إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

سؤال لجميع رواد المنتدى : هل نستطيع تطبيق أوامر أمير المؤمنين!!!

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • سؤال لجميع رواد المنتدى : هل نستطيع تطبيق أوامر أمير المؤمنين!!!

    من جملة الأوامر التي أمر بها أمير المؤمنين (عليه السلام) أنه كان يأمر شيعته بالزهد في الدنيا، ومِن جميل أقواله قوله:
    (فَلْتَكُنِ الدُّنْيَا أَصْغَرَ في أَعْيُنِكُمْ مِنْ حُثَالَةِ الْقَرَظِ).
    والقرظ: هو نبات صحراوي يستعمل ورقه لدباغة الجلود.
    فهل يستطيع أحدنا أنْ ينظر إلى الدنيا بهذا المنظار وبهذا المقدار الذي أمرنا أمير المؤمنين (عليه السلام) أن ننظر به إلى الدنيا؟!!!
    اللهم لا تجعل الدنيا مبلغ همَّنا، ولا منتهى علمنا.

    أرجو المشاركة والجواب؟

  • #2
    اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين
    أقول :
    من المفاهيم المُلْتَبَسة عند أكثر النَّاس «الزُّهد»، حيث يظنُّ أكثرهم أنَّ الزُّهد ترك الدُّنيا والظُّهور أمام الآخرين بمظهر البؤس والشقاء وتعمُّد إهمال الجسد واللباس!
    وهذا خطأ كبير، لأنَّهُ بذلك تختلط الأمور والعناوين، ولا يُعرف الزُّهد الحقيقي من غيره.
    ومن المفارقات الغريبة أنَّ بعض مَنْ التبس عليهم الأمر لا يعرفون أنَّ الإسلام دعا إلى الزُّهد، وأدنى نظرة إلى الرِّوايات الشريفة وأمَّهات الكِتَاب ونهج البلاغة تُبيِّن ذلك بوضوح، لكنَّها دعوة إلى الزُّهد الحقيقي، وهو:
    الانصراف عن الدُّنْيا وعدم إرادتها إلاَّ بقدر ضرورة البدن لذلك، وبهذا المعنى لا مانع أن يكون للزاهد مالٌ أو خدمٌ أو عقارٌ... ولو كان كثيراً.








    ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
    فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

    فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
    وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
    كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما

    تعليق


    • #3
      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اخ المشرف وجزاكم الله خيرا .اين نحن من الامام علي عليه السلام ولكن نحاول ان نصل الى تطبيق اوامره كلها والله يعيننا على ذلك الله يرزقكم شفاعته آمين

      تعليق


      • #4
        المشاركة الأصلية بواسطة الرضا مشاهدة المشاركة
        اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين
        أقول :
        من المفاهيم المُلْتَبَسة عند أكثر النَّاس «الزُّهد»، حيث يظنُّ أكثرهم أنَّ الزُّهد ترك الدُّنيا والظُّهور أمام الآخرين بمظهر البؤس والشقاء وتعمُّد إهمال الجسد واللباس!
        وهذا خطأ كبير، لأنَّهُ بذلك تختلط الأمور والعناوين، ولا يُعرف الزُّهد الحقيقي من غيره.
        ومن المفارقات الغريبة أنَّ بعض مَنْ التبس عليهم الأمر لا يعرفون أنَّ الإسلام دعا إلى الزُّهد، وأدنى نظرة إلى الرِّوايات الشريفة وأمَّهات الكِتَاب ونهج البلاغة تُبيِّن ذلك بوضوح، لكنَّها دعوة إلى الزُّهد الحقيقي، وهو:
        الانصراف عن الدُّنْيا وعدم إرادتها إلاَّ بقدر ضرورة البدن لذلك، وبهذا المعنى لا مانع أن يكون للزاهد مالٌ أو خدمٌ أو عقارٌ... ولو كان كثيراً.

        أشكر الأخ الرضا على الإضافة القيمة، ولكن لم أحصل على الجواب الصريح، فإنَّ أمير المؤمنين (عليه السلام) يأمرنا بأن تكون الدنيا أَصْغَرَ في أَعْيُنِنا مِنْ حُثَالَةِ الْقَرَظِ، فهل يستطيع أحدنا أنْ ينظر إلى الدنيا بهذا المنظار وبهذا المقدار الذي أمرنا أمير المؤمنين (عليه السلام) أن ننظر به إلى الدنيا؟!!!

        تعليق


        • #5
          المشاركة الأصلية بواسطة نداء الكفيل مشاهدة المشاركة
          السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اخ المشرف وجزاكم الله خيرا .اين نحن من الامام علي عليه السلام ولكن نحاول ان نصل الى تطبيق اوامره كلها والله يعيننا على ذلك الله يرزقكم شفاعته آمين


          الأخت نداء الكفيل
          وعليكم السلام ورحمة الله تعالى وبركاته
          شكراً لمساهمتكم، وفعلاً نسأل الله تعالى أن يعيننا على تطبيق أوامر أمير المؤمنين (عليه السلام).

