إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

لمحات من حياة الامام علي الهادي عليه السلام

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • لمحات من حياة الامام علي الهادي عليه السلام

    لمحات من حياة الامام علي الهادي عليه السلام

    من اعداد خادمكم حيدر السوداني

    نسالكم الدعاء

    النسب الشريف عليه السلام

    هو الإمام العاشر من أئمة الشيعة الأثنى عشرية ، ذو المكارم والأيادي ، والمعجزات والفضائل المشهورة بين الخاص والعام والحاضر والبادي ، المعصوم العاشر والنور الباهر ، المعصوم الثاني عشر مولانا الإمام عليّ الهادي بن محمّد الجواد بن عليٍّ الرضا بن موسى الكاظم بن جعفر الصادق بن محمّد الباقر بن عليّ السجّاد بن الحسين السبط الشهيد بن أمير المؤمنين عليّ بن أبي طالب صلوات الله عليهم.


    ولادة الإمام الهادي عليه السلام

    ولد الإمام الهادي عليه السلام في قرية (صرّيا) وهي قرية أسسها الإمام الكاظم بإحدى نواحي المدينة المنورة وكان رسول الله محمد ص قد بشرّ بولادة الإمام الهادي عليه السلام بقوله (إن الله تعالى ركب في صُلب الإمام الجواد عليه السلام نطفة... بارة مباركة، طيبة طاهرة، تسمى عنده سبحانه وتعالى بعد الولادة الميمونة علي بن محمد عليه السلام إذ ألبسهما السكينة والأسلمة العظيمة) وأودعها العلوم وأسرار الحياة والممات وقد عُرف الإمام الهادي عليه السلام أنه إذا لقي شخص وفي صدره شيء أنبأه به. وقد اختلف المؤرخون قليلاً في تاريخ ولادته عليه السلام فقيل أنه ولد في شهر رجب سنة 212هـ أو سنة 214هـ وقيل عن يوم ولادته عليه السلام أنه في النصف من شهر ذي الحجة أو السابع والعشرون منه.

    ام الامام الهادي عليه السلام

    وأما أمه ، فكانت جارية اشتراها الإمام الجواد بسبعين دينار وكانت تسمى سمانة المغربية " ويقال " متفرشة" ، ويقال أنها معروفة بالسيدة أم الفضل ، وهي من القانتات الصالحات ، وكان الإمام الهادي يقول على ما روي (أمي عارفة بحقي وهي من أهل الجنة ، ما يقربها شيطان مريد ، ولا ينالها كيد جبار عنيد ، وهي مكلوءة بعين الله التي لا تنام ، ولا تختلف عن أمهات الصديقين والصالحين )

    زوجته

    السيدة الجليلة سليل وتلقب بـ (الجدة) كانت من العارفات الصالحات العالمات، ويكفي في بيان منزلتها ما قاله الإمام الهادي عنها: ( سليل مسلولة من الآفات والأرجاس والأنجاس)


    أولاد الإمام الهادي عليه السلام

    كان للإمام علي الهادي عليه السلام أربعة أولاد ذكور وبنت واحدة وهم
    1. الإمام الحسن العسكري عليه السلام هو الإمام الحادي عشر من أئمة أهل البيت
    2. محمد :- صاحب الكرامات الباهرة والآيات الواضحة ، وهو المعروف بالسيد محمد ، والمدفون قريباً من سامراء ، وله قبة عالية ومزار مقصود في كل سنة ، وإن هذا السيد الجليل ، لكثرة ورعه ووفور علمه ، كان يظن انتقال الإمامة والخلافة إليه
    3. جعفر : وهو المعروف بجعفر الكذاب والذي سبقت الإشارة إليه في حديث عن الإمام الصادق عليه السلام حول الحديث المروي عن الإمام السجاد عليه السلام ، وهذا كان عكس أخيه السيد محمد فقد ادعى الإمامة لنفسه بعد الإمام الهادي عليه السلام كذباً وافتراءً على الله ورسوله ص، واجتراء على الدين ، وقد سعى في إذاء أخيه الإمام الحسن العسكري عليه السلام وبعده في إذاء إمام العصر الحجة المنتظر عجل الله فرجه، وكان يلقب بزق خمر ، لكثرة شربه للخمر ولعبه بآلات اللهو والقمار ، وقد ورد التوقيع بخط مولانا صاحب الزمان عجل الله فرجه في حقه أن سبيله سبيل ابن نوح عليه السلام، وكان أبوه الهادي عليه السلام يقول فيه على ما روي تجنبوا ابني جعفر فإنه مني بمنزلة كنعان بن نوح النبي عليه السلام إذ قال عليه السلام: ربِ إن ابني من أهلي فرد الله عليه بقوله تعالى ( يا نوح إنه ليس من أهلك إنه عمل غير صالح )
    4. الحسين وكان رجلاً عظيماً، عالماً تقياً، وفي الروايات أنه كان من الزهاد والعباد، وكان مقراً بإمامة أخيه العسكري عليه السلام. وفي رواية أبي الطيب أن صوت الإمام الحجة صلوات الله عليه وعجل الله فرجه كان شبيهاً بصوت عمه الحسين. وكان الناس لشدة جلالته يشبهون الأخوين بجديهما السبطين الحسن والحسين عليهما السلام.
    5. عليَّة






