إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

(مجلة رياض الزهراءوالمنحى التواصلي ) ج7

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • (مجلة رياض الزهراءوالمنحى التواصلي ) ج7





    فكرة الانتقاء الاستعاري تحمل مفهوم الحلم التكاملي لبلورة فكرة التواصل وتعديدية اوجه الاستفادة ، او لنقل ضخ زيادة تأثيرية في تتشكيلات التلقي وخاصة اختيار العلائق الشعورية مثل اختيار موضوعة الامومة لتبيان دور الأم في التربية ـ تضامن الوحدات الأدراكية .. واستحضار الوعي كمفهوم يعرف الدور التضحوي واعتبار شروط الامومة هي تربية الطفل بالمعنى العلمي والصحيح ـ من الساعات الأولى للحمل وينتهي دورها مع انتهاء مدة التربية الاساسية ويستخلص المعنى الحقيقي للامومة في تعبير ( صناعة الانسان ) فلذلك لابد من بلورة الامومة لتمكنها من دورها تربويا وصحيا ونفسيا واجتماعيا ـ بتسليمها بمكونات الثقافة والبعد الوجداني ـ الانصاف والمتانة ، البعد الفكري هو القدرة على صناعة النفس بالحب والتضحية ورعاية اصول العدالة ، لندرك ماهية مهمتها الحقيقية فهي مسؤولية عن التربية ـ سيدة المنزل ، ودرجة احترامها تحدده درجة احترامها للقانون الطبيعي والشرعي ، ولذا عليها مسؤولية تعلم الوسائل التربوية الصحيحة ـ كي تستطيع ادارة دفة تربية اولادها ، وتصابرها لمحبتها بمنزلة الجهاد ، تنظر مجلة رياض الزهراء من خلال هذا الانتقاء الى ان للمرأة امكانية احداث الثر المعرفي النوعي الفعال ، في الكتلة الاجتماعية ، كونها تزرع الامل وحلاوة الحياة والحب الغريزي العظيم الذي زرعه الله سبحانه تعالى ، وقيمها الرسول العظيم بان وضع الجنة تحت قدميها ، ويؤدي نقص مودتها معاناة عديدة للابن حيث تؤثر في شخصيته تأثيرا سلبيا يشكو امراضا نفسية كثيرة ويجب كذلك ان لاتفرط الام في حب وليدها لحد ان يضعف لديه الشعور بالمسؤولية والدلال يحد من نموه العقلي فينشأ مضطربا ، ، ونجد ان نشر هذا الموضوع يأتي ضمن فعالية رؤيوية تسعى الى صقل دور الامومة بما يناسب مقامها العالي ويركز على ابعاد دور هذا المنشور النسوي الثقافي الفكري ويدعم تواصليته بحراك فاعل
عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
يعمل...
X