم الله أجرچ بالحسين

        بـگـه بـوادي الطفوف بغير تكفين


        بـالأربـعه يـحـسين ظـحيت ظـنـيت سـالـم تـرد ظـنيت


        تخميس
        سـألـتُ ربع الندا والدمع ينهمل عن معشرٍ هاهنا عهدي بهم نزلوا

        أين استقلّوا عن الاوطان وارتحلوا

        بالأمس كانوا معي واليوم قد رحلوا وخـلّـفـوا بسويد القلب نيرانا

        التعديل الأخير تم بواسطة الراصد الجديد; الساعة 03-05-2012, 09:35 PM. سبب آخر: حذف روابط

        تعليق


        • #5
          (في شهادة أم البنين{سلام الله عليها})(لا خَــبـت مُـرهـفات آلِ عـلـيٍّ)
          لـلـسـيـد جــعـفـر الـحـلـي
          لا خَــبـت مُـرهـفات آلِ عـلـيٍّ فـهـيَ الـنّـارُ والأعــادي وَقــودُ
          عَـقـدُوا بـيـنها وبـيـنَ الـمـنايا ودَعَــوا هـاهـنا تُـوَفّـى الـعُـقودُ
          مَــلـؤا بـالـعِِدا جَـهـنَّم حـتّـى قَـنعَت مـا تَـقولُ هـل لِـي مَـزِيدُ
          ومُــذ الله جَــلَّ نــادى هَـلُـموا وَهــمُ الـمـسرعونَ مَـهـما نُـودو
          نَـزلـوا عــن خُـيُـولهم لِـلـمنايا وقُـصـارى هــذا الـنّزول صُـعُودُ
          فَـقَـضَوا والـصُّـدور مِـنهم تـلظى بِـضَـرامٍ ومــا اُبـيـح الــورودُ
          تَـرَكُـوهم عـلـى الـصّـعيد ثَـلاثاً يــا بـنـفسي مـاذا يُـقلُّ الـصّعيدُ
          فَـوقَـهُ لــو درى هـيـاكلُ قـدسٍ هُـــوَ لـلـحشر فـيـهُمُ مَـحـسُودُ
          وعـلـى الـعيس مـن بـناتِ عـليٍّ نُـــوحٌ كُـــلٌ لـفـظها تَـعـديدُ
          سَـلَـبتها أيــدي الـجُـفاةِ حُـلاهـا فَـخَـلا مِـعـصمٌ وعـطـل جـيـدُ
          وعَـلـيها الـسِّـياطُ لـمّـا تـلـوَّت خَـلـفـتـها أســـاورٌ وعُــقُـودُ


          لـلـمرحوم الـحـاج زائـر الـنجفي
          موشح
          كـربـلـه ابــرايـات مِـتـعـنينها انـريد نِـنشِدها اعـلى زيـنب ويـنها
          أرض مـثلج بـالأراضي مـا حـوت اجـسُوم ظـلّت بـيچ بـالظلمه ضُوت
          مــا اتـلـي الـحرم ويـن انـتوت مــن بـعد مـا حـروا صـواوينها
          اشـلون نـار الـخيم بـيچ اتـلاهبت والـمـلاحف مــن عـليها انـتاهبَت
          آنــي مــا أدري ابـيـوم اتـسلّبت صــدگ تـسـتر لـلـوجه بـيمينها
          ارد انـشـدچ كـربـله ردي الـجواب إمـن اهـجمت كوفانها الحرگ الأطناب
          اوتـفـوا زيـنب اوكلـثوم اوربـاب والأطــفـال اتـلـوع وامـتـفـينها


          نعي
          بـسـمـا وـع والـخـيـل اجـتـنه اوشــفـت الـبـيـارغ ـاربـتـنـه
          نـخـيـت اوصــحـت يـالـدلّلتنه عـبـــك بــنـي اُمـيّـة ولـتـنه


          أبوذية
          وحگ الّـــي عـلـيـهم وحي يـوحَـي اعـيـوني مـا اتـود نَـزل يـوحي
          عـلى الـصّاحت مـتت يحسين يوحي ولـتـنه الـخـيل واخـيـمنه خِـليّه

          فائزي
          يـمّ الـبنين الأربـعة ظلّوا ضحايه او تـمَّو ثـلث تَـيّام عالغبرة عرايه
          لـيتچ ريتي عالنّهر صاحب الرايه مفضوخ راسه امـطعه اشماله واليمين
          يـمّ الـبنين الأربـعه مـحّد دفـنهُم دمـهم غـسلهم والتُّرب صاير كفنهم
          واشحال زينب مِن مِشت للشّام عنهم فوگ الهزل مرت اوشافتهم مُطاعين


          نعي
          صـاحت اوهـملت دمـعة الـعين لــون تـنجلب كـلّ الأراضـين
          او يـتـل مـثل عـباس سـبعين بـس كـون سـالم راس الـحسين
          نــاداهـا مـأجـوره بـلـحسين ضـامي انـتـل دامـي الـوريدين
          صـاحت اوهـملت دمـعة الـعين لـنصب مـناحه اعـليه كـل حين

          أحُـسـيـنُ بَــعـدَكَ لا هَــنـا عَــيـشٌ ولا لــذَّت مَـشـارِب
          التعديل الأخير تم بواسطة الراصد الجديد; الساعة 03-05-2012, 09:27 PM. سبب آخر: حذف روابط