    كنيته وألقابه عليه السلام

    يكنى بأبي الحسن ، ويقال له تمييزاً " أبو الحسن الثالث " بعد أبي الحسن الأول أمير المؤمنين وأبي الحسن الثاني جده الرضا وأما القابه فكثيرة منها : الهادي وهو اشهرها ، والعسكري ، والفقيه ، والمؤتمن ،والنقي ، والعالم ، والمرتضى ، والناصح ، والأمين، والمتقي والطيب ، والنجيب ، والفتاح ، والمتوكل وغيرها .

    وقد كان يخفي اللقب الأخير - أي المتوكل - و يأمر أصحابه بأن يعرضوا تلقيبه به، لكونه يومئذٍ لقباً للخليفة العباسي المعاصر ، وهو جعفر المتوكل المعاصر للإمام الهادي . وأما لقب العسكري ، فسببه أ ن جعفر المتوكل أشخصه من المدينة المنورة إلى بغداد إلى سر من رأى ، وكان يعسكر فيها الجيش ، ولذا سميت عسكراً ، وقد أقام بها عشرين سنة وتسعة أشهر ، فلذلك قيل للإمام وولده العسكري نسبةً لها ، وإن غلب هذا اللقب على ولده الإمام الحسن العسكري

    النص على إمامته عليه السلام

    ومن تلك الأخبار المروية عن أبيه الجواد عن ابائه :
    روى عن اسماعيل بن مهزيار أنه قال : لما خرج أبو جعفر من المدينة المنورة إلى بغداد في الدفعة الأولى من خروجه قلت له : جعلت فداك إني خائف عليك من هذه الوجه فإلى من الأمر بعدك ؟ فكرّ بوجهه إلي ضاحكاً وقال : ليس الأمر حيث ظننت في هذه السنة فلما استدعى به المعتصم صرت إليه فقلت له : جعلت فداك ها أنت خارج فإلى من الأمر من بعدك ، فبكى حتى اخضلت لحيته بالدموع ، ثم التفت إلي فقال : عند هذه يخاف علي ، فالأمر من بعدي إلى ابني علي ، فإن أمره امري ، وقوله قولي ، وطاعته طاعتي ، والإمامة بعده في ابنه الحسن .

    صفاته عليه السلام

    ولعلّ مِن أجمل ما وُصف به عليه السّلام قول ابن شهر آشوب في كتابه ( مناقب آل أبي طالب ) كان أطيبَ الناس بهجة، وأصدقهم لهجة، وأملحهم مِن قريب، وأكملهم من بعيد.. إذا صمتَ علَتْه هيبة الوقار، وإذا تكلّم سماه البهاء. وهو من بيت الرسالة والإمامة، ومقر الوصيّة والخلافة، شعبةٌ من دوحة النبوّة.. منتضاة مرتضاة، وثمرة من شجرة الرسالة.. محتباة مجتباة.

