إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

بزوغ الشمس الزاهرة في سماء الاسلام ...

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • بزوغ الشمس الزاهرة في سماء الاسلام ...


    ان السائر في مسالك التأريخ يرى في طريقه العديد من التعرجات والانعطافات ، وهي تختلف في شدتها وأهميتها بحسب السبب الذي أدى الى هذا التعرج ، أو الى هذه الانعطافة ، ففي بعضها يلاحظ فيها الانتكاسة والتدني والهبوط ، كما في تولي المجرمين والسفاحين والطغاة كأمثال النمرود وفرعون والحجاج أحكام البلاد ورقاب العباد .

    وفي أخرى يلاحظ فيها الرقي والشموخ والرفعة ، كما هو عند بعث الانبياء والمرسلين وتولي الصلحين والأولياء الحكم في الرعية ، أو كما عند ولادة بعض الصالحين كأمثال أبراهيم وموسى ويحيى وعيسى (على نبينا وآله وعليهم آلاف التحية والسلام) وكذلك نينا محمد (صلى الله عليه وآله) وأهل بيته (عليهم السلام) ومنهم الصديقة الطاهرة (عليها السلام) ، حيث من حين ولادتها بل وقبل ذلك احاطتها العناية الالهية ، ومن حين بزوغ شسمها (عليها السلام) في سماء الاسلام ، اسبشر بها النبي (صلى الله عليه وآله ) وانبسطت أساريره .

    فكيف لا يبتهج بها النبي (صلى الله عليه وآله) وهي بضعته ، و( أمه ـ فاطمة أم أبيها ـ ، وروحه التي بين جنبيه ، وهي سند النبوة ووعاء الامامة !!..





    عن المفضل بن عمر ، عن أبي عبدالله (عليه السلام) ، قلت له (عليه السلام) : كيف كانت ولادة فاطمة (عليها السلام ) ؟

    قال (عليه السلام) :


    " إن خديجة لما تزوج بها رسول الله (صلى الله عليه وآله) هجرها نسوة قريش ، فكن لا يدخلن عليها ولا يسلّمن عليها ، ولا يتركن امرأة تدخل عليها ، فاستوحشت خديجة لذلك وكان جزعها وغمها حذرا عليه . فلما حملت بفاطمة [عليها السلام] كانت فاطمة تحدثها من بطنها ، وتصبرها ، وكانت تكتم ذلك من رسول الله
    [صلى الله عليه وآله] ، فدخل [صلى الله عليه وآله] عليهايوماً ، فسمع خديجة تحدث فاطمة(عليهما السلام) .

    فقال
    [صلى الله عليه وآله] لها :

    "يا خديجة من تحدثين ؟ "

    قالت : الجنين الذي في بطني يحدثني ويؤنسني . قال
    [صلى الله عليه وآله] :

    " يا خديجة هذا جبرئيل يبشرني بأنها انثى ، وأنها النسل الطاهرة الميمونة وأن الله سيجعل نسلي منها ، وسيجعل من نسلها أئمة ، ويجعلهم خلفاء في أرضه بعد انقضاء وحيه "


    فلم تزل خديجة على ذلك إلى أن حضرت ولادتها فوجهت إلى نساء قريش : أن تعالين لتلين ما تلي النساء من النساء . فأرسلن إليها : عصيتينا ، ولم تقبلي قولنا وتزوجت محمداً ، يتيم أبي طالب ، فقيرا لامال له ، فلسنا نجيء ولا نلي من أمرك شيئاً . فاغتمت خديجة لذلك .

