إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

مسابقة آية وتفسير.. ((أطيعوا الله وأطيعوا الرسول...))...

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • مسابقة آية وتفسير.. ((أطيعوا الله وأطيعوا الرسول...))...

    بسم الله الرحمن الرحيم
    ولله الحمد والصلاة والسلام على محمد وآله الطيبين الطاهرين

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..


    سنبتدئ المسابقة على بركة الله بطرح الآية الأولى:-


    قال تعالى في كتابه العزيز ((يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَأُولِي الْأَمْرِ مِنْكُمْ))النساء: 59..




    أذكركم أخوتي وأخواتي بالغاية من المسابقة وشروطها وجوائزها:-

    الغاية من المسابقة:-

    1- أن تكون قراءتنا عن تدبّر وتفكّر، إضافة الى الثواب العظيم الذي سنحصل عليه نتيجة لذلك، ونكون بذلك أتباعاً حقيقيين لمذهب آل البيت عليهم السلام..

    2- الازدياد في ثقافتنا القرآنية، التي قد تكون عند بعضنا بسيطة جداً لا ترتقي بنا لنكون جنداً لامامنا المهدي عليه السلام..

    3- تنمية قابلياتنا بالقدرة على التعبير والكتابة بأنفسنا من غير الاعتماد على الطريقة المعتادة (نسخ ولصق) فيكون ذلك مفخرة لنا وذخراً يسجل في صحائف أعمالنا ((وأنا أعلم انّ الأمر في بدايته سيكون فيه بعض الصعوبة ولكن مع الاستمرار سيكون سهلاً يسيراً))..

    4- ستنفتح لنا آفاقاً لم نكن نتوقعها لأنّ الله تعالى وأهل بيت الرحمة عليهم السلام لن يتركونا من غير مد يد العون لنا فيفضوا علينا نوراً من أنوارهم القدسية..

    شروط المسابقة:-

    1- أن تكون المشاركة من نتاجه الشخصي، أي بتعبيره الخاص من غير اللجوء الى النسخ واللصق..

    2- أن تكون المشاركة عبارة عن تفسير مبسط وملخص مختصر للآية محل البحث من غير الاخلال بالمعنى، للتسهيل على المتشاركين (( ومن يستطع الشرح بصورة تامة فبها ونعمت))..

    3- يمكن للمتشارك أن يدرج أكثر من مشاركة لأكثر من تفسير للآية محل البحث..

    4- يمكن للمشارك أن يعتمد على أي تفسير- من تفاسيرنا- يتوفر عنده أو الذي يفهمه (وأنا شخصياً أنصح بالاعتماد على تفسير الأمثل لأنّ عباراته سهلة وبسيطة مفهومة للكل)..

    5- سيكون هناك فائز بأفضل مشاركة لكل تفسير آية، وستكون الجوائز عبارة عن جوائز معنوية ((هذا ما أستطيع توفيره وأرجو أن تتقبلوا مني ذلك)) المهم هي الجوائز التي سيعدها الله تعالى لكم وتنالونها بايدي أئمتكم عليهم السلام..


    جوائز المسابقة:-


    1- زيارة الامام الحسين عليه السلام وأخيه أبي الفضل العباس عليه السلام نيابة عن الفائز عن تفسير كل آية..

    2- الصلاة ركعتين نيابة عن الفائز في ضريح أبي عبد الله الحسين عليه السلام..

    3- تسبيحة الزهراء عليها السلام تهدى للفائز..

    4- الدعاء للفائز ولوالديه ومتعلقيه تحت القبتين الشريفتين..




  • #2
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة
    اللهم صل على محمد وال محمد
    وعجل فرجهم
    ج\في الاية الكريمة (اطيعوا الله ) اي الزموا طاعة الله سبحانه فيما امركم به ونهاكم عنه.