    مناقبه وفضائله عليه السلام

    كان الإمام عليّ الهادي عليه السلام كآبائه الأئمّة الأطهار.. حاوياً لمكارم الأخلاق ومحامد الصفات، وهي كثيرة:
    أحدها ـ العلم، وثانيها ـ الحِلْم، وثالثها ـ السخاء والكرم، ورابعها ـ الهيبة في قلوب الناس.. ذكر الشيخ الطبرسي في ( إعلام الورى بأعلام الهدى ) بسنده إلى محمّد بن الحسن الأشتر العلويّ قال: كنت مع أبي على باب المتوكّل وأنا صبيّ في جمعٍ من الناس، ما بين طالبيٍّ إلى عبّاسيٍّ وجعفريّ.. ونحن وقوف، إذ جاء أبو الحسن الهادي عليه السلام فترجّل الناسُ كلّهم حتّى دخل . فقال بعضهم لبعض: لمَن نترجّل ؟! لهذا الغلام: وما هو بأشرفنا ولا بأكبرنا ولا بأسَنِّنا.. واللهِ لا تَرَجَّلْنا له. فقال أبو هاشم الجعفريّ: واللهِ لتَترجّلُنّ له صغرةً إذا رأيتموه. فما هو إلاّ أن أقبل عليه السّلام وبصروا به حتّى ترجّل له الناس كلُّهم، فقال لهم: أبو هاشم: أليس زعمتم أنّكم لا تترجّلون ؟! فقالوا: واللهِ ما مَلَكْنا أنفسَنا حتّى ترجَّلْنا.

    سنوات عمره عليه السلام

    انتقل أمر الإمامة والخلافة إليه وهو في مدينة جده الرسول عن شهادة أبيه الجواد في بغداد . وله يومئذٍ من العمر ثمان سنوات وأربعة أشهر قريباً من قدر سني عمر أبيه الجواد عند انتقال الأمر والخلافة إليه بعد أبيه الرضا ، وبقي سلام الله تعالى عليه في المدينة بعد شهادة أبيه الجواد بقية ملك المعتصم ما يقرب من سنتين ، حتى أنتقل الأمر للمتوكل حيث أشخص الإمام من المدينة المنورة إلى " سر من رأى " التي تبعد عن بغداد مسيرة ثلاثة أيام ، وبعد هلاك المتوكل في الرابع من شهر شوال سنة سبع وأربعين ومأتين ، بويع ابنه محمد بن جعفر الملقب بالمنتصر إلى أن وصل الأمر في النهاية للمعتز بن المتوكل وأسمه الزبير وكان ذلك في السنة الثانية والثلاثين من إمامة أبي الحسن الهادي ثم كانت شهادة الإمام في السنة الرابعة والثلاثين من إمامته . وقد بقى في سامراء عشرين سنة وكانت مدة إمامته بعد أبيه الجواد أربعاً وثلاثين سنة ويوماً واحداً ، وقد تقدم انه أقام مع أبيه ما يقرب من ثمانية سنوات فيكون مجموع عمره الشريف نحو اثنين واربعين سنة. ومن الغريب أن المتوكل على الشيطان العباسي الذي كان من ألدِّ أعداء الإمام قدم رأي الإمام الهادي على أراء علماء عصره في المسائل التي اختلف فيها .

    معجزاته الامام الهادي عليه السلام
    1- في الثامنة من عمره الشريف عليه السلام تتوّج بالإمامة العامّة، وهذا منصب يعجز عنه الكبار فضلاً عن الصغار، إلّا بتأييدٍ من الله تعالى.

    2- عساكر الإمام الهادي عليه السلام كان الواثق العباسي يخشى من أبي الحسن عليه السلام كثيرا لا اعتقاده أنه هو الذي يأمر بثورات العلويين، وكان يخشى أن يثور عليه يوما من الأيام، فأمر جلاوزته فعمل تلاً عظيما من التراب واستدعى جميع جيشه في استعراض مهيب ثم دعى الإمام الهادي ليرى ذلك حتى يدخل الخوف في قلب الإمام، فقال له الإمام: (وهل تريد أن أعرض عليك عسكري؟).فقال الواثق: نعم.
    فدعا الله سبحانه، فإذا بين السماء والأرض ملائكة مدججون بالسلاح، فغشي على الواثق. ثم تركه الإمام عليه السلام ومضى إلى سبيله.