    فبينا هي كذلك إذا دخل عليها أربع نسوة طوال كأنهن من نساء بني هاشم ، ففزعت منهن لما رأتهن ، فقالت إحداهن : لاتحزني يا خديجة ، فانا رسل ربك إليك ونحن أخواتك : أنا سارة ، وهذه آسية بنت مزاحم - وهي رفيقتك في الجنة - وهذه مريم بنت عمران ، ( وهذه كلثم بنت عمران ، أخت موسى بن عمران
    (1) ، بعثنا الله إليك لنلي منك ما تلي النساء من النساء ، فجلست واحدة عن يمينها ، والاخرى عن يسارها [شمالها] ، والثالثة بين يديها ، والرابعة من خلفها ، فوضعت فاطمة[عليها السلام] طاهرة مطهرة . فلما سقطت إلى الارض أشرق منها النور حتى دخل بيوتات مكة ، ولم يبق في شرق الارض ، ولاغربها موضع إلا أشرق من ذلك النور ، ودخل عشر من الحور العين بيد كل واحدة طشت من الجنة ، وإبريق من الجنة ، وفي الابريق ماء من الكوثر ، فتناولتها المرأة التي كانت بين يديها ، فغسلتها بماء الكوثر ، وأخرجت خرقتين بيضاوين أشد بياضا من اللبن ، وأطيب ريحا من المسك والعنبر ، فلفتها بواحدة وقنعتها بالثانية ، ثم استنطقتها فنطقت فاطمة عليها السلام بالشهادتين ، فقالت[عليها السلام] :
    أشهد أن لاإله إلاالله ، وأن أبي محمد رسول الله ، سيد الانبياء ، وأن بعلي علي سيد الاوصياء ، وولدي سادة الاسباط ، ثم سلمت عليهن وسمت كل واحدة باسمها ، وأقبلن يضحكن إليها ، وتباشرت الحور العين ، وبشر أهل السماء بعضهم بعضا بولادة فاطمة [عليها السلام] وحدث في السماء نور زاهر لم تره الملائكة قبل ذلك . وقالت النسوة : خذيها يا خديجة طاهرة مباركة ، زكية ميمونة ، بورك فيها وفي نسلها فتناولتها فرحة مستبشرة ..." (2)
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    (1) وفي رواية أم البشر أمنا حواء
    (2) الخرائج والجرائح للقطب الراوندي (ره) - (ج 2 /ص 39) - بحار الأنوار - للعلامة المجلسي (ره) - (ج 43 /ص 3)




    عن عبد السلام بن صالح الهروي قال :
    سمعتُ أبا الحسن علي بن موسى الرضا (عليهما السلام) يقول
    :


    " رَحِمَ اللهُ عَبداً أَحيا أمرَنا "

    فقلت له: وكيف يحيي أمركم؟

    قال (عليه السلام) :

    " يَتَعَلَّمُ عُلومَنا وَيُعَلِّمُها النّاسَ ، فإنَّ النّاسَ لوَ عَلِموا مَحاسِنَ كَلامِنا لاتَّبَعونا "


    المصدر : عيون أخبار الرضا (عليه السلام) - للشيخ الصدوق (رحمه الله) - (2 / 276)



  • #2
    بسم الله الرحمن الرحيم
    وصل اللهم على محمد وآله الطيبين الطاهرين

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    أخونــــا.. العزيز سماحة الشيخ الفاضل الصــــدوق
    أشكرك ع الموضوع المفرح للقلب

    بـالـفاء فاحت زهرة المصطفه ...
    فاطمه فاطمه
    بـالألـف آيـة مكرمه و معرفه ...
    فاطمه فاطمه
    بـالـطاء طبعت كل معاني الوفه ...
    فاطمه فاطمه
    بـالـمـيـم متميزه بأعظم صفه ...
    فاطمه فاطمه
    بـالـهـاء هـل الأمل ...
    و الإسم سره إكتمل
    يـا بـهـجـت الـمـصـبـاح ...
    يـا فاطمه
    صـوت الـعـوالـم صـاح ...
    يـا فـاطـمه

    نبارك لرسول الله صلى الله عليه وآله

    ولمولانا آمير المؤمنين والائمة الآطهار من ولده عليهم افضل الصلاة والسلام

    ولصاحب العصر والزمان عجل الله تعالى فرجه الشريف

    ولمراجعنا العظام وعلمائنا الاعلام

    ولجميع المؤمنين والمؤمنات في مشارق الأرض ومغاربها

    ذكرى الولادة الميمونة لسيدة نساء العالمين فاطمة الزهراء عليها السلام التي أشرق الكون بنور ولادتها في العشرين من جمادى

    الثانية في العام الخامس من بعثة خاتم الأنبياء صلى الله عليه وآله وسلم

    ( إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت و يطهركم تطهيرا )
    باقات ملؤها البهجة والسرور نرفعها مع أسمى آيات التهاني و التبريكات
    إلى مقام الرسول الأعظم تهنئه بمولد مولاتنا فاطمة الزهراء
    سيما ناموس الدهر ولي الله الأعظم وبقية الله في أرضه
    الحجة ابن الحسن ( عجل الله له الفرج )
    وإلى جميع العلماء العاملين أيدهم الله وإلى جميع المؤمنين
    والمؤمنات
    بمناسبة ذكرى ميلاد بضعة الرسول فاطمة الصديقة