          تعليق


          • #6
            المشاركة الأصلية بواسطة الغريفي مشاهدة المشاركة

            أشكر الأخ الرضا على الإضافة القيمة، ولكن لم أحصل على الجواب الصريح، فإنَّ أمير المؤمنين (عليه السلام) يأمرنا بأن تكون الدنيا أَصْغَرَ في أَعْيُنِنا مِنْ حُثَالَةِ الْقَرَظِ، فهل يستطيع أحدنا أنْ ينظر إلى الدنيا بهذا المنظار وبهذا المقدار الذي أمرنا أمير المؤمنين (عليه السلام) أن ننظر به إلى الدنيا؟!!!



            اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين
            سيدنا الكريم أتصور أن الجواب هو إلا المخلصين
            وهذا يكاد يكون نادر








            ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
            فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

            فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
            وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
            كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما

            تعليق


            • #7
              بسم الله الرحمن الرحيم
              السيد الفاضل السيد الغريفي السلام عليكم ورحمة وبركاته
              بالبداية اشكرك على هذا الموضوع التربوي من امير المؤمنين عليه السلام
              ان امير المؤمنين عليه السلام يريد ان يعطينا وصفه اذا عملنا بها فقد نتجاوز كثير من المشاكل والامراض الدنوية لان حب الدنيا رأس كل خطيئة كما لو قنع الجميع بما عنده لما حصلت كثير من المشاكل التي تحدث بسبب الطمع من القتل والحرمان وغيرها .
              اما الجواب فاقول يمكن ان تكون الدنيا بهذه الوصف لمن كان صاحب دين ومعرفة فمن كان على مرتبة من الدين والعلم فتكون الدنيا عنده كما وصف امير المؤمنين عليه السلام
              ماذا وجد من فقدك، وما الذى فقد من وجدك،لقد خاب من رضي دونك بدلا

              تعليق


              • #8
                المشاركة الأصلية بواسطة الغريفي مشاهدة المشاركة
                من جملة الأوامر التي أمر بها أمير المؤمنين (عليه السلام) أنه كان يأمر شيعته بالزهد في الدنيا، ومِن جميل أقواله قوله:
                (فَلْتَكُنِ الدُّنْيَا أَصْغَرَ في أَعْيُنِكُمْ مِنْ حُثَالَةِ الْقَرَظِ).
                والقرظ: هو نبات صحراوي يستعمل ورقه لدباغة الجلود.
                فهل يستطيع أحدنا أنْ ينظر إلى الدنيا بهذا المنظار وبهذا المقدار الذي أمرنا أمير المؤمنين (عليه السلام) أن ننظر به إلى الدنيا؟!!!
                اللهم لا تجعل الدنيا مبلغ همَّنا، ولا منتهى علمنا.

                أرجو المشاركة والجواب؟


                السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

                سيدنا الجليل المحترم




                أعتقد أن هذا الأمر لايمكن تطبيقه بسهولة

                وانما يحتاج الى رياضة روحية وأخلاقية ولفترة ليست بالقصيرة

                فبهارج الدنيا وزخارفها غالباً ما تخطف أبصار الناس وتشد قلوبهم وخاصة اذا كانوا من أصحاب المناصب والأموال والجاه

                فالمسألة تحتاج الى ترويض للنفس وعزم حقيقي وصبر مستمر ومعونة من الله تعالى



                اَللّهُمَّ اقْسِمْ مِنْ خَشْيَتِكَ ما يَحُولُ بَيْنَنا وَبَيْنَ مَعْصِيَتِكَ، وَمِنْ طْاعَتِكَ ما تُبَلِّغُنا بِهِ رِضْوانَكَ، وَمِنَ الْيَقينِ ما يَهُونُ عَلَيْنا بِهِ مُصيباتُ الدُّنْيا، اَللّهُمَّ اَمْتِعْنا بِاَسْماعِنا وَاَبْصارِنا وَقُوَّتِنا ما اَحْيَيْتَنا، وَاجْعَلْهُ الْوارِثَ مِنّا، واجْعَلْ ثأرَنا عَلى مَنْ ظَلَمَنا، وَانْصُرنا عَلى مَنْ عادانا، وَلا تَجْعَلْ مُصيبَتَنا في دينِنا، وَلا تَجْعَلِ الدُّنْيا اَكْبَرَ هَمِّنا، وَلا مَبْلَغَ عِلْمِنا، وَلا تُسَلِّطْ عَلَيْنا مَنْ لا يَرْحَمُنا، بِرَحْمَتِكَ يا اَرْحَمَ الرّاحِمينَ .