    (واطيعوا الرسول) اي الزموا طاعة رسوله صلى الله عليه واله وسلم ايضاً.
    وقوله تعالى (واولى الامر منكم) للمفسرين فيه قولان:
    اولا:انهم الامراء.عن ابي هريرة وابن عباس في احدى الروايتين وميمون ابن مهران والسدي واختاره الجبائي والبلخي والطبري
    والاخر :انهم العلماء عن جابر ابن عبد الله وابن عباس في الروايه الاخرى ومجاهد والحسن وعطا وجماعة .
    واما اصحابنا فانهم رووا عن الباقر والصادق عليهم السلام ان اولي الامر هم الائمه من ال محمد واوجب الله طاعتهم بالاطلاق كما اوجب طاعته وطاعة رسوله .
    المصدر : مجمع البيان ج 3\ 4
    للعلامة الطبرسي

    تعليق


    • #3
      بسم الله والرحمن الرحيم
      اللهم صلي على محمد واله الطيبين الطاهرين

      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
      شيخنا العزيز ( المفيد ) شكرا جزيلا على هذه المسابقة الرائعة وفقكم الله وتقبل منا ومنكم صالح الاعمال


      هذه الاية المباركة تبحث عن واحدة من اهم المسائل الاسلامية وهي الطاعة حيث يأمر الله سبحانه وتعالى المؤمنين بأطاعته و الالتزام بأوامره لانه هو الله الخالق القادر على كل شيء
      وكل ما في السماوات و الارض ملكه وكل ما في الوجود تحت رعايته وحفظه فيجب علينا اطاعة أمره لانه الحاكم والمالك التكويني لهذا العالم

      و الأمر الثاني هو طاعة الرسول صلى الله عليه واله وسلم لانه هو القائد العام و الروحي لجميع المسلمين لأن طاعته هي طاعة الله سبحانه وتعالى وامتثالاً لامره
      لأن النبي صلى الله عليه واله لا ينطق عن الهوى وهو خليفة الله بين الناس اجمعين

      و الامر الثالث هو طاعة أولي الامر وهم الذين يحفظون الدين بعد غياب النبي صلوات الله عليه
      وقد اختلف المسلمون في تفسير من هم أولي الامر فمنهم من يقول بأن أولي الامر هم الأمراء مثل ما ذكرت الاخت الكريمة ( زينب المظلومة ) والحاكمين منهم من يقول انهم الخلفاء الاربعة ومنهم من يقول انهم اصحاب رسول الله ومنهم من يقول المراد منهم قادة العسكر والجيش
      ومنهم من يقول هم كل من تولى امر قيادة المسلمين وطبق كتاب الله وسنة نبيه صلوات الله عليه واله وسلم

      ولكن مدرسة أهل البيت عليهم السلام تحدد أولي الأمر وهم الذي أذهب الله عنهم الرجس وطهرهم تطهيرا
      هم ال بيت النبي صلوات الله عليهم فهم خير من يحفظ الدين حيث قال النبي محمد صلى الله عليه واله وسلم فيهم ( اني تارك فيكم الثقلين كتاب الله وعترتي أهل بيتي )
      فهم الثقل الاصغر الذي أوصى رسول الله صلى الله عليه واله فيهم بأتباعه من بعده
      ولقد اتفق جميع مفسري الشيعة على ان أولي الأمر هم الائمة المعصومين عليهم السلام

      وقد اعترف احد علماء اهل السنة العالم المعروف الفخر الرازي بأن ولي الامر يجب ان يكون معصوما عن الخطأ
      اذ لو لم يكن معصوما عن الخطأ كان بتقدير اقدامه على الخطأ

      وهكذا ترى ان الفخر الرازي قد قبل على ان أولي الامر المعنيين في الاية يجب ان يكونوا من المعصومين

      المصدر الامثل في تفسير الميزان
      العلاّمة الفقيه المفسّر آية الله العظمى
      الشَيخ نَاصِر مَكارم الشِيرازي

      التعديل الأخير تم بواسطة سامر الزيادي; الساعة 28-05-2012, 01:55 PM.

