إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

3 شوال

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • 3 شوال

    معركة الخندق و مقتل عمرو بن ود العامري بيد أمير المؤمنين (ع) 3 شوال





    معركة الخندق وضربة الإمام علي لعمرو بن ود العامري




    تحزبت
    الأحزاب ضد رسول الله صلّى الله عليه وآله في مكة وضواحيها وقصدت المدينة
    لمحاربة رسول الله، ونزل جبرائيل على النبي وأخبره فاستشار النبي أصحابه،
    فأشار عليه سلمان بحفر الخندق حول المدينة، فأقبل رسول الله ومعه المهاجرون
    والأنصار، وحفروا الخندق، في جانب من المدينة يشبه نصف الدائرة، فلما
    فرغوا من حفر الخندق، وصل المشركون، ونزلوا بالقرب من الخندق.
    وخرج
    فوارس من قريش منهم: عمرو بن عبد ود أخو بني عامر بن لؤي، وعكرمة بن أبي
    جهل، وضرار بن الخطاب وهبيرة بن أبي وهب ونوفل بن عبد الله قد تلبسوا
    للقتال، وخرجوا على خيولهم حتى مروا بمنازل بني كنانة فقالوا: تهيئوا للحرب
    يا بني كنانة، فستعلمون اليوم من الفرسان؟ ثم أقبلوا تعنق بهم خيولهم حتى
    وقفوا على الخندق فقالوا: والله إن هذه لمكيدة ما كانت العرب تكيدها،
    وتعرفها قبل ذلك فقيل لهم: هذا من تدبير الفارسي الذي معه سلمان ثم تيمموا
    مكاناً ضيقاً من الخندق فضربوا خيولهم، فاقتحموا فجالت بهم في السبخة بين
    الخندق وسلع، وخرج علي بن أبي طالب في نفر من المسلمين حتى أخذ منهم الثغرة
    التي منها اقتحموا، وأقبلت الفرسان نحوهم، وكان بينهم عمرو بن عبد ود فارس
    قريش وكان قد قاتل يوم بدر حتى ارتث حمل من المعركة وأثقلته الجراح فلم
    يشهد أحداً، فلما كان يوم الخندق خرج معلماً ليرى مشهده، وكان يعد بألف
    فارس وكان يسمى: فارس يليل لأنه: أقبل في ركب من قريش حتى إذا هو بيليل وهو
    واد قريب من بدر عرضت لهم بنو بكر في عدد فقال لأصحابه: امضوا، فمضوا،
    فقام في وجوه بني بكر حتى منعهم من أن يصلوا إليه، فعرف بذلك، وكان اسم
    الموضع الذي حفر فيه الخندق: المداد، وكان أول من طفره عمرو وأصابه، فقيل
    في ذلك:

    عمرو بن ود كان أول فارس جزع المداد وكان فارس يليل
    وركز عمرو بن عبد ود رمحه في الأرض وأقبل يجول حوله، ويرتجز.


    وذكر ابن إسحاق أن عمرو بن عبد ود كان ينادي من يبارز؟ فقال رسول الله صلّى الله عليه وآله : من لهذا الكلب؟ فلم يجبه أحد فقام علي عليه السلام وهو مقنع في الحديد، فقال: أنا له يا نبي الله، فقال إنه عمرو، اجلس، ونادى عمرو: ألا رجل؟ وجعل يؤنبهم ويسبهم، ويقول أين جنتكم التي تزعمون أن من قتل منكم دخلها؟ فقام
    علي عليه السلام فقال: أنا له يا رسول الله، فأمره النبي بالجلوس رعاية
    لابنته فاطمة التي كانت تبكي على جراحات علي عليه السلام يوم أحد، ثم نادى
    الثالثة فقال:



    ولقد بححت من النــداء بــجمعكم هـــل من مبارز؟
    ووقفت إذ جـبن المشجع مـــــوقـف البطل المناجز
    إني كـذلك لـــم أزل متسرعاً نحـــو الهزائـــز
    إن السماحـة والشجــا عــة في الفتى خــير الغرائز

  • #2
    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صل على محمد وال محمد



    تبارك اسمك الــزاهي عليّا == بأمر الله اصبحت الــوصيّا
    وقال الله يـــوم الحج مهلا == فـــآن الآن تنصيب الوليّا
    امير المؤمنين ابـــو ترابٍ == هو اليعســوب من آخا النبيّا
    وقــال المصطفى هذا وزيري == فمن يـــؤذيه يهجرني مليّا
    عليٌّ حبّه سيمـاء عـــدل ٍ == ومن عـــاداه في نار ٍ صليّا
    فلم يسجد لدى الاصنـام يوما == ولم يدنو ولم يــــركع جثيّا
    به الاســـلام مدّ الفجر مدّا == به الـــرحمن أبقى الدين حيّا
    وشمس الحق اشرق غدير خمٍّ == واضحـى يومها عيــدا ً بهيّا
    وصاغ النور اركان البـراري == فمن نهج الــولاية شاع ضيّا
    وليد البيت ميـــزان البرايا == وليّ الله صــار الهــاشميا
    علــيّ اسمه في الارض ثقل ==ٍ وفي العليــــاء ايمانا محيّا
    فلا دين وان ابدى خشــوعا ً == اذا في قلبـه بغض الــزكيّا
    هو اليعسوب في سوح المنايا == هو الثقــلان اذ اوصى النبيّا
    وفي بدر ٍ له صــولات شتى == يجالــد من سعى للنار سعيّا
    وفي أٌحد ٍ مـــلائكة ٌ تنادوا == وجبـــريل ٌ علا صوتا ً دويّا
    فلا سيفٌ يعـــالي ذو فقار ٍ == ولا كالمـرتضى يأتي فــتيّا
    ويوم الخنــدق الاكبـاد حرّى== يبارز قــــوّتي يدنو رضيّا
    ونـــادى ليث احمد فيه هيّا== انا الضــرغام ان تدعو القويّا
    وهذا ذو فقــــارٍ في يميني== اذا رمت المنــون فصرْ اليّا





    أجمل شعور يغمرني لما أقف أمام ضريحك يا سيدي

    تعليق


    • #3
      شكرا لك لمرورك وومداخلتك الجميلة والقيمة جدا


      قال الصادق (ع) : إنه ليس من قوم ائتموا بإمامهم في الدنيا ، إلا جاء يوم القيامة يلعنهم ويلعنونه ، إلا أنتم ومَن على مثل حالكم. ص 11










      تعليق

      عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
      يعمل...
      X