إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

نحوه عني انه رافضي!!!

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • نحوه عني انه رافضي!!!

    كان فضال بن الحسن الكوفي من احد أبرز تلامذة الإمام الصادق عليه السلام، مرّ بأبي حنيفة وهوفي جمع كثير يملي عليهم شيئا من فقهه وحديثه فقال لصاحبه الذي معه : والله لا أبرح أو أخجل أبا حنيفة .!!


    فدنا من مجلس أبي حنيفة فسلّم عليه فرد القوم بأجمعهم السلام عليه ..




    قال فضّال : يا أبا حنيفة،رحمك الله، إن لي أخا يقول : إن خير الناس بعد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم علي بن أبي طالب عليه السلام ..!! وأنا أقول : إن أبا بكر خير الناس وبعده عمر . فما تقول أنت ؟!




    أبو حنيفة : قل لأخيك .. كيف تقدم علياً على أبو بكر وعمر فإنهما كانا يجلسان في الحروب إلى جنب رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم في حين يبعث الرسول صلى الله عليه وآله وسلم علياًً إلى الحرب والقتال وهذا يعني أنه صلى الله عليه وآله وسلم كان يحبهما أكثر وسعى لإبعادهما عن مواطن الخطر



    فضّال : وأنا قلت ذلك لأخي، فأجابني إن القرآن الكريم فضّل المجاهدين في قوله : { وفضّل الله المجاهدين على القاعدين أجراً عظيماً }. النساء 95.




    طرق أبو حنيفة ملياً ثم رفع رأسه فقال : كفى بمكانهما من رسول الله ص كرماً وفخراً .. أما علمت أنهما ضجيعاه في قبره فأي حجة لك أوضح من هذه ؟!!



    فقال له فضّال : إني قد قلت ذلك لأخي ..!! فقال : يقول القرآن الكريم : { لا تدخلوا بيوت النبي إلا أن يؤذن لكم } الأحزاب 53، ومعلوم أن قبر النبي صلى الله عليه وآله وسلم في بيته ولم يصدر منه إجازة بدفنهما قطعاً ولا من الورثة.



    أبو حنيفة : قل لأخيك إن عائشة وحفصة قدبقي لهما شيئاً من مهرهما عند النبي صلى الله عليه وآله وسلم فاستحقتا بذلك مقداراًمن أرض البيت ووهبت كل واحدة هذا المقدار لأبيها.



    فضّال : لقد قلت ذلك لأخي ..!! فقال : ألم تقرا القرآن حيث يقول : { يا أيها النبي إنا أحللنا لك أزواجك اللاتي آتيت أجورهن } الأحزاب 50، وبهذا يكون النبي صلى الله عليه وآله وسلم قد أعطى كل واحدة من زوجاته مهرها في حياته.



    فأطرق أبو حنيفة ساعة ثم قال : إنهما نظرا حق عائشة وحفصة فاستحقا الدفن في ذلك الموضع وبحقوق ابنتيها.



    فقال فضّال قد قلت له ذلك فقال : أنت تعلم إن النبي صلى الله عليه وآله وسلم مات عن تسع نساء ونظرنا فإذا لكل واحدة منهن تسع الثمن ومن ثم نظرنا في تسع الثمن فإذا هو شبر في شبر .. فكيف يستحق
    الرجلان أكثر من ذلك ؟!! وبعد فما بال عائشة وحفصة ترثان رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وفاطمة
    عليها السلام ابنته تمنع من الميراث ؟!



