إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

بعدا لهم

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • بعدا لهم

    الخطبة 179 بعدا لهم :

    بعدا لهم كما بعدت ثمود . أمّا لو أشرعت الأسنّة إليهم ، و صبّت السّيوف على هاماتهم . لقد ندموا على ما كان منهم . إنّ الشّيطان اليوم قد استفلّهم ، و هو غدا متبرّى ء منهم و متخلّ عنهم . فحسبهم بخروجهم من الهدى ، و ارتكاسهم في الضّلال و العمى ، و صدّهم عن الحقّ ، و جماحهم في التّيه .
    المعنى
    الخريت بن راشد :
    كان الخريت بن راشد من بني ناجية ، و شهد صفين مع الإمام ، و قال له في ذات يوم : أنا لا أطيع أمرك ، و لا أصلي خلفك ، و اني غدا لمفارقك .
    فقال له الإمام : اذكر لي كل ما يدور في ذهنك حولي من الشبهات ، و عليّ أن أزيلها و أدفعها بالحق . فقال : آتيك غدا . قال له الإمام : ان استرشدتني لأهدينّك سبيل الرشاد ، ثم نهاه أن يتعرض لأحد بسوء و إلا أدّبه و اقتص منه .
    فقال رجل للإمام : لم لا تأخذه الآن قبل ان يخرج ، و يفسد في الأرض ؟ .
    فقال الإمام : لو فعلنا هذا بكل من يتهم لملأنا السّجون ، و لا يسعني أن أعاقب أحدا حتى يظهر الخلاف . و انتظر الإمام عودة الخريت في الغد ، و لكنه لم يأت ،

    و كان معه 30 رجلا ، فأرسل الإمام أحد أصحابه يعلم له أحوالهم ، فلما عاد الرسول قال له : أ أمن القوم فقطنوا أي أقاموا أم جبنوا فظعنوا أي رحلوا :
    قال : بل ظعنوا يا أمير المؤمنين . فقال : بعدا لهم الخ .
    خرج الخريت في جماعته ، و قطعوا طريق الآمنين . . لقوا رجلا يقال له زادان فروخ . فقالوا له : أ مسلم أنت أم كافر ؟ قال : بل مسلم . قالوا : ما تقول في علي ؟ . قال : أقول خيرا ، انه أمير المؤمنين و سيّد البشر ، و وصي رسول اللّه ( صل الله عليه واله ) . قالوا له : كفرت . و قطعوه بأسيافهم . ثم رأوا رجلا آخر ،
    فقالوا له : أ مسلم أنت أم كافر ؟ قال : أنا يهودي . قالوا : خلوا سبيله .
    و لما علم الإمام أرسل الى حربهم زياد بن أبي حفصة في 130 رجلا ، فقتل نفرا منهم ، و فر الخريت بجمع حوله العلوج و الأكراد و من اليهم ، فندب الإمام ألفين من أهل الكوفة ، و أرسلهم لقتال الخريت بقيادة معقل بن قيس الرياحي . فسار معقل بجيشه يسأل عن مكان الخريت . فقيل له : انه في أسياف البحر بفارس ، فقصده ، و لما سمع الخريت بمسير معقل تأهب للحرب ، و دارت المعركة على أشدها ، فقتل الخريت ، و مئة و سبعون من أصحابه ، و ذهب الباقون في في الأرض يمينا و شمالا ، و كانت منية الخريت بيد النعمان بن صهيان الراسي من أصحاب معقل .
    هذه خلاصة لقصة الخريت ، و من أراد التفصيل فليراجع الى شرح ابن أبي الحديد للخطبة 44 ص 264 من المجلد الأول الطبعة القديمة ، و قد استغرقت حوالى عشرين صفحة بقطع هذا الكتاب .

    (منقول )
    التعديل الأخير تم بواسطة محمود الخاقاني; الساعة 10-05-2012, 05:42 AM.
المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
حفظ-تلقائي
Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
x
إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
x
يعمل...
X