    3- أمر المتوكّل بإحضار ثلاثة سباع، فجيء بها إلى صحن قصره، ثمّ دعا الإمام الهادي عليه السلام، فلمّا دخل أغلق باب القصر، فدارت السباع حول الإمام عليه السلام وخضعت له، وهو يمسحها بكمّه، ثمّ خرج فأتبعه المتوكّل بجائزة عظيمة. فقيل للمتوكّل: إنّ ابن عمّك ـ أي الإمام عليه السلام يفعل بالسباع ما رأيت، فافعل بها ما فعل ابن عمّك! قال: أنتم تريدون قتلي، ثمّ أمرهم ألاّ يتكلّموا بذلك.




    أسرار سورة الحمد عن الامام الهادي عليه السلام

    كتب قيصر الروم كتابا الى خلفاء بني العباس وجاء فيه جاء في كتب الانجيل أنه من قرأ سورة خالية من سبعة احرف , حرم الله جسده من نار جهنم وهذه الاحرف عبارة عن : )ث, ج ,خ , ز , ش , ظ ,ف (وفحصنا كثيرا فلم نعثر على هكذا سورة في كتب التوراة والانجيل , فهل يوجد في كتابكم السماوي تلك السورة ؟ فجمع الخليفة العباسي جميع العلماء وعرض عليهم السؤال فعجزوا عن الجواب واخيرا طرحوا هذا السؤال على الامام الهادي عليه السلام فأجاب قائلا : هذه السورة هي سورة الحمد التي تكون خاليه من الاحرف السبعه . فسألوا الامام ما فلسفة خلو هذه السورة من الاحرف السبعه ؟ فأجاب عليه السلام

    ان حرف ( ث ) اشارة الى الثبور
    وحرف (ج ) اشارة الى الجحيم
    وحرف ( خ ) اشارة الى الخبث
    وحرف ( ز ) اشارة الى الزقوم
    وحرف ( ش ) اشارة الى الشقاوة
    وحرف ( ظ ) اشارة الى الظلمة
    وحرف ( ف ) اشارة الى الآفة
    فأرسل الخليفة هذا الجواب الى قيصر الروم , وشعر القيصر بالفرح بعد حصوله على الجواب واعتنق الاسلام وخرج من الدنيا مسلما . فأكثرو من قراءة سورة الحمد .


    أقوال وحكم الإمام علي الهادي عليه السلام
    1. قال عليه السلام خير من الخير فاعله، وأجمل من الجميل قائله، وأرجح من العلم عامله.
    2. قال عليه السلام لبعض مواليه: عاتب فلاناً وقل له: «إّنّ الله إذا أراد بعبد خيراً إذا عوتب قبل.
    3. قال عليه السلام من سأل فوق قدر حقّه فهو أولى بالحرمان.
    4. قال عليه السلام صلاح من جهل الكرامة هوانه.
    5. قال عليه السلام الحلم أن تملك نفسك، وتكظم غيظك مع القدرة عليه .
    6. قال عليه السلام الناس في الدنيا بالمال، وفي الآخرة بالأعمال .
    7. قال عليه السلام من رضي عن نفسه كثر الساخطون عليه.
    8. قال عليه السلام تريك المقادير ما لا يخطر ببالك .
    9. قال عليه السلام شرّ الرزية سوء الخلق .
    10. قال عليه السلام من أتقى الله يتقى ، ومن أطاع الله يطاع.


    الامام الهادي عليه السلام يبشر بالأمام المهدي عليه السلام

    الامام علي بن محمد الهادي عليه السلام هو جد الامام المهدي عليه السلام. وان كان الله تعالى لم يقدر للامام الهادي عليه السلامان يرى حفيده الامام المهدي عليه السلام لان ولادة الامام المهدي عليه السلام كانت بعد وفاة جده الامام الهادي عليه السلام .ولكنه عليه السلام كان يهيئ الجو ويمهد المقدمات للامام المهدي عليه السلام بسبب اقتراب الموعد وان زواج الامام الحسن العسكري عليه السلام بالسيدة نرجس كان تحت اشراف الامام الهادي عليه السلام ومشفوعا بالبشائر والاخبار بان السيدة نرجس هي التي سوف تنجب الامام المهدي عليه السلام فلا عجب اذا كان الامام الهادي عليه السلام يقلل اجتماعاته بالناس . ولا يخرج اليهم كالعاده .كأنه يريد ان يعودهم تدريجيا على غيبة الامام واختفائه عنهم تمهيدا لغيبة الامام المهدي عليه السلام فتراه يعين الوكلاء في بغداد ليكونوا همزة وصل بينه وبين الشيعة في مراجعاتهم ومسائلهم . ويأمر الشيعة بمراجعة الوكلاء في قضاياهم المالية والفقهية وغيرها .
    وإليك نصوص الإمام الهادي عليه السلام حول قضية الإمام المهدي عليه السلام