    فقال أبو حنيفه : يا قوم نحّوه عني .. فإنّه رافضيّ خبيث




    منقول
    التعديل الأخير تم بواسطة لبيك ثار الله; الساعة 24-02-2011, 09:10 PM. سبب آخر: تغيير الالوان
    عن الامام علي عليه السلام
    (
    الناس صنفان إما أخ لك في الدين أو نظير لك في الخلق)

  • #2
    ولله الحجة البالغة

    رواية جدا جميلة
    سلمت يداك
    sigpic

    تعليق


    • #3
      مشكوورين على المرور الكريم


      أختـــــكم لبيك داعي الله
      عن الامام علي عليه السلام
      (
      الناس صنفان إما أخ لك في الدين أو نظير لك في الخلق)

      تعليق


      • #4
        الله الله
        حوار رائع مستند بادلة لا يستطيع احد انكارها
        الحمد الله على نعمة الهداية

        الف شكر لك اخي القدير وفقك الله ورعاك

        تعليق


        • #5
          اللهم صلِّ على محمدوال محمد
          اعجب لابوحنيفة ومن على شاكلته
          كيف يعرف الحق
          ويعرض عنه
          كيف يحجب نور الشمس ويغطيها بكفه
          وهي الشمس!
          احسنتم وبارك الله بكم
          sigpic

          تعليق


          • #6
            بسم الله الرحمن الرحيم

            شكرا للاخوات الكريمات المستشاره وام الفواطم على المرور الكريم

            بارك الله بكم
            اختكم في الولايه
            عن الامام علي عليه السلام
            (
            الناس صنفان إما أخ لك في الدين أو نظير لك في الخلق)

            تعليق


            • #7
              بسم الله الرحمن الرحيم

              يوماً كان البهلول ماراً بالقرب من مسجد فرأى أبا حنيفة جالساً يحيطه ثلة من طلابه وهو يلقي عليهم درسه المعتاد، فوقف البهلول وأخذ ينصت لكلام أبي حنيفة، فسمعه يقول:
              سمعت الصادق يقول أموراً أدهشني سماعها، فإنه يقول (إن الله لا يمكن أن يرى لا في الدنيا ولا في الآخرة) فتعجبت لقوله، فهل يمكن لشيء أن يكون موجوداً لكنه لا يرى؟
              وسمعته يقول: (أن الشيطان سيُحرق في نار جهنم) فتعجبت لقوله أيضاً لأن الشيطان هو نفسه مخلوق من النار، وما خلق من النار لا يُعذَّب بها.
              وسمعته يقول: (أن الناس مسئولون عن أعمالهم) ولكنني أعتقد أن كلَّ أعمالنا مرتبطة بإرادة الله ومردّها إلى مشيئته، وأننا لسنا مسئولين عن أعمالنا.
              وأرد البهلول أن يجيب على إدعاءات أبي حنيفة فاستخدم في ذلك أسلوب (من فمك أدينك) إذ رفع حجراً ورمى به أبا حنيفة فسقط على أم رأسه، فشكاه إلى القاضي، فما كان من الأخير إلا أن استدعى البهلول إلى المحكمة وسأله عن سبب اقدامه على هذا العمل الذي أدّى إلى إصابة رأس أبي حنيفة بوجع شديد فأجاب البهلول:
              - أيها القاضي!
              يقول أبو حنيفة (كل شيء موجود فهو مرئي ومشهود حتماً) وهو يدعي أن رأسه مصاب بوجع وألم، فإذا كان ادعاؤه صادقاً فليرني ((الألم والوجع))!
              وهو يقول: (بما أن الشيطان مخلوق من نار فهو لا يحترق بها) وأبو حنيفة مخلوق من التراب والحجر من التراب أيضاً، إذن فينبغي أن لا يؤلم الحجر أبا حنيفة أو يجرحه، فإذا كان يدعي أنني أوجعت رأسه وجرحته بالحجر فإنه كاذب في إدعائه!
              وهو يقول: (إن الإنسان ليس مخيراً فيما يقوم به وهو مسخر لإرادة الله ومجبور على أعماله بمشيئة الله) فإن كنت ضربت رأس أبي حنيفة فإني لست المقصر في ذلك وعليه أن يشكو الله لا أن يشكوني!
              فبهت أبو حنيفة ودهش لسماع أجوبة البهلول وخرج من المحكمة بعد أن أسقط ما في يده وخاب سعيه.
              فالتفت القاضي إلى البهلول وعفا عنه وأطلق سراحه.