      تعليق


      • #4
        بسم الله الرحمن الرحمن الرحيم
        اللهم صل على محمد وال محمد


        هذه الايه تسمّى «آية الإطاعة» وهي آية اُخرى تدلّ على ولاية أميرالمؤمنين (عليه السلام)

        من هم اُولي الأمر ؟

        (يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَاُولي الاَْمْرِ مِنْكُمْ). يخاطب الله تعالى في هذا المقطع من الآية الشريفة جميع المؤمنين في أقطار العالم وفي جميع الأزمنة والأعصار إلى يوم القيامة بتقديم الطاعة المطلقة لثلاثة من الأولياء :
        الأوّل : إطاعة الله تعالى
        ثمّ إطاعة النبي
        والثالث إطاعة اُولي الأمر

        في الآية الكريمة أمرَ الله سبحانه المؤمنين بطاعته وطاعة رسوله وطاعة أولي الأمر، ومعنى هذا أنّ طاعة الرسول وأولي الأمر هي كطاعة الله.
        ومَن يُطِعِ الرسولَ فقد أطاعَ الله. وطاعة الله هي الأصل وطاعة الرسول واولي الأمر إنما هي تَبَع لطاعة الله. ومِن الواضح أن مَن يأمر اللهُ تعالى بطاعته ويجعل هذه الطاعة له كطاعةالله نفسه لابدّ أن يكون ما يأمر به كأمر الله، ولابدّ أن يكون متصفاً بصفات خاصة،منها العصمة ومنها العلم اليقيني.. وإلاّ فإنّه سبحانه لا يأمر بطاعة من يجوز أن تصدر منه معصية أو نسيان أو جهل. وهذه الصفات الخاصة لأولي الأمر لا تنطبق إلاّ على الائمّة من أهل البيت عليهم السّلام الذين اذهب الله عنهم الرجس وطهّرهم تطهيرا مطلقا


        ((( وفي المعاني عن سليم بن قيس الهلالي عن أمير المؤمنين عليه السلام أنه سئل ما أدنى ما يكون به الرجل ضالا فقال أن لا يعرف من أمر الله بطاعته وفرض ولايته وجعل حجته في أرضه وشاهده على خلقه قال فمن هم يا أمير المؤمنين قال

        الذين قرنهم الله بنفسه ونبيه فقال يا أيها الذين آمنوا أطيعوا الله وأطيعوا الرسول وأولي الأمر منكم قال فقبلت رأسه وقلت أوضحت لي وفرجت عني وأذهبت كل شك كان في قلبي



        وفي الإكمال عن جابر بن عبد الله الأنصاري ( رض ) قال لما نزلت هذه الآية قلت يا رسول الله عرفنا الله ورسوله فمن أولي الأمر الذين قرنهم الله طاعتهم بطاعتك فقال هم خلفائي يا جابر وأئمة المسلمين من بعدي أولهم علي بن أبي طالب ثم الحسن ثم الحسين ثم علي بن الحسين ثم محمد بن علي صلوات الله عليهم المعروف في التوراة بالباقر وستدركه يا جابر فإذا لقيته فاقرئه مني السلام ثم الصادق جعفر بن محمد ثم موسى بن جعفر ثم علي بن موسى ثم محمد بن علي ثم علي بن محمد ثم الحسن بن علي ثم سميي محمد وكنيي حجة الله في أرضه وبقيته في عباده ابن الحسن بن علي صلوات الله عليهم ، ذاك الذي يفتح الله على يديه مشارق الأرض ومغاربها ، ذاك الذي يغيب عن شيعته وأوليائه غيبة لا يثبت فيها على القول بامامته الا من امتحن الله قلبه للإيمان قال جابر فقلت له يا رسول الله فهل لشيعته الإنتفاع به في غيبته فقال أي والذي بعثني بالنبوة إنهم يستضيؤون بنوره وينتفعون بولايته في غيبته كانتفاع الناس بالشمس وان تجلاها سحاب يا جابر هذا من مكنون سر الله ومخزون علم الله فاكتمه الا عن أهله)))))

        المصدر تفسير الصافي
        تاليف
        المولى محسن الملقب بـ « الفيض الكاشاني))
        عن الامام علي عليه السلام
        (
        الناس صنفان إما أخ لك في الدين أو نظير لك في الخلق)

