إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

لا تقل سلمان الفارسي

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • لا تقل سلمان الفارسي

    عَنْ مَنْصُورٍ بُزُرْجَ ، قَالَ قُلْتُ لِأَبِي عَبْدِ اللَّهِ الصَّادِقِ ( عليه السَّلام ) : مَا أَكْثَرَ مَا أَسْمَعُ مِنْكَ سَيِّدِي ذِكْرَ سَلْمَانَ الْفَارِسِيِّ ؟
    فَقَالَ : " لَا تَقُلْ سَلْمَانَ الْفَارِسِيَّ ، وَ لَكِنْ قُلْ سَلْمَانَ الْمُحَمَّدِيَّ ، أَ تَدْرِي مَا كَثْرَةُ ذِكْرِي لَهُ " ؟
    قُلْتُ : لَا .
    قَالَ : " لِثَلَاثِ خِلَالٍ .
    إِحْدَاهَا : إِيثَارُهُ هَوَى أَمِيرِ الْمُؤْمِنِينَ ( عليه السَّلام ) عَلَى هَوَى نَفْسِهِ .
    وَ الثَّانِيَةُ : حُبُّهُ الْفُقَرَاءَ ، وَ اخْتِيَارُهُ إِيَّاهُمْ عَلَى أَهْلِ الثَّرْوَةِ وَ الْعُدَدِ .
    وَ الثَّالِثَةُ : حُبُّهُ لِلْعِلْمِ وَ الْعُلَمَاءِ .
    إِنَّ سَلْمَانَ كَانَ عَبْداً صَالِحاً حَنِيفاً مُسْلِماً وَ ما كانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ‏ "1-
    .

    1-بحار الأنوار ( الجامعة لدرر أخبار الأئمة الأطهار ( عليهم السلام ) ) : 22 / 327 ، للعلامة الشيخ محمد باقر المجلسي ، المولود باصفهان سنة : 1037 ، و المتوفى بها سنة : 1110 هجرية ، طبعة مؤسسة الوفاء ، بيروت / لبنان ، سنة : 1414 هجرية .
    sigpic

  • #2
    قال الرسول الأكرم صلى الله عليه و آله في حق الأمام علي:

    1- عنوان صحيفة المؤمن حب علي

    2- لا سيف إلا ذو الفقار ولا فتى إلا علي

    3- حامل لوائي في الدنيا والآخرة علي

    4- أمرني ربي بسد الأبواب إلا باب علي

    5- الصدّيقون ثلاثة مؤمن آل ياسين ومؤمن آل فرعون وأفضلهم علي

    اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	53.jpg 
مشاهدات:	7 
الحجم:	23.2 كيلوبايت 
الهوية:	830685

    تعليق


    • #3
      اللهم صل على محمد وال محمد

      شكرا لمرورك اخي خادم اهل البيت
      sigpic

      تعليق


      • #4
        المشاركة الأصلية بواسطة انوار محمدية مشاهدة المشاركة
        عَنْ مَنْصُورٍ بُزُرْجَ ، قَالَ قُلْتُ لِأَبِي عَبْدِ اللَّهِ الصَّادِقِ ( عليه السَّلام ) : مَا أَكْثَرَ مَا أَسْمَعُ مِنْكَ سَيِّدِي ذِكْرَ سَلْمَانَ الْفَارِسِيِّ ؟
        فَقَالَ : " لَا تَقُلْ سَلْمَانَ الْفَارِسِيَّ ، وَ لَكِنْ قُلْ سَلْمَانَ الْمُحَمَّدِيَّ ، أَ تَدْرِي مَا كَثْرَةُ ذِكْرِي لَهُ " ؟
        قُلْتُ : لَا .
        قَالَ : " لِثَلَاثِ خِلَالٍ .
        إِحْدَاهَا : إِيثَارُهُ هَوَى أَمِيرِ الْمُؤْمِنِينَ ( عليه السَّلام ) عَلَى هَوَى نَفْسِهِ .
        وَ الثَّانِيَةُ : حُبُّهُ الْفُقَرَاءَ ، وَ اخْتِيَارُهُ إِيَّاهُمْ عَلَى أَهْلِ الثَّرْوَةِ وَ الْعُدَدِ .
        وَ الثَّالِثَةُ : حُبُّهُ لِلْعِلْمِ وَ الْعُلَمَاءِ .
        إِنَّ سَلْمَانَ كَانَ عَبْداً صَالِحاً حَنِيفاً مُسْلِماً وَ ما كانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ‏ "1-
        .