              الاخت القديرة
              لبيك ثار الله
              جزاكم الله خيرا وفي ميزان حسناتكم
              sigpic

              تعليق


              • #8
                نحوه عني انه رافضي!!!

                فضّال يُخجل أبوحنيفة !!!.

                كان فضّال بن الحسن الكوفي, أحد أبرز تلامذة الإمام الصادق (ع)،
                مرّ بأبي حنيفة

                وهو في جمع كثير يُملي عليهم شيئاً من فقهه وحديثه. فقال لصاحبه الذي معه :
                والله لا أبرح أو أُخجل أبا حنيفة..!!!.

                فدنا من مجلس أبي حنيفة فسلّم عليه فرد القوم بأجمعهم السلام عليه..
                فقال فضّال : يا أبا حنيفة، رحمك الله، إن لي أخاً يقول : إن خير
                الناس
                بعد رسول الله (ص) علي بن أبي طالب. وأنا أقول : إن أبا بكر خير الناس وبعده
                عمر. فما تقول أنت ؟!.

                قال أبو حنيفة : قل لأخيك .. كيف تقدم علياً على أبو بكر وعمر فإنهما كانا
                يجلسان في الحروب إلى جنب رسول الله (ص) في حين يبعث الرسول (ص) علياًً إلى
                الحرب والقتال, وهذا يعني أنه (ص) كان يحبهما أكثر وسعى لإبعادهما عن مواطن
                الخطر..


                قال فضّال : وأنا قلت ذلك لأخي، فأجابني إن القرآن الكريم فضّل المجاهدين في
                قوله : { وفضّل الله المجاهدين على القاعدين أجراً عظيماً }. النساء 95.

                فأطرق أبو حنيفة ملياً ثم رفع رأسه فقال : كفى
                بمكانهما من
                رسول الله (ص) كرماً وفخراً. أما علمت أنهما ضجيعاه في قبره, فأي حجة لك أوضح
                من هذه ؟!.

                فقال له فضّال : إني قد قلت ذلك لأخي، فقال : يقول القرآن الكريم: {لا تدخلوا
                بيوت النبي إلا أن يؤذن لكم } الأحزاب 53، ومعلوم أن قبر النبي (ص) في بيته ولم
                يصدر منه إجازة بدفنهما قطعاً ولا من الورثة..
                قال أبو حنيفة : قل لأخيك إن عائشة وحفصة قد بقي لهما شيئاً من مهرهما عند
                النبي (ص) فاستحقتا بذلك مقداراً من أرض البيت و وهبت كل واحدة هذا المقدار
                لأبيها..
                قال فضّال : لقد قلت ذلك لأخي، فقال : ألم تقرأ القرآن حيث يقول : {يا أيها
                النبي إنا أحللنا لك أزواجك
                اللاتي آتيت أجورهن}. الأحزاب 50، وبهذا يكون النبي (ص) قد أعطى كل واحدة من
                زوجاته مهرها في حياته..
                فأطرق أبو حنيفة ساعة ثم قال : إنهما نظرا حق عائشة وحفصة فاستحقا الدفن في ذلك
                الموضع وبحقوق ابنتيهما..
                فقال فضّال: قد قلت له ذلك، فقال : أنت تعلم إن النبي (ص) مات عن تسع نساء ونظرنا فإذا لكل واحدة منهن تسع الثمن ومن ثم نظرنا في تسع الثمن فإذا هو شبر في شبر .. فكيف يستحق الرجلان أكثر من ذلك ؟!!!. وبعد فما بال عائشة وحفصة ترثان رسول الله (ص) و فاطمة (ع) إبنته تُمنع من الميراث ؟!!!.