                نشكركم سيدنا على اثارة هذا الموضوع

                والتنبيه لأخلاق أهل البيت (عليهم السلام)





                عن عبد السلام بن صالح الهروي قال :
                سمعتُ أبا الحسن علي بن موسى الرضا (عليهما السلام) يقول
                :


                " رَحِمَ اللهُ عَبداً أَحيا أمرَنا "

                فقلت له: وكيف يحيي أمركم؟

                قال (عليه السلام) :

                " يَتَعَلَّمُ عُلومَنا وَيُعَلِّمُها النّاسَ ، فإنَّ النّاسَ لوَ عَلِموا مَحاسِنَ كَلامِنا لاتَّبَعونا "


                المصدر : عيون أخبار الرضا (عليه السلام) - للشيخ الصدوق (رحمه الله) - (2 / 276)


                تعليق


                • #9
                  المشاركة الأصلية بواسطة الصريح مشاهدة المشاركة
                  بسم الله الرحمن الرحيم
                  السيد الفاضل السيد الغريفي السلام عليكم ورحمة وبركاته
                  بالبداية اشكرك على هذا الموضوع التربوي من امير المؤمنين عليه السلام
                  ان امير المؤمنين عليه السلام يريد ان يعطينا وصفه اذا عملنا بها فقد نتجاوز كثير من المشاكل والامراض الدنوية لان حب الدنيا رأس كل خطيئة كما لو قنع الجميع بما عنده لما حصلت كثير من المشاكل التي تحدث بسبب الطمع من القتل والحرمان وغيرها .
                  اما الجواب فاقول يمكن ان تكون الدنيا بهذه الوصف لمن كان صاحب دين ومعرفة فمن كان على مرتبة من الدين والعلم فتكون الدنيا عنده كما وصف امير المؤمنين عليه السلام

                  الأخ الصريح
                  السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
                  أشكركم على هذه المساهمة الرائعة.
                  نعم لتطبيق هذا الأمر كما تفضلتم بحاجة إلى مرتبة عالية من العلم والدين.
                  فإنها حرب حقيقية بين العقل والنفس، وهي بحاجة إلى أبطال في العلم والورع.


                  تعليق


                  • #10
                    المشاركة الأصلية بواسطة الصدوق مشاهدة المشاركة
                    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

                    سيدنا الجليل المحترم




                    أعتقد أن هذا الأمر لايمكن تطبيقه بسهولة

                    وانما يحتاج الى رياضة روحية وأخلاقية ولفترة ليست بالقصيرة

                    فبهارج الدنيا وزخارفها غالباً ما تخطف أبصار الناس وتشد قلوبهم وخاصة اذا كانوا من أصحاب المناصب والأموال والجاه

                    فالمسألة تحتاج الى ترويض للنفس وعزم حقيقي وصبر مستمر ومعونة من الله تعالى



                    اَللّهُمَّ اقْسِمْ مِنْ خَشْيَتِكَ ما يَحُولُ بَيْنَنا وَبَيْنَ مَعْصِيَتِكَ، وَمِنْ طْاعَتِكَ ما تُبَلِّغُنا بِهِ رِضْوانَكَ، وَمِنَ الْيَقينِ ما يَهُونُ عَلَيْنا بِهِ مُصيباتُ الدُّنْيا، اَللّهُمَّ اَمْتِعْنا بِاَسْماعِنا وَاَبْصارِنا وَقُوَّتِنا ما اَحْيَيْتَنا، وَاجْعَلْهُ الْوارِثَ مِنّا، واجْعَلْ ثأرَنا عَلى مَنْ ظَلَمَنا، وَانْصُرنا عَلى مَنْ عادانا، وَلا تَجْعَلْ مُصيبَتَنا في دينِنا، وَلا تَجْعَلِ الدُّنْيا اَكْبَرَ هَمِّنا، وَلا مَبْلَغَ عِلْمِنا، وَلا تُسَلِّطْ عَلَيْنا مَنْ لا يَرْحَمُنا، بِرَحْمَتِكَ يا اَرْحَمَ الرّاحِمينَ .


                    نشكركم سيدنا على اثارة هذا الموضوع

                    والتنبيه لأخلاق أهل البيت (عليهم السلام)




                    الأخ الصدوق
                    السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
                    ردّ جميل وإضافة أجمل
                    أشكركم على هذه المشاركة، و سأكون مشكوراً لكم إذا تكرمتم ببيان:
                    كيف السبيل إلى هذه الرياضة الروحية والأخلاقية مع وجود المغريات التي ذكرتها؟



                    تعليق

                    المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
                    حفظ-تلقائي
                    Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
                    x
                    إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
                    x
                    يعمل...
                    X