    • روى الشيخ الصدوق رضى اللع عنه في كتاب (اكمال الدين ) باسناده عن ابي دلف قال :سمعت علي بن محمد الهادي عليه السلام يقول :ان الامام بعدي : الحسن ابني ،وبعد الحسن ابنه القائم الذي يملأ الارض قسطا وعدلا كما ملئت جورا وظلما .
    • الكليني، عن علي بن محمد، عن بعض أصحابنا، عن أيوب بن نوح، عن أبي الحسن الثالث عليه السلام قال (إذا رفع علمكم من بين أظهركم فتوقّعوا الفرج من تحت أقدامكم ) .
    • وروى اسحاق بن محمد بن ايوب قال: سمعت أبا الحسن عليه السلام يقول: ( صاحب هذا الأمر من يقول الناس لم يولد بعد )
    • عن أبي جعفر محمد بن أحمد العلوي عن أبي هاشم الجعفري قال: سمعت ابا الحسن عليه السلام يقول(الخلف بعدي ابني الحسن فكيف بالخلف بعد الخلف؟! فقلت: ولم جعلني الله فداك؟ قال: انكم لا ترون شخصه ولا يحل لكم ذكره باسمه قلت: فكيف نذكره؟ فقال: قولوا الحجة من آل محمد ).



    الإمام علي الهادي عليه السلام في كلمات علماء وأعلام أهل السنة

    1. القرماني أحمد بن يوسف قال في «أخبار الدول»: «وأما مناقبه فنفيسة وأوصافه شريف.
    2. ابن العماد الحنبلي قال في «شذرات الذهب» وهو يتكلّم عن وفيات سنة )254 هـ(:«وفيها أبو الحسن علي بن الجواد محمد بن الرضا علي بن الكاظم موسى بن جعفر الصادق العلوي الحسني المعروف بالهادي، كان فقيهاً إماماً متعبداً .
    3. خير الدين الزركلي قال في كتابه «الأعلام»: «علي الملقّب بالهادي بن محمد الجواد بن علي الرضي بن موسى بن جعفر الحسيني الطالبي: عاشر الأئمة الاثني عشر عند الإمامية، وأحد الأتقياء الصلحاء، ولد بالمدينة، ووشي به إلى المتوكل العباسي.
    4. الشيخاني قال في «الصراط السوي»: «وكان علي العسكري صاحب وقار وسكون وهيبة وطمأنينة، وعفة ونزاهة، وكانت نفسه زكية وهمّته عليّة وطريقته حسنة مرضية رضي الله تعالى عنه وعن سلفه وخلفه.
    5. عارف أحمد عبد الغني قال في كتابه «الجوهر الشفاف في أنساب السادة الأشراف» عند ذكره للإمام الهادي عليه السلام«كان في غاية الفضل ونهاية النبل، أشخصه المتوكل إلى «سر من رأى» فأقام بها إلى أن توفي.

    والكلمات في الإمام الهادي عليه السلام عديدة متكاثرة نكتفي بما ذكرناه توخياً للاختصار.




    مـلـوك عـصـره
    عاصر صلوات الله وسلامه عليه وعلى ابائه وابنائه الطاهرين سبعاً من خلفاء بني العباس : المأمون ، والمعتصم ، والواثق ، الذي ملك خمس سنين وسبعة أشهر ، وبعده ملك المتوكل أربع عشرة سنة ، ثم المنتصر الذي كان ملكه ستة أشهر ، ثم أحمد بن محمد المستعين ، الذي كان في أكثر أيامه مشتغلاً بالحرب والمنازعة مع المعتزلة ، وكانت مدة ملكه أربع سنين وشهراً ، ثم خُلع بعدها ، وبويع المعتز بن المتوكل الذي استشهد الإمام عليه السلام في عهده .