                فقال أبو حنيفه : يا قوم, نحّوه عني فإنّه رافضيّ خبيث !!!.




                أجمل شعور يغمرني لما أقف أمام ضريحك يا سيدي

                تعليق


                • #9
                  إذا عجزو عن الأجابة قالو رافضيّ خبيث !!!.



                  فضّال يُخجل أبوحنيفة !!!.

                  كان فضّال بن الحسن الكوفي, أحد أبرز تلامذة الإمام الصادق (ع)، مرّ بأبي حنيفة وهو في جمع كثير يُملي عليهم شيئاً من فقهه وحديثه. فقال لصاحبه الذي معه : والله لا أبرح أو أُخجل أبا حنيفة..!!!.

                  فدنا من مجلس أبي حنيفة فسلّم عليه فرد القوم بأجمعهم السلام عليه..

                  فقال فضّال : يا أبا حنيفة، رحمك الله، إن لي أخاً يقول : إن خير الناس بعد رسول الله (ص) علي بن أبي طالب. وأنا أقول : إن أبا بكر خير الناس وبعده عمر. فما تقول أنت ؟!.

                  قال أبو حنيفة : قل لأخيك .. كيف تقدم علياً على أبو بكر وعمر فإنهما كانا يجلسان في الحروب إلى جنب رسول الله (ص) في حين يبعث الرسول (ص) علياًً إلى الحرب والقتال, وهذا يعني أنه (ص) كان يحبهما أكثر وسعى لإبعادهما عن مواطن الخطر..

                  قال فضّال : وأنا قلت ذلك لأخي، فأجابني إن القرآن الكريم فضّل المجاهدين في قوله : { وفضّل الله المجاهدين على القاعدين أجراً عظيماً }. النساء 95.

                  فأطرق أبو حنيفة ملياً ثم رفع رأسه فقال : كفى بمكانهما من رسول الله (ص) كرماً وفخراً. أما علمت أنهما ضجيعاه في قبره, فأي حجة لك أوضح من هذه ؟!.

                  فقال له فضّال : إني قد قلت ذلك لأخي، فقال : يقول القرآن الكريم: {لا تدخلوا بيوت النبي إلا أن يؤذن لكم } الأحزاب 53، ومعلوم أن قبر النبي (ص) في بيته ولم يصدر منه إجازة بدفنهما قطعاً ولا من الورثة..

                  قال أبو حنيفة : قل لأخيك إن عائشة وحفصة قد بقي لهما شيئاً من مهرهما عند النبي (ص) فاستحقتا بذلك مقداراً من أرض البيت و وهبت كل واحدة هذا المقدار لأبيها..

                  قال فضّال : لقد قلت ذلك لأخي، فقال : ألم تقرأ القرآن حيث يقول : {يا أيها النبي إنا أحللنا لك أزواجك اللاتي آتيت أجورهن}. الأحزاب 50، وبهذا يكون النبي (ص) قد أعطى كل واحدة من زوجاته مهرها في حياته..

                  فأطرق أبو حنيفة ساعة ثم قال : إنهما نظرا حق عائشة وحفصة فاستحقا الدفن في ذلك الموضع وبحقوق ابنتيهما..

                  فقال فضّال: قد قلت له ذلك، فقال : أنت تعلم إن النبي (ص) مات عن تسع نساء ونظرنا فإذا لكل واحدة منهن تسع الثمن ومن ثم نظرنا في تسع الثمن فإذا هو شبر في شبر .. فكيف يستحق الرجلان أكثر من ذلك ؟!!!. وبعد فما بال عائشة وحفصة ترثان رسول الله (ص) و فاطمة (ع) إبنته تُمنع من الميراث ؟!!!.

                  فقال أبو حنيفه : يا قوم, نحّوه عني فإنّه رافضيّ خبيث !!!.

