إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

بعض من مواعظ الإمام الصادق ( عليه السلام )

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • بعض من مواعظ الإمام الصادق ( عليه السلام )

    بعض من مواعظ الإمام الصادق ( عليه السلام )




    الموعظة الأولى قوله ( عليه السلام ) :

    إِن كان الله قد تَكَفَّل بالرزق فاهتمامك لماذا ؟‍‌‍ وإِن كان الرزق مَقسُوماً
    فالحِرصُ لماذا ؟ وإِن كان الحِسَاب حقاً فالجَمْعُ لماذا ؟ وإِن كان الثواب عند
    الله حقاً فالكسَل لماذا ؟ وإِن كان الخلف من الله عزَّ وجلَّ حقاً فالبُخل لماذا ؟
    وإِن كان العقوبة من الله عزَّ وجلَّ النار فالمعصية لماذا ؟ وإِن كان الموت حقاً
    فالفرح لماذا ؟ وإِن كان العرض على الله حقاً فالمكر لماذا ؟ وإِن كان الشيطان
    عدوّاً فالغفلة لماذا ؟ وإِن كان المَمَرُّ على الصراط حقاً فالعجب لماذا ؟ وإِن
    كان كل شيء بقضاء وقدر فالحزن لماذا ؟ وإِن كانت الدنيا فانية فالطمأنِينَة إليها
    لماذا ؟ .
    الموعظة الثانية :قوله ( عليه السلام )

    إِنَّكم في آجال مَقبوضَة ، وَأيَّام معدودة ، والموت يأتي بَغتةً ، من يزرعُ
    خيراً يحصد غِبطَةً ، ومن يزرعُ شَرّاً يحصد نَدامَة ، ولِكُلِّ زارعٍ زرعٌ ، لا
    يسبق البطيءُ منكم حَظَّهُ ، ولا يدرك حريصٌ ما لم يُقَدَّرُ لَهُ ، من أُعطِي
    خيراً فاللهُ أعطاه ، ومن وُقِي شراً فاللهُ وَقَاه .
    الموعظة الثالثة : قوله ( عليه السلام ) :

    تأخِيرُ التوبةِ اغترار ، وطُول التَسويفِ حِيرَة ، والاعِتِلال على اللهِ
    هَلَكَة ، والإصرار على الذنبِ أمْنٌ لِمَكر الله ، ولا يَأمَنُ مَكرَ الله إِلا
    القوم الخَاسِرُون .

    الموعظة الرابعة :قوله ( عليه السلام ) :

    مَنِ اتَّقَى اللهَ وَقَاهُ ، وَمَن شَكَرهُ زَادَه ، ومن أَقرضَهُ جَزَاه .
    الموعظة الخامسة :

    قوله ( عليه السلام ) لأبي بصير :
    أَما تَحزن ؟ أمَا تَهتَم ؟ أما تَتَأَلَّم
    ؟قال : بلى .

    فقال ( عليه السلام ) :
    إِذَا كان ذلك منكَ ، فاذكُرِ المَوتَ وَوِحْدَتَك في قَبرِك ، وَسَيَلان عينيكَ
    عَلى خَدَّيك ، وَتَقَطُّعَ أوصالِك ، وأكلَ الدُّودِ من لحمِك ، وبلاك وانقطاعَكَ
    عن الدنيا ، فإن ذلك يحثُّك على العَمَل ، ويَردَعُك عن كثيرٍ من الحِرصِ عَلى
    الدنيا .
    الموعظة السادسة :قوله ( عليه السلام ) :


    لَيسَ من أحدٍ وإِن ساعَدَتْهُ الأُمورُ بِمُستَخْلص غضارة عيش إِلا من خِلال
    مكروه ، وَمن انتظر بمعاجَلةِ الفرصةِ مُؤَاجَلَة الاستقصاء سَلَبَتْهُ الأيامُ
    فرصتَهَ ، لأنَّ من شأن الأيام السلب ، وَسَبيل الزمن الفَوتُ .
    الموعظة السابعة :قوله ( عليه السلام) :


    إِنَّ المُنَافِقَ لا يرغبُ فيما سُعدَ به المؤمنون ، فالسعِيد يَتَّعِظُ بموعظة
    التقوَى ، وإِن كانَ يُرادُ بالمَوعِظَةِ غَيره .
    sigpic






عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
يعمل...
X