    الامام الهادي عليه السلام في مجلس المتوكل


    جاء في "مروج الذهب" إن المتوكل العباسي أمر بمداهمة بيت الامام الهادي عليه السلام واحضاره على الحال الذي هو عليها. فلما أحضروه الى المجلس، وكان المتوكل على مائدة الخمر وفي يده كأس فناولها للأمام عليه السلام ليشرب فقال له عليه السلام والله ما خامر لحمي ودمي. فقال له المتوكل: أنشدني شعراً استحسنه. فاعتذر الامام عليه السلام وقال: إني لقليل الرواية للشعر.ولما ألح عليه ولم يقبل عذره، أنشده عليه السلام
    باتوا على قللِ الأجبـال تحرسُهـم غُلْبُ الرجالِ فمـا أغنتهـمُ القُلـلُ
    و استنزلوا بعد عزّ مـن معاقلهـم و أودعوا حفراً يا بئس مـا نزلـوا
    ناداهمُ صارخٌ من بعد مـا قبـروا أين الأسرة و التيجـانُ و الحلـلُ؟
    أين الوجوه التـي كانـتْ منعمـةً من دونها تُضربُ الأستارُ و الكللُ؟فأفصح القبـرُ حيـن ساءلـهـم تلك الوجوه عليهـا الـدودُ يقتتـلُ
    قد طالما أكلوا دهراً و ما شربـوا فأصبحوا بعد طول الأكلِ قد أكلوا
    و طالما عمّـروا دوراً لتُحصنهـم ففارقوا الدورَ و الأهلينَ و ارتحلوا
    و طالما كنزوا الأموال و ادّخروا فخلّفوها على الأعـداء و انتقلـوا
    أضحت منازلُهـم قفـراً معطلـةً و ساكنوها الى الأجداث قد رحلوا
    سـل الخليفـةَ إذ وافـت منيتـهُ أين الحماة و أين الخيلُ و الخـولُ
    أين الرماةُ أمـا تُحمـى بأسهمِهـمْ لمّا أتتـك سهـامُ المـوتِ تنتقـلُ
    أين الكماةُ أما حاموا أما اغتضبوا أين الجيوش التي تُحمى بها الدولُ
    هيهات ما نفعوا شيئاً و ما دفعـوا عنك المنية إن وافى بهـا الأجـلُ
    فكيف يرجو دوامَ العيش متصـلاً من روحه بجبالِ المـوتِ تتصـلُ

    من أدعية الإمام الهادي عليه السلام

    1. للتمسك و التوسل بالله
      يا عدتي عند العدد ، و يا رجائي و المعتمد ، و يا كهفي و السند ، و يا واحد يا احد ، يا قل هو الله احد ، اسألك بحق مَنْ خلقته ، و لم تجعل في خلقك مثلهم احداً أنْ تصلي عليهم .
    2. للاستعاذة من الشيطان الرجيم
      بسم الله الرحمن الرحيم ، يا عزيز ، العز في عزّه ، يا اعزَّ عزيز في عزهِ و يا عزيز أزَّني بعزكَ ، و أيدني بنصرك ، و ارفع عني همزات الشياطين و ادفع عني بدفعك و امنع بصنعك و اجعلني من خيار خلقك ، يا واحد ، يا أحد ، يا فرد ، يا صمد.
    3. و ارسل احد الشيعة برسالة الى الامام عليه السلام طالباً منه أنْ يعلمه دعاء ، فكتب له الامام عليه السلام هذا الدعاء ) يا اسمع السامعين ، و يا ابصر المبصرين ، و يا آنظر الناظرين ، و يا اسرع الحاسبين و يا ارحم الراحمين ، و يا أحكم الحاكمين صلِّ على محمد و آل محمد ، و آوسع لي في رزقي ، و مُدَّ لي في عمري ، و امنُنْ عليَّ برحمتك ، و اجعلني ممن تنتصر به لدينك و مُدَّ لي في عمري ، و امنُن عليَّ برحمتك ، و اجعلني ممن تنتصر به لدينك و لا تستبدل بي غيري(