    متباركين بالولادة الميمونة

    نســـــألكم الدعاء

    التعديل الأخير تم بواسطة آمال يوسف; الساعة 11-05-2012, 07:46 PM.
    طلبت الله شكثر ياحسين لامره ولامرتين جيك من الحسه ياحسين لومره
    كل خوفي أموت وماأجي الحضره



    تعليق


    • #3
      المشاركة الأصلية بواسطة آمال يوسف مشاهدة المشاركة
      بسم الله الرحمن الرحيم
      وصل اللهم على محمد وآله الطيبين الطاهرين

      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

      أخونــــا.. العزيز سماحة الشيخ الفاضل الصــــدوق
      أشكرك ع الموضوع المفرح للقلب

      بـالـفاء فاحت زهرة المصطفه ...
      فاطمه فاطمه
      بـالألـف آيـة مكرمه و معرفه ...
      فاطمه فاطمه
      بـالـطاء طبعت كل معاني الوفه ...
      فاطمه فاطمه
      بـالـمـيـم متميزه بأعظم صفه ...
      فاطمه فاطمه
      بـالـهـاء هـل الأمل ...
      و الإسم سره إكتمل
      يـا بـهـجـت الـمـصـبـاح ...
      يـا فاطمه
      صـوت الـعـوالـم صـاح ...
      يـا فـاطـمه

      نبارك لرسول الله صلى الله عليه وآله

      ولمولانا آمير المؤمنين والائمة الآطهار من ولده عليهم افضل الصلاة والسلام

      ولصاحب العصر والزمان عجل الله تعالى فرجه الشريف

      ولمراجعنا العظام وعلمائنا الاعلام

      ولجميع المؤمنين والمؤمنات في مشارق الأرض ومغاربها

      ذكرى الولادة الميمونة لسيدة نساء العالمين فاطمة الزهراء عليها السلام التي أشرق الكون بنور ولادتها في العشرين من جمادى

      الثانية في العام الخامس من بعثة خاتم الأنبياء صلى الله عليه وآله وسلم

      ( إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت و يطهركم تطهيرا )
      باقات ملؤها البهجة والسرور نرفعها مع أسمى آيات التهاني و التبريكات
      إلى مقام الرسول الأعظم تهنئه بمولد مولاتنا فاطمة الزهراء
      سيما ناموس الدهر ولي الله الأعظم وبقية الله في أرضه
      الحجة ابن الحسن ( عجل الله له الفرج )
      وإلى جميع العلماء العاملين أيدهم الله وإلى جميع المؤمنين
      والمؤمنات
      بمناسبة ذكرى ميلاد بضعة الرسول فاطمة الصديقة




      متباركين بالولادة الميمونة

      نســـــألكم الدعاء


      عليكم السلام ورحمة الله وبركاته

      بارك الله تعالى بأيامكم وأعمالكم

      وأسأل الله تعالى أن يتقبّل منّا ومنكم ومن المؤمنين بأحسن القبول


      أشكركم أختنا الفاضلة على هذه الكلمات الجميلة في حق مولاتنا الزهراء (عليها السلام)


      وفّقكم الله تعالى وأيّدكم

      والعبارات المعبرة عن عمق الولاء وقوة التمسك بأهل البيت (عليهم السلام)







      عن عبد السلام بن صالح الهروي قال :
      سمعتُ أبا الحسن علي بن موسى الرضا (عليهما السلام) يقول
      :


      " رَحِمَ اللهُ عَبداً أَحيا أمرَنا "

      فقلت له: وكيف يحيي أمركم؟

      قال (عليه السلام) :

      " يَتَعَلَّمُ عُلومَنا وَيُعَلِّمُها النّاسَ ، فإنَّ النّاسَ لوَ عَلِموا مَحاسِنَ كَلامِنا لاتَّبَعونا "


      المصدر : عيون أخبار الرضا (عليه السلام) - للشيخ الصدوق (رحمه الله) - (2 / 276)


      تعليق


      • #4
        الْلَّهُم صَل عَلَى مُحَمَّد وَّآل مُحَمَّد وَعَجِّل فَرَجَهُم
        الْلَّهُم صَل عَلَى الْصِّدِّيقَة الْطَّاهِرَة فَاطِمَة وَأَبِيْهَا وَبَعْلِهَا وَبَنِيْهَا وَالْسِر الْمُسْتَوْدَع فِيْهَا
        عَدَد مَا أَحَاط بِه عِلْمُك وَأَحْصَاه كِتَابُك


        نزف أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى مقام بقية الله في أرضه وسماءه أرواحنا لتراب مقدمه الفداء وإلى آباءه الطاهرين وإلى المراجع العظام وإليكم أيها المؤمنين يا شيعة أمير المؤمنين والفائزين إن شاء الله تعالى , بهذه الذكرى العطرة المباركة الطيبة . ذكرى ولادة الهدية المعطاة لخير البرية أجمع ذكرى ولادة من من بها الله سبحانه وتعالى بقرآنه على نبيه حيث قال إنا أعطيناك الكوثر
        ذكرى ولادة تفاحة الجنة وسيدة نساء العالمين من الأولين ولآخرين
        ألا وهي ذكرى ولادة فاطمة الزهراء عليها السلام بنت محمد صلى اله عليه وآله .