          تعليق


          • #6
            لـلـسـيـد جــعـفـر الـحـلـي
            لا خَــبـت مُـرهـفات آلِ عـلـيٍّ فـهـيَ الـنّـارُ والأعــادي وَقــودُ
            عَـقـدُوا بـيـنها وبـيـنَ الـمـنايا ودَعَــوا هـاهـنا تُـوَفّـى الـعُـقودُ
            مَــلـؤا بـالـعِِدا جَـهـنَّم حـتّـى قَـنعَت مـا تَـقولُ هـل لِـي مَـزِيدُ
            ومُــذ الله جَــلَّ نــادى هَـلُـموا وَهــمُ الـمـسرعونَ مَـهـما نُـودو
            نَـزلـوا عــن خُـيُـولهم لِـلـمنايا وقُـصـارى هــذا الـنّزول صُـعُودُ
            فَـقَـضَوا والـصُّـدور مِـنهم تـلظى بِـضَـرامٍ ومــا اُبـيـح الــورودُ
            تَـرَكُـوهم عـلـى الـصّـعيد ثَـلاثاً يــا بـنـفسي مـاذا يُـقلُّ الـصّعيدُ
            فَـوقَـهُ لــو درى هـيـاكلُ قـدسٍ هُـــوَ لـلـحشر فـيـهُمُ مَـحـسُودُ
            وعـلـى الـعيس مـن بـناتِ عـليٍّ نُـــوحٌ كُـــلٌ لـفـظها تَـعـديدُ
            سَـلَـبتها أيــدي الـجُـفاةِ حُـلاهـا فَـخَـلا مِـعـصمٌ وعـطـل جـيـدُ
            وعَـلـيها الـسِّـياطُ لـمّـا تـلـوَّت خَـلـفـتـها أســـاورٌ وعُــقُـودُ


            لـلـمرحوم الـحـاج زائـر الـنجفي
            موشح
            كـربـلـه ابــرايـات مِـتـعـنينها انـريد نِـنشِدها اعـلى زيـنب ويـنها
            أرض مـثلج بـالأراضي مـا حـوت اجـسُوم ظـلّت بـيچ بـالظلمه ضُوت
            مــا اتـلـي الـحرم ويـن انـتوت مــن بـعد مـا حـروا صـواوينها
            اشـلون نـار الـخيم بـيچ اتـلاهبت والـمـلاحف مــن عـليها انـتاهبَت
            آنــي مــا أدري ابـيـوم اتـسلّبت صــدگ تـسـتر لـلـوجه بـيمينها
            ارد انـشـدچ كـربـله ردي الـجواب إمـن اهـجمت كوفانها الحرگ الأطناب
            اوتـفـوا زيـنب اوكلـثوم اوربـاب والأطــفـال اتـلـوع وامـتـفـينها


            نعي
            بـسـمـا وـع والـخـيـل اجـتـنه اوشــفـت الـبـيـارغ ـاربـتـنـه
            نـخـيـت اوصــحـت يـالـدلّلتنه عـبـــك بــنـي اُمـيّـة ولـتـنه


            أبوذية
            وحگ الّـــي عـلـيـهم وحي يـوحَـي اعـيـوني مـا اتـود نَـزل يـوحي
            عـلى الـصّاحت مـتت يحسين يوحي ولـتـنه الـخـيل واخـيـمنه خِـليّه

            فائزي
            يـمّ الـبنين الأربـعة ظلّوا ضحايه او تـمَّو ثـلث تَـيّام عالغبرة عرايه
            لـيتچ ريتي عالنّهر صاحب الرايه مفضوخ راسه امـطعه اشماله واليمين
            يـمّ الـبنين الأربـعه مـحّد دفـنهُم دمـهم غـسلهم والتُّرب صاير كفنهم
            واشحال زينب مِن مِشت للشّام عنهم فوگ الهزل مرت اوشافتهم مُطاعين


            نعي
            صـاحت اوهـملت دمـعة الـعين لــون تـنجلب كـلّ الأراضـين
            او يـتـل مـثل عـباس سـبعين بـس كـون سـالم راس الـحسين
            نــاداهـا مـأجـوره بـلـحسين ضـامي انـتـل دامـي الـوريدين
            صـاحت اوهـملت دمـعة الـعين لـنصب مـناحه اعـليه كـل حين

            أحُـسـيـنُ بَــعـدَكَ لا هَــنـا عَــيـشٌ ولا لــذَّت مَـشـارِب

            تعليق


            • #7
              السلام على سيدتي ام البنين

              تعليق


              • #8
                السلام على سيدتنا باب الحوائج ام البنين ورحمة الله وبركاته
                السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
                احسنت بارك الله فيك وجزيت خيرا

                حسين منجل العكيلي

                تعليق


                • #9
                  المشاركة الأصلية بواسطة ابوعلاء العكيلي مشاهدة المشاركة
                  السلام على سيدتنا باب الحوائج ام البنين ورحمة الله وبركاته
                  السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
                  احسنت بارك الله فيك وجزيت خيرا

                  وانتم من المحسنين , وجزاكم الله كل خير وعظم اجوركم

                  تعليق

                  عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
                  يعمل...
                  X