    استشهاد الإمام الهادي عليه السلام

    استشهد الإمام الهادي في مدينة سر من رأى روى العلامة المجلسي رحمه الله في جلاء العيون، وغيره في غيره: أن الإمام علي الهادي عليه السلام توفي مسموماً شهيداً وله من العمر أربعون سنة، وقيل إحدى وأربعون سنة. فإنه عليه السلام تصدى للإمامة الكبرى والخلافة العظمى بعد أبيه الإمام الجواد عليه السلام، وكان له من العمر ست سنوات وخمسة أشهر، وكانت مدة إمامته ثلاث وثلاثين سنة وعدة اشهر .عاش الإمام الهادي عليه السلام في مدينة جده رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قرابة عشرين سنة، وبعد ذلك طلبه المتوكل العباسي إلى سامراء فكان فيها عشرين سنة إلى أن توفي مسموماً شهيداً، ودُفن في داره حيث مدفنه الشريف الآن بعد ما قضى فترة من عمره الشريف في السجون وفي خان الصعاليك. ثم إن قاتل الإمام الهادي عليه السلام هو المعتمد العباسي، كما ذكره ابن با بويه وغيره، ورأى البعض أن قاتله المعتز العباسي. وكان استشهاد الإمام الهادي عليه السلام بسامراء في جمادى الآخرة لخمس ليال بقين منه، وقيل: في الثالث من رجب، وقيل: يوم الاثنين لثلاث ليال بقين من جمادى الآخرة نصف النهار سنة 254 هـ. قال المسعودي في (إثبات الوصية) اعتلى أبو الحسن علي الهادي علته التي توفي فيها عليه السلام، فأحضر عليه السلام أبا محمد أبنه ـ إلى أن قال ـ وأوصى إليه.وقال المسعودي أيضاً: ولما توفي عليه السلام أجتمع في داره جملة بني هاشم من الطالبيين والعباسيين، واجتمع خلق كثير من الشيعة، ثم فتح من مصدر الرواق باب وخرج خادم أسود، ثم خرج بعده أبو محمد الحسن العسكري عليه السلام حاسراً مكشوف الرأس مشقوق الثياب، وكان وجهه عليه السلام وجه أبيه عليه السلام لا يخطئ منه شيئاً، وكان في الدار أولاد المتوكل وبعضهم ولاة العهود، فلم يبق أحد إلا قام على رجليه. وجلس عليه السلام بين بابي الرواق والناس كلهم بين يديه، وكان الدار كالسوق بالأحاديث، فلما خرج عليه السلام وجلس أمسك الناس فما كنا نسمع إلاّ العطسة والسعلة، ثم خرج خادم فوقف بحذاء أبي محمد عليه السلام، وأخرجت الجنازة وخرج عليه السلام يمشي حتى خرج بها إلى الشارع، وكان أبو محمد عليه السلام صلى عليه قبل أن يخرج إلى الناس، وصلى عليه لما خرج المعتمد، ثم دفن في دار من دوره، وصاحت سر من رأى يوم موته صيحة واحدة. وقيل لأبنه أبي محمد عليه السلام في شق ثيابه؟. فقال القائل: (ما يدريك ما هذا، قد شق موسى على هارون عليه السلام) ـ راجع مستدرك الوسائل : ج2 ص456 ـ 458 ب72 ح2457 ـ.

    المشهد الشريف

    وفي نفس الضريح الشريف المدفون فيه الإمام علي الهادي عليه السلام بسامراء دُفن بعد ذلك أبنه الإمام الحسن العسكري عليه السلام. وخلف الإمامين عليهما السلام السيدة نرجس عليها السلام والدة الإمام بقية الله الأعظم عليه السلام. وفي جهة رجل الإمامين عليهما السلام مدفن السيدة حكيمة خاتون عليها السلام بنت الإمام الجواد عليه السلام وعمة الإمامين العسكريين عليهما السلام. وهذه المخدرة قد تشرفت بلقاء أربعة من الأئمة المعصومين عليهم السلام: الإمام الجواد والإمام الهادي والإمام العسكري والإمام المهدي عليهم أفضل الصلاة والسلام. وتحت نفس القبة الشريفة أيضاً قبر الحسين بن الإمام الهادي عليه السلام، وهو أخ الإمام الحسن العسكري عليه السلام




    التعديل الأخير تم بواسطة الصادق; الساعة 25-05-2012, 11:21 AM. سبب آخر: حذف الرواب
عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
يعمل...
X