إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

هكذا تتركُنا ياشهرَ البركة ...

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • هكذا تتركُنا ياشهرَ البركة ...

    هكذا تتركُنا ياشهرَ البركة ...


    بعد أنْ أحسنَ فيك أقوامٌ .....


    فى حين كمْ أساءَ آخرووووون!....




    ولكنكَ


    ستمضى وتكونُ إمَّا شاهداً لنا أو علينا ....


    نعم ستشهدُ للمشمّر بصيامه وقيامه


    وسجوده وركوعه وبرّه


    وإحسانه وتصدّقه.....




    فى حينَ


    ستشهدُ على المقصر


    بغفلته وإعراضه ونسيانه...



    نودعكَ ياشهرَ البركة


    ...وقد ذرفتْ دموعُنا لحظة الوداعِ



    لأنكَ غالٍ دونَ ريبٍ....


    وحقَّ علينا الحزنُ على


    فراق عزيزٍ لدينا...


    ولانضمنُ هل نراكَ العامَ القادمَ أمْ لا ؟...



    وكيف



    لاتجرى دموعُنا أنهاراً على


    رحيلكَ ياأغلى الشهور؟...


    فنحن لاندرى حقاً هل رُفع لنا


    فيه عملٌ صالحٌ أمْ لا ؟!....


    فكيف لاتحزنُ قلوبُنا ، ونحنُ


    نجهلُ هل ندركُ غيركَ أمْ لا ؟ ! ....


    ولقد


    كان رمضانُ سوقاً كبيراً قامَ ثمّ انفضَّ....


    فكم سجدَ فيه مِن ساجدٍ ...


    وكم شكرَ فيه مِن شاكرٍ...


    فربحَ فيه مَن ربحَ....



    فى حينَ


    كم عصى فيه مِن عاصٍ ...


    وكم فرّط فيه مِن مفرطٍ


    فخسرَ فيه مَن خسرَ...



    وآه


    مِن مرور الأيام فما أسرعها !...


    أليس فى ذلك عبرةٌ وموعظةٌ للمعتبرين والمتعظين


    فانظر لقوله تعالى : ( يقلبُ اللهُ الليلَ والنهارَ إنَّ فى ذلك


    لعبرة لأولى الأبصار ) الآية ( 44 ) من سورة النور....

  • #2
    حقا ...لقد مر شهررمضان كرمشة عين
    وها هو سينقضي ويذهب
    ويأتي العيد ونفرح ... ولكن تحت هذه الابتسامات الخفيفية يوجد أعصار من الحزن يعصف بقلوبنا
    ويهز أعماقنا
    أنه رمضان قد رحل ...



    أجمل شعور يغمرني لما أقف أمام ضريحك يا سيدي

    تعليق


    • #3


      رمضان ..
      دعني اسميك يوسف الذي القوه اخوته في غياهب الجب ...
      وشروه بثمن بخس دراهم معدودات ...
      لم يعرفوك ولكن الله يعرفك ..
      واعطاك المكانة الرفيعة والمنزلة العظيمة ..
      حتى دارت رحى الايام وتعلموا كيف ان التفريط به اعظم الخسران ...
      ياشهر الله وشهر المغفرة ستحن اليك القلوب حنين يعقوب ليوسف ..
      وتشتاق لك النفوس كأشتياق ام موسى لموسى ...
      فيارب لاتجعله آخر العهد منا لصيامه وقيامه وتلاوة كتابك فيه ......
      زينب المظلومة .....
      احسنت واجدتِ بارك الله بك وتقبل اعمالك .......

      تعليق

      عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
      يعمل...
      X