        تعليق


        • #5
          بسم الله الرحمن الرحيم
          السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

          هذه مشاركه اخرى للايه (( محل البحث ))


          قال تعالى ( يا ايها الذين امنوا اطيعوا الله واطيعوا الرسول واولي الامر منكم ))
          هذه الايه تسمى ايه الاطاعه وهي آية اُخرى تدلّ على ولاية أميرالمؤمنين (عليه السلام)

          في هذه الايه الكريمه خطاب عام موجه لجميع المؤمنين في كافه الازمنه والعصور يأمرهم الله تعالى بلزوم طاعته تعالى فيما امر وترك مانهى عنه
          وايضا طاعه الرسول
          صلى الله عليه واله وسلم
          وطاعه اولي الامر
          وقد بدات الايه الشريفه بالامر بطاعه الله تعالى لانه هو سبحانه المتفضل على خلقه في كل شان من شوؤنهم
          لذا يجب على الانسان ان يطيع خالقه والمتفضل عليه في اي امر لانه فيه المصلحه له باعتبار ان الله هو الاعلم بما ينفع هذا الانسان
          ومن هذه الطاعه المطلقه تتفرع طاعه اخرى وهي طاعه الرسول وطاعه اولي الامر بعد الرسول
          وقد تكرر فعل الامر (( اطيعوا )) عند ذكر وجوب طاعه الرسول ولكن لم تكرره عند وجوب طاعه اولي الامر
          فلما جاءت على هذا النحو؟؟؟
          فلنتامل قوله تعالى (( يايها الذين امنوا اطيعوا الله واطيعوا الرسول واولي الامر منكم )
          فقد جاء تكرار كلمه الاطاعه للرسول واولي الامر بعد ذكر الطاعه الاولى وهي طاعه الله تعالى فمعناه أن طاعة الله شيء وطاعة الرسول وأولي الأمر معاً شيء آخر


          وايضا فان الله تعالى لم يفصل بين طاعه الرسول وطاعه اولي الامر وذلك اشاره الى انهما من جنس واحد
          بالرغم من اختلاف هذه الطاعه عن الطاعه الاولى وهي طاعه الله تعالى وتنبيها الى ان الاصل في الطاعه هي طاعه الله سبحانه وان طاعه الرسول واولي الامر تكون فرعا من هذه طاعه الله تعالى
          وهذه الايه تدل ايضا على عصمه الرسول واولي الامر وذلك في قول الطبرسي
          ((((( قال الطبرسي (من أعلام القرن السادس):
          " أوجب
          الله طاعتهم بالإطلاق كما أوجب طاعته وطاعة رسوله (ص)، ولا يجوز أن يوجب الله طاعة أحد على الإطلاق إلا من ثبتت عصمته وعلم أن باطنه كظاهره، وأمن من الغلط والأمر بالقبيح، وليس ذلك بحاصل في الأمراء ولا العلماء سواهم
          ومما يدل على ذلك أيضا أن
          الله تعالى لم يقرن طاعة أولي الأمر بطاعة رسوله كما قرن طاعة رسوله بطاعته إلا وأولو الأمر فوق الخلق جميعا، كما أن الرسول فوق أولي الأمر وفوق سائر الخلق، وهذه صفة أئمة الهدى من آل محمد (ص) الذين ثبتت إمامتهم وعصمتهم واتفقت الأمة على علو رتبتهم وعدالتهم". (مجمع البيان ج3 ص100، وراجع أيضا الميزان في تفسير القرآن ج4 ص389)
          إذن الآية تفيد العصمة من الذنب والخطأ لأنها تأمر بالطاعة بشكل مطلق ودائم، ولا يجوز طاعة غير المعصوم بشكل دائم.
          ))))