                  - قال (ص) : {البخيل من ذُكرت عنده و لم يصلّ عليّ}.
                  اللهم صل على محمد وآل محمد
                  sigpic

                  تعليق


                  • #10
                    مناظرة بين ابي حنيفة والفضال .....قصة مشوقة ومعبرة جدا (لاتفوتك)؟

                    كان فضال بن الحسن الكوفي من احد أبرز تلامذة الإمام الصادق عليه السلام، مرّ بأبي حنيفة وهو في جمع كثير يملي عليهم شيئا من فقهه وحديثه فقال لصاحبه الذي معه : والله لا أبرح أو أخجل أبا حنيفة .!!
                    فدنا من مجلس أبي حنيفة فسلّم عليه فرد القوم بأجمعهم السلام عليه ..
                    قال فضّال : يا أبا حنيفة، رحمك الله، إن لي أخا يقول : إن خير الناس بعد رسول الله صلى الله عليه وآله علي بن أبي طالب عليه السلام ..!! وأنا أقول : إن أبا بكر خير الناس وبعده عمر . فما تقول أنت ؟!
                    أبو حنيفة : قل لأخيك .. كيف تقدم علياً على أبو بكر وعمر فإنهما كانا يجلسان في الحروب إلى جنب رسول الله صلى الله عليه وآله في حين يبعث الرسول صلى الله عليه وآله علياًً إلى الحرب والقتال وهذا يعني أنه صلى الله عليه وآله كان يحبهما أكثر وسعى لإبعادهما عن مواطن الخطر .

                    فضّال : وأنا قلت ذلك لأخي، فأجابني إن القرآن الكريم فضّل المجاهدين في قوله تعالى
                    : { وفضّل الله المجاهدين على القاعدين أجراً عظيماً }. النساء 95.
                    طرق أبو حنيفة ملياً ثم رفع رأسه فقال : كفى بمكانهما من رسول الله ص كرماً وفخراً .. أما علمت أنهما ضجيعاه في قبره فأي حجة لك أوضح من هذه ؟!!

                    فقال له فضّال : إني قد قلت ذلك لأخي ..!! فقال : يقول القرآن الكريم : { لا تدخلوا بيوت النبي إلا أن يؤذن لكم } الأحزاب 53، ومعلوم أن قبر النبي صلى الله عليه وآله في بيته ولم يصدر منه إجازة بدفنهما قطعاً ولا من الورثة.
                    أبو حنيفة : قل لأخيك إن عائشة وحفصة قد بقي لهما شيئاً من مهرهما عند النبي صلى الله عليه وآله فاستحقتا بذلك مقداراً من أرض البيت ووهبت كل واحدة هذا المقدار لأبيها.
                    فضّال : لقد قلت ذلك لأخي ..!! فقال : ألم تقرا القرآن حيث يقول : { يا أيها النبي إنا أحللنا لك أزواجك اللاتي آتيت أجورهن } الأحزاب 50، وبهذا يكون النبي صلى الله عليه وآله قد أعطى كل واحدة من زوجاته مهرها في حياته.
                    فأطرق أبو حنيفة ساعة ثم قال : إنهما نظراً حق عائشة وحفصة فاستحقا الدفن في ذلك الموضع وبحقوق ابنتيها.
                    فقال فضّال قد قلت له ذلك فقال : فقال أنت تعلم إن النبي صلى الله عليه وآله مات عن تسع نساء ونظرنا فإذا لكل واحدة منهن تسع الثمن ومن ثم نظرنا في تسع الثمن فإذا هو شبر في شبر .. فكيف يستحق الرجلان أكثر من ذلك ؟!! وبعد فما بال عائشة وحفصة ترثان رسول الله صلى الله عليه وآله وفاطمة عليهما السلام ابنته تمنع من الميراث ؟!

                    فقال أبو حنيفه : يا قوم نحّوه عني .. فإنّه رافضيّ خبيث.
                    sigpic

                    تعليق

                    عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
                    يعمل...
                    X