إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

﴿يُفَرِّقُونَ بِهِ بَيْنَ الْمَرْءِ وَزَوْجِهِ﴾

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • ﴿يُفَرِّقُونَ بِهِ بَيْنَ الْمَرْءِ وَزَوْجِهِ﴾

    بسم الله الرحمن الرحيم
    ﴿يُفَرِّقُونَ بِهِ بَيْنَ الْمَرْءِ وَزَوْجِهِ﴾

    المسألة:
    ورد في سورة البقرة: ﴿يُفَرِّقُونَ بِهِ بَيْنَ الْمَرْءِ وَزَوْجِهِ﴾، إذا كان السحرة يملكون هذه القدرة، فما معنى عدم تخلف ماهو مقدر على الإنسان في اللوح المحفوظ في ذلك؟ فهل يستطيع الساحر أن يفرّق بين الرجل و زوجته؟

    الجواب:
    الآية المباركة تُشير إلى أثر السحر وإنّه قد يؤدي إلى التفريق بين المرء وزوجه، إذ أن السحر قد يُحدث وهمًا في نفس الزوج فيرى زوجته على غير ما هي عليه واقعًا فيُسبِّب ذلك كراهته لها، وقد يُحدث وهمًا في نفس الزوجة فترى زوجها على غير ما هو عليه واقعًا فتكرهه، لذلك فينتج عن الكراهة الفرقةُ بينهما فيكون السحر بمثابة الكذب والنميمة، فكما أن النميمة الكاذبة قد تُنتج الكراهة بين المتحابين، إذ أن النمَّام يُلقي في روع ضحيته صورًا ممقوتة عن محبوبه فيؤدي ذلك إلى كراهته له، فأثر السحر كأثر النميمة من هذه الجهة غايته أن الساحر يعتمد التمويه والخفَّة والحيلة والرياضات والخوارق والنمَّام يعتمد الكذب والوشاية.

    وأمّا دعوى منافاة ذلك لما هو مقدر في اللوح المحفوظ فهو غير صحيح إذ أنّ المقدِّر على نحوين فمنه محتوم وهو الذي يكون في اللوح المحفوظ ومنه ما هو غير محتوم وهو المكتوب في لوح المحو والإثبات، قال تعالى: ﴿يَمْحُو اللّهُ مَا يَشَاء وَيُثْبِتُ وَعِندَهُ أُمُّ الْكِتَابِ﴾. ولذلك تكون الصدقة والدعاء وصلة الرحم والمعصية وقطعية الرحم والظلم مؤثرة في المقادير.

    الشيخ محمد صنقور
    م\ن
    طلبت الله شكثر ياحسين لامره ولامرتين جيك من الحسه ياحسين لومره
    كل خوفي أموت وماأجي الحضره




  • #2
    أصفق لكم بحرآره ........ على موضوعكم الرائع
    والمميز ولاعجب في ذلك مميز في أختيآركم دائما..
    كلماتي تعجز عن وصف مدى ورووعة موضووعكم..
    أسأل الله لك التوفيق والسعادة
    مع خالص احترامي وتقديري..





    تعليق


    • #3
      بسم الله الرحمن الرحيم
      ولله الحمد والصلاة والسلام على محمد وآله الطيبين الطاهرين

      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..


      انّ الأعمال الباطلة دائماً ما يكون منبعها وأساسها الشيطان، فسواء كان سحراً أوكذباً أونميمة فهي من أعمال الشيطان التي يزيّن لفاعلها عملها فتنطلي هذه الأعمال على المقصود بها فيقع ضحية لهذه الأعمال إذا ما تداركها بعمل الخير فعندها يمحو الله ذلك العمل ويدفعه عنه، وهذا هو المقصود بالمحو والاثبات، أما في اللوح المحفوظ فلا تخلّف فيه أبداً لأنّ اللّه سبحانه وتعالى يعلم ما ستؤول اليه الأمور من الأعمال الصالحة والطالحة بحيث يمكن تغييرها أم لا..


      الأخت القديرة آمال يوسف..
      جعلك الله تعالى متأمّلة بكتابه العزيز آملة بشفاعته فيرفع درجاتك الى أعلى علّيين بمحمد وآله الطاهرين...