          اولي الامر من هم؟؟؟
          اراء المفسرون عند العامه
          هم ألأمراءوالحكام في في كل زمان ومكان
          ذهب بعض المفسرين مثل صاحب تفسير المنار وصاحب تفسير ظلال القران وغيرهما
          ألى أن المراد من أولي الأمر ممثلو كافة طبقات الأمة
          من الحكام والقادة والعلماء وأصحاب المناصب في شتى مجالات حياة الناس..
          اما عند علماء اهل البيت عليهم السلام
          ذهب كل مفسري الشيعة الاماميه بالأتفاق الى أن المراد من أولي الأمر هم الأئمة المعصومون من ال محمد الذين وكلت اليهم قيادة الأمة الأسلامية المادية والمعنوية من الله تعالى والرسول صلى الله عليه واله وسلم ولا تشمل غيرهم
          جزاكم الله خير الدنيا والاخره

          التعديل الأخير تم بواسطة المفيد; الساعة 02-06-2012, 07:37 AM. سبب آخر: تبديل المشاركة بناء على طلب المتشاركة..
          عن الامام علي عليه السلام
          (
          الناس صنفان إما أخ لك في الدين أو نظير لك في الخلق)

          تعليق


          • #6
            بسم الله الرحمن الرحيم
            اللهم صل على محمد وآل محمد
            اخي الكريم استاذنا المفيد....السلام عليكم
            ان ما تطرحونه من مواضيع وأفكار نورانية قرآنيه . يجدد فينا النشاط ويبعث في نفوسنا الهمة للذكر والتذاكر, فشكر الله لك سعيك في تنويرنا وحثنا على التزود من علوم القرآن وفهمه وتدبره والعمل بما امرنا به من طاعة الرسول الاعظم صلى الله عليه وآله حيث قال ( ما آتاكم الرسول فخذوه وما نهاكم عنه فأنتهوا ).
            وقد امرنا الرسول صلى الله عليه وآله بالتمسك بالثقلين كتاب الله وعترة الرسول .
            جعلنا الله وأياكم من العاملين بطاعة الله ورسوله ومن المتمسكين بالثقلين .
            بسم الله الرحمن الرحيم

            ان القرآن الكريم كتاب هدى ونور من الله عز وجل يهدي به من اراد ان يتخذ مع الرسول صلى الله عليه وآله سبيلا الى الله عز وجل .
            لقد ارسل الله رسوله بالحق هاديا ومبشرا ونذيرا وجعله هاديا اليه ومبشرا برضوان الله ورحمته ومنذرا من سخطه وعذابه.
            لقد جعل الله سبحانه وتعالى من كتابه تبيانا لكل شيء ، واوضح به سبل الرشاد ودل على طرق النجاة ودعا به الى الحياة فقال عز وجل ( يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اسْتَجِيبُوا لِلَّهِ وَلِلرَّسُولِ إِذَا دَعَاكُمْ لِمَا يُحْيِيكُمْ ) , وهي دعوة على لسان النبي صلى الله عليه وآله للعمل بأوامر الله ونواهيه والتي بها الفوز برضوان الله ونيل الحياة الابدية السعيده.
            أن طاعة الله انما تتجسد في أتباع الشريعه التي جاء بها الرسول صلى الله عليه وآله,ويتأكد هذا المعنى أكثر اذا لاحظنا أن اتباع الشريعه واطاعة الاحكام الألهيه أنما هي في الحقيقه طاعه لله عز وجل,ولا يمكن أعتبارها طاعه للنبي الا بنحو من المجاز والمسامحه,وذلك لأن الشريعه المتبعه والأحكام المطبقه انما هي أوامر الله ونواهيه , وبالتالي فأن طاعتها انما هي طاعه الله سبحانه.
            ان مفهوم الطاعة مفهوم ضروري لذلك ركز القرآن عليه لتتجلى منه حقيقة الامامة والعصمه للرسول صلى الله عليه وآله ولأولي الامر .
            اراد الله عز وجل ان يبين ذلك في كتابه الكريم , فأستخدم اربعة اساليب ليبين مفهوم الطاعة له. وهي
            1/ قرن طاعته بطاعة الرسول صلة الله عليه وآله وسلم
            ,قال تعالى(وأطيعو الله والرسول لعلكم ترحمون)وقال تعالى(قل أطيعوا الله والرسول فان تولوا فان الله لايحب الكافرين)وقال تعالى(وأطيعوا الله ورسوله ان كنتم مؤمنين)وقال تعالى(وأطيعوا الله ورسوله والله خبير بما تعملون).
            2/ عطف طاعة الرسول على طاعة الله,قال تعالى(قل أطيعوا الله وأطيعوا الرسول) وقال تعالى (أطيعوا الله وأطيعوا الرسول ولاتبطلوا أعمالكم) وقال تعالى (أطيعوا الله وأطيعوا الرسول وأولي الأمر منكم).
            3/ الأقتصار على طاعة الرسول,قال تعالى (أقيموا الصلاة وآتوا الزكاة وأطيعوا الرسول لعلكم ترحمون).
            4/ ارجاع طاعة الرسول الى طاعة الله , قال تعالى (من يطع الرسول فقد أطاع الله).

            ان طاعة الرسول وطاعة اولي الامر هي طاعة لله عز وجل.
            وهذا المعنى يتجلى اكثر في اسلوب عطف الامر بطاعة الرسول على الامر بطاعة الله بتكرار كلمة(وأطيعوا)وقد تكرر هذا الاسلوب في كتاب الله, خمس مرات,خاصه في آية أولي الامر والتي نحن بصددها ,حيث خصت الله سبحانه بطاعه ,وجمعت بين النبي صلى الله عليه وآله وأولي الأمر بطاعة أخرى.
            لقد اقر الفخر الرازي وهو من اكابر علماء اهل السنه , في تفسيره بدلالة الآيه على عصمة الرسول وأولي الامر,فقال في المسأله الثالثه في ذيل الآيه:اعلم أن قوله (وأولي الأمر منكم)يدل عندنا على أن أجماع الأمه حجه ,والدليل على ذلك أن الله تعالى أمر بطاعة أولي الامر على سبيل الجزم في الآيه ,ومن أمر الله بطاعته على سبيل الجزم والقطع لابد وأن يكون معصوما عن الخطأ,واذ لو لم يكن معصوما عن الخطأ كان بتقدير اقدامه على الخطأ يكون قد أمر الله بمتابعته فيكون ذلك أمرا بفعل ذلك الخطأ,والخطأ لكونه خطأ منهي عنه,فهذا يفضي الى أجتماع الأمر والنهي في الفعل الواحد بالاعتبار الواحد وانه محال,فثبت أن الله تعالى أمر بطاعة أولي الأمر على سبيل الجزم ,وثبت أن كل من أمر الله بطاعته على سبيل الجزم وجب أن يكون معصوما,فثبت قطعا أن أولي الأمر المذكور في الآيه يكون معصوما."التفسير الكبير:ج5/ص149.

            sigpic

            تعليق


            • #7

              بسم الله الرحمن الرحيم
              ولله الحمد والصلاة والسلام على محمد وآله الطيبين الطاهرين

              السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..


              حقيقة وبدون مجاملة ردود أكثر من رائعة وأكثر من المتوقع، كتب الله هذه الأنفاس القرآنية الولائية في سجل الصالحين..
              وكتب لكم في كل حرف قصر في الجنّة وهذا ليس على الله بعزيز فعنده خزائن كل شئ ولا تنقص ولاتنفد..

              والله أعتقد انكم بعملكم هذا تفرحون قلب امامكم عليه السلام فهكذا يريد شيعته ومحبيه ممن يتدارسون علوم القرآن عن تدبّر وتفكّر، فمبارك لكم هذه الجهود التي ستنقش لكم بأعطر الحروف عند بارئكم..

              سنعلن عن اسم الفائز يوم السبت القادم ان شاء الله تعالى، لنفسح المجال لبقية المشاركين أن يدلوا بدلوهم ليأتي لهم بأثمن الجواهر خلال اليومين القادمين..


              مع أمنياتي لكم بزيادة الايمان والتبصّر بأمور دينكم...

              تعليق


              • #8
                يسلمووووووووووووووووو الموضوع جميل جزاكم الله كل خير عنا

                تعليق

                يعمل...
                X