إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

من هو المنافق ؟ و هل يجتمع النفاق بالاسلام؟؟ وأرجو أن بإيضاح المعنى الشيخ المفيد

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • من هو المنافق ؟ و هل يجتمع النفاق بالاسلام؟؟ وأرجو أن بإيضاح المعنى الشيخ المفيد

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم وسهل مخرجهم
    وصل اللهم على فاطمة وأبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها عدد ماأحاط به علمك
    وعجل فرج يوسفها الغائب ونجمها الثاقب واجعلنا من خلص شيعته ومنتظريه وأحبابه يا الله

    السلام على بقية الله في البلاد وحجته على سائر العباد ورحمة الله وبركاته
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    من هو المنافق ؟ و هل يجتمع النفاق بالاسلام؟؟

    لقد قال الله تعالى في كتابه العزيز: إِنَّ الْمُنَافِقِينَ فِي الدَّرْكِ الأَسْفَلِ مِنَ النَّارِ[النساء:145] ما المقصود بالمنافقين والنفاق في هذه الآية الكريمة؟ وأرجو أن تتفضلوا بإيضاح المعنى سماحة شيخنا المفيد
    وفقكم الله لكل خير بجوده وسدد خطاكم بنوره وقضى حوائجكم بمنه وكرمه بحق محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين





  • #2


    ولله الحمد والصلاة والسلام على محمد وآله الطيبين الطاهرين

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..


    قال الراغب في مفرداته ((النفاق، وهو الدخول في الشرع من باب والخروج عنه من باب، وعلى ذلك نبه بقوله: }إن المنافقين هم الفاسقون{ [التوبة/67] أي: الخارجون من الشرع..))

    والمعلوم انّ المنافق في الظاهر هو من المسلمين أي يظهر اسلامه ولكن لم ينعقد الايمان في قلبه، وبعبارة أخرى لم ينفذ الايمان الى قلبه بل بقي الاسلام مجرد تلفظ يتلفظ به فيكون باطنه عكس ظاهره..
    وقد أشار القرآن الكريم الى صفات هؤلاء المنافقين في آيات قبل هذه الآية
    فقال تعالى ((إِنَّ الْمُنَافِقِينَ يُخَادِعُونَ اللَّهَ وَهُوَ خَادِعُهُمْ وَإِذَا قَامُوا إِلَى الصَّلَاةِ قَامُوا كُسَالَى يُرَاءُونَ النَّاسَ وَلَا يَذْكُرُونَ اللَّهَ إِلَّا قَلِيلًا * مُذَبْذَبِينَ بَيْنَ ذَلِكَ لَا إِلَى هَؤُلَاءِ وَلَا إِلَى هَؤُلَاءِ وَمَنْ يُضْلِلِ اللَّهُ فَلَنْ تَجِدَ لَهُ سَبِيلًا))النساء: 142، 143..
    فهذه صفاتهم الخداع في التعامل واظهار الاسلام وحتى في العبادات فانّهم بعيدون عن العبادة الحقيقية التي تكون لله وحده بل ما يقومون به مجرد حركات يفعلونها ليخدعوا الناس بها ويكون ذكرهم لله تعالى مجرد ألفاظ ليوهموا الناس بأنهم على دينهم، ومن ثمّ ذكر القرآن الكريم انّهم بعد كل ذلك فهم لا ينتمون للدين الاسلامي ولا الى الكفّار وقد أضاعوا السبيل ولم يهتدوا اليه..
    وذكر القرآن الكريم بأنّ هذه الفئة التي تكون صفاتهم على هذه الحال بأنّهم أسوء حالاً من الكفّار، وذلك لأنّ الكافر يظهر العداوة فهو واضح الحال فيحذره المسلمون ويتخذون التدابير اللازمة لمنع أذيته من أن تصل اليهم أما المنافق فهو غير واضح أمام الناس بل يتلون بالاسلام فينفذ مآربه من غير أن يعلم به أحد فيكون أشد خطراً، لذا كان قوله تعالى بأن هذه الفئة في الدرك الأسفل من النار..


    وأنا بخدمتكم لأي سؤال مع خالص الدعوات..

    تعليق


    • #3
      موفقين على هذا الموضوع القيم
      السلام عليك يا ابا الفضل العباس

      تعليق


      • #4
        بارك الله فيكم على تجاوبكم وسعة صدوركم
        ووفقتم لكل خير

        * يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ جَاهِدِ الْكُفَّارَ وَالْمُنَافِقِينَ وَاغْلُظْ عَلَيْهِمْ وَمَأْوَاهُمْ جَهَنَّمُ وَبِئْسَ الْمَصِيرُ ﴾ سورة التحريم الآية : 8 و 9
        . بِمَا أَخْلَفُواْ اللّهَ مَا وَعَدُوهُ وَبِمَا كَانُواْ يَكْذِبُونَ ﴾ سورة التوبة الآية : 77

        قَالَ رسول الله ( صلى الله عليه و آله ) : " إِيَّاكُمْ وَ تَخَشُّعَ النِّفَاقِ ، وَ هُوَ أَنْ يُرَى الْجَسَدُ خَاشِعاً وَ الْقَلْبُ لَيْسَ بِخَاشِعٍ " بحار الأنوار.
        وايضا رَوَى الْمُفِيدُ فِي الْإِخْتِصَاصِ عَنْ أَبِي عَبْدِ اللَّهِ ( عليه السلام )، أَنَّهُ رُوِيَ : "أَنَّ لِلْمُنَافِقِ أَرْبَعاً مِنْ عَلَامَاتِ النِّفَاقِ : قَسَاوَةَ الْقَلْبِ، وَ جُمُودَ الْعَيْنِ، وَ الْإِصْرَارَ عَلَى الذَّنْبِ، وَ الْحِرْصَ عَلَى الدُّنْيَا" [22] .

        استوفتني بعض الأسئلة منها

        من أين يبدأ النفاق في شخصية الإنسان ؟ وكيف يجب أن نعالجه
        ؟ وما هي حقيقة أزمة النفاق ؟


        تعليق

        عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
        يعمل...
        X