        فبارك الله فيكم شيخنــا الفاضل
        وارزقنا الله وأياكم زيــارتها ورضاها وشفاعتها يوم القيامة

        ونســـألكم الدعــــاء .
        آنِي آرَيدُ آمَنْا َيَا آبَنْ فَاطِمَةَ ... مُسْتمَسِگـاً بِيَدَي مَنْ طارَقِِ آلزَِمَنِ ِ

        تعليق


        • #5
          المشاركة الأصلية بواسطة فاطمة يوسف مشاهدة المشاركة
          الْلَّهُم صَل عَلَى مُحَمَّد وَّآل مُحَمَّد وَعَجِّل فَرَجَهُم
          الْلَّهُم صَل عَلَى الْصِّدِّيقَة الْطَّاهِرَة فَاطِمَة وَأَبِيْهَا وَبَعْلِهَا وَبَنِيْهَا وَالْسِر الْمُسْتَوْدَع فِيْهَا
          عَدَد مَا أَحَاط بِه عِلْمُك وَأَحْصَاه كِتَابُك


          نزف أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى مقام بقية الله في أرضه وسماءه أرواحنا لتراب مقدمه الفداء وإلى آباءه الطاهرين وإلى المراجع العظام وإليكم أيها المؤمنين يا شيعة أمير المؤمنين والفائزين إن شاء الله تعالى , بهذه الذكرى العطرة المباركة الطيبة . ذكرى ولادة الهدية المعطاة لخير البرية أجمع ذكرى ولادة من من بها الله سبحانه وتعالى بقرآنه على نبيه حيث قال إنا أعطيناك الكوثر
          ذكرى ولادة تفاحة الجنة وسيدة نساء العالمين من الأولين ولآخرين
          ألا وهي ذكرى ولادة فاطمة الزهراء عليها السلام بنت محمد صلى اله عليه وآله .

          فبارك الله فيكم شيخنــا الفاضل
          وارزقنا الله وأياكم زيــارتها ورضاها وشفاعتها يوم القيامة

          ونســـألكم الدعــــاء .



          أدام الله عليكم الأفراح والمسرّات ببركات أهل البيت(عليهم السلام)

          ووفّقنا وإيّاكم الى السير على نهجهم

          واقتفاء اثرهم والانتفاع بعلمهم ونيل شفاعتهم




          بِحَقِّ مُحَمَّدٍ وَآلِهِ الْطّاَهِرِين
          اللّهُمَّ صَلِّ عَلى مُحَمَّدٍ وَآلِ مُحَمَّدٍ





          أشكركم أختنا الفاضلة على هذا المرور وهذه الاضافة




          عن عبد السلام بن صالح الهروي قال :
          سمعتُ أبا الحسن علي بن موسى الرضا (عليهما السلام) يقول
          :


          " رَحِمَ اللهُ عَبداً أَحيا أمرَنا "

          فقلت له: وكيف يحيي أمركم؟

          قال (عليه السلام) :

          " يَتَعَلَّمُ عُلومَنا وَيُعَلِّمُها النّاسَ ، فإنَّ النّاسَ لوَ عَلِموا مَحاسِنَ كَلامِنا لاتَّبَعونا "


          المصدر : عيون أخبار الرضا (عليه السلام) - للشيخ الصدوق (رحمه الله) - (2 / 276)


          تعليق


          • #6
            سلام الله عليها يوم ولدت ويوم استشهدت تشكو ظليمتها للباري
            ويوم تبعث حية شفيعة لكل محبيها
            بارك الله بكم ع الطرح الفاطمي
            اللهم يقضي حوائجكم ببركة مولاتنا البضعة الطاهرة ويحفظكم ويرزقنا واياكم وكل محبيها وشيعتها الموالين شفاعتها يوم الحساب يوم لاتنفع شفاعة الشافعين الا من اتى الله بقلب ٍ سليم


            نسألكم الدعاء والزيارة

            تعليق

            عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
            يعمل...
            X