        1-بحار الأنوار ( الجامعة لدرر أخبار الأئمة الأطهار ( عليهم السلام ) ) : 22 / 327 ، للعلامة الشيخ محمد باقر المجلسي ، المولود باصفهان سنة : 1037 ، و المتوفى بها سنة : 1110 هجرية ، طبعة مؤسسة الوفاء ، بيروت / لبنان ، سنة : 1414 هجرية .
        قال الشيخ المفيد (ره) في كتابه الاختصاص :

        ( بلغنا أن سلمان الفارسي - رضي الله عنه - دخل مجلس رسول الله صلى الله عليه واله ذات يوم فعظموه وقدموه وصدروه إجلالا لحقه وإعظاما لشيبته واختصاصه بالمصطفى وآله، فدخل عمر فنظر إليه فقال: من هذا العجمي المتصدر فيما بين العرب، فصعد رسول الله صلى الله عليه واله المنبر فخطب فقال: إن الناس من عهد آدم إلى يومنا هذا مثل أسنان المشط، لا فضل للعربي على العجمي ولا للاحمر على الاسود إلا بالتقوى، سلمان بحر لا ينزف، وكنز لا ينفد، سلمان منا أهل البيت، سلسل يمنح الحكمة ويؤتى البرهان )


        كتاب الاختصاص - ( ص 342)


        أحسنتم أختنا الفاضلة : أنوار محمدية

        وفّقكم الله تعالى وأيّدكم




        عن عبد السلام بن صالح الهروي قال :
        سمعتُ أبا الحسن علي بن موسى الرضا (عليهما السلام) يقول
        :


        " رَحِمَ اللهُ عَبداً أَحيا أمرَنا "

        فقلت له: وكيف يحيي أمركم؟

        قال (عليه السلام) :

        " يَتَعَلَّمُ عُلومَنا وَيُعَلِّمُها النّاسَ ، فإنَّ النّاسَ لوَ عَلِموا مَحاسِنَ كَلامِنا لاتَّبَعونا "


        المصدر : عيون أخبار الرضا (عليه السلام) - للشيخ الصدوق (رحمه الله) - (2 / 276)


        تعليق


        • #5
          أحسنتم على هذا الموضوع القيم طرح موفق
          جعله الله في ميزان اعمالكم

          تعليق


          • #6
            كان سلمان رضي الله عنه في أعلى درجات الإيمان ، بعد المعصومين (ع) ، ففي الخصال/447، عن عبد العزيز القراطيسي قال: « قال لي أبو عبد الله (ع) : يا عبد العزيز، إن الإيمان عشر درجات ، بمنزلة السلم ، يُصعد منه مِرْقاةٌ بعد مرقاة ، فلا يقولن صاحب الواحدة لصاحب الاثنتين لست على شئ . حتى تنتهي إلى العاشرة . ولا تسقط من هو دونك فيسقطك الذي هو فوقك. وإذا رأيت من هو أسفل منك فارفعه إليك برفق، ولا تحملن عليه ما لا يطيق فتكسره ، فإنه من كسر مؤمناً فعليه جبره . وكان المقداد في الثامنة ، وأبو ذر في التاسعة ، وسلمان في العاشرة » . وقال الإمام الصادق (ع) : «أدرك سلمان العلم الأول والعلم الآخر، وهو بحرٌ لا يُنزح، وهو منا أهل البيت..وكان عنده الإسم الأعظم» .(الكشي:1/52و56). وقال الإمام الصادق (ع) :«كان سلمان مُحَدَّثاً. قال قلت: فما آية المحدث؟قال:يأتيه مَلَكٌ فينكت في قلبه كيت وكيت ». ( بصائر الدرجات/342 ).
            حسين منجل العكيلي

            تعليق


            • #7

              تعليق

              المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
              حفظ-تلقائي
              Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
              x
              إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
              x
              يعمل...
              X