      تعليق


      • #4
        المشاركة الأصلية بواسطة آمال يوسف مشاهدة المشاركة
        بسم الله الرحمن الرحيم
        ﴿يُفَرِّقُونَ بِهِ بَيْنَ الْمَرْءِ وَزَوْجِهِ﴾

        المسألة:
        ورد في سورة البقرة: ﴿يُفَرِّقُونَ بِهِ بَيْنَ الْمَرْءِ وَزَوْجِهِ﴾، إذا كان السحرة يملكون هذه القدرة، فما معنى عدم تخلف ماهو مقدر على الإنسان في اللوح المحفوظ في ذلك؟ فهل يستطيع الساحر أن يفرّق بين الرجل و زوجته؟

        الجواب:
        الآية المباركة تُشير إلى أثر السحر وإنّه قد يؤدي إلى التفريق بين المرء وزوجه، إذ أن السحر قد يُحدث وهمًا في نفس الزوج فيرى زوجته على غير ما هي عليه واقعًا فيُسبِّب ذلك كراهته لها، وقد يُحدث وهمًا في نفس الزوجة فترى زوجها على غير ما هو عليه واقعًا فتكرهه، لذلك فينتج عن الكراهة الفرقةُ بينهما فيكون السحر بمثابة الكذب والنميمة، فكما أن النميمة الكاذبة قد تُنتج الكراهة بين المتحابين، إذ أن النمَّام يُلقي في روع ضحيته صورًا ممقوتة عن محبوبه فيؤدي ذلك إلى كراهته له، فأثر السحر كأثر النميمة من هذه الجهة غايته أن الساحر يعتمد التمويه والخفَّة والحيلة والرياضات والخوارق والنمَّام يعتمد الكذب والوشاية.

        وأمّا دعوى منافاة ذلك لما هو مقدر في اللوح المحفوظ فهو غير صحيح إذ أنّ المقدِّر على نحوين فمنه محتوم وهو الذي يكون في اللوح المحفوظ ومنه ما هو غير محتوم وهو المكتوب في لوح المحو والإثبات، قال تعالى: ﴿يَمْحُو اللّهُ مَا يَشَاء وَيُثْبِتُ وَعِندَهُ أُمُّ الْكِتَابِ﴾. ولذلك تكون الصدقة والدعاء وصلة الرحم والمعصية وقطعية الرحم والظلم مؤثرة في المقادير.

        الشيخ محمد صنقور
        م\ن
        بسم الله الرحمن الرحيم
        اللهم صل على محمد و ال محمد و عجل فرجهم يا الله

        الاخت الكريمة "امال يوسف" السلام عليكم و رحمة الله و بركاته سلمت اناملك المباركة لنقل هذا الموضوع
        و الجدير بالذكر ان ما تفضلتم به هو ان السحر (
        قد يؤدي الى التفريق بين المرء و زوجه), هنا اسمحي لي بالاضافة في قوله تعالى
        "قُل لَّن يُصِيبَنَآ إِلاَّ مَا كَتَبَ ٱللَّهُ لَنَا هُوَ مَوْلاَنَا وَعَلَىٱللَّهِ فَلْيَتَوَكَّلِ ٱلْمُؤْمِنُونَ "
        (التوبه51)
        ان الذي قد قدر بالحدوث لا يعلمه الا علام الغيوب سواء ادى الى الفراق ام لا...
        "وَإِذَا أَرَادَ اللَّهُ بِقَوْمٍ سُوءًا فَلاَ مَرَدَّ لَهُ وَمَا لَهُم مِّن دُونِهِ مِن وَالٍ " (الرعد 11) لكن الانسان المؤمن يستطيع ان يغير قدره, "إِنَّ اللَّهَ لاَ يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُواْ مَا بِأَنفُسِهِمْ" (الرعد 11) و ذلك بالدعاء و الصلاة و بالابتعاد عن المكروه, و ان السحر من الامور المكرهة...
        و ان الله سبحانه و تعالى لحافظ عباده الصلحين," لَهُ مُعَقِّبَاتٌ مِّن بَيْنِ يَدَيْهِ وَمِنْ خَلْفِهِ يَحْفَظُونَهُ مِنْ أَمْرِ اللَّهِ1" (الرعد 11).
        1. معقبات ، أي جماعات من جند الله وأمره.
        نسالكم الدعاء و حسن العاقبة

        "اللهي كفى بي عزا ان اكون لك عبدا
        و كفى بي فخرا ان تكون لي ربا
        انت كما احب فاجعلني كما تحب"



        تعليق


        • #5

          تعليق


          • #6
            شكرا لكم اختنا الكريمة على هذا الطرح الموفق
            تجعلنا نتدبر القران الكريم ونفهمه عند قراءتنا له
            جعلكم الله من العالمين العاملين بكتابه الكريم



            تقبلوا مروري................

            تعليق


            • #7
              المشاركة الأصلية بواسطة المفيد مشاهدة المشاركة
              بسم الله الرحمن الرحيم
              ولله الحمد والصلاة والسلام على محمد وآله الطيبين الطاهرين

              السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..


              انّ الأعمال الباطلة دائماً ما يكون منبعها وأساسها الشيطان، فسواء كان سحراً أوكذباً أونميمة فهي من أعمال الشيطان التي يزيّن لفاعلها عملها فتنطلي هذه الأعمال على المقصود بها فيقع ضحية لهذه الأعمال إذا ما تداركها بعمل الخير فعندها يمحو الله ذلك العمل ويدفعه عنه، وهذا هو المقصود بالمحو والاثبات، أما في اللوح المحفوظ فلا تخلّف فيه أبداً لأنّ اللّه سبحانه وتعالى يعلم ما ستؤول اليه الأمور من الأعمال الصالحة والطالحة بحيث يمكن تغييرها أم لا..


              الأخت القديرة آمال يوسف..
              جعلك الله تعالى متأمّلة بكتابه العزيز آملة بشفاعته فيرفع درجاتك الى أعلى علّيين بمحمد وآله الطاهرين...







              بسم الله الرحمن الرحيم
              وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

              أخي العزيز ..
              سماحة الشيخ الفاضل المفـــــــــــــــــــــيد

              شكرا لتواجدكم المبارك هنــــــــــا .. واشكر هذا المرور الطيب والدعوات الصالحات

              حفظكم الرحمن وادام توفيقكم

              اللهم يفرج همومكم ويشرح صدوركم
              طلبت الله شكثر ياحسين لامره ولامرتين جيك من الحسه ياحسين لومره
              كل خوفي أموت وماأجي الحضره



              تعليق


              • #8
                المشاركة الأصلية بواسطة أبو منتظر مشاهدة المشاركة
                شكرا لكم اختنا الكريمة على هذا الطرح الموفق
                تجعلنا نتدبر القران الكريم ونفهمه عند قراءتنا له
                جعلكم الله من العالمين العاملين بكتابه الكريم



                تقبلوا مروري................

                المشاركة الأصلية بواسطة أم طاهر مشاهدة المشاركة
                المشاركة الأصلية بواسطة الاسراء والمعراج مشاهدة المشاركة
                بسم الله الرحمن الرحيم
                اللهم صل على محمد و ال محمد و عجل فرجهم يا الله

                الاخت الكريمة "امال يوسف" السلام عليكم و رحمة الله و بركاته سلمت اناملك المباركة لنقل هذا الموضوع
                و الجدير بالذكر ان ما تفضلتم به هو ان السحر (
                قد يؤدي الى التفريق بين المرء و زوجه), هنا اسمحي لي بالاضافة في قوله تعالى
                "قُل لَّن يُصِيبَنَآ إِلاَّ مَا كَتَبَ ٱللَّهُ لَنَا هُوَ مَوْلاَنَا وَعَلَىٱللَّهِ فَلْيَتَوَكَّلِ ٱلْمُؤْمِنُونَ "
                (التوبه51)
                ان الذي قد قدر بالحدوث لا يعلمه الا علام الغيوب سواء ادى الى الفراق ام لا...
                "وَإِذَا أَرَادَ اللَّهُ بِقَوْمٍ سُوءًا فَلاَ مَرَدَّ لَهُ وَمَا لَهُم مِّن دُونِهِ مِن وَالٍ " (الرعد 11) لكن الانسان المؤمن يستطيع ان يغير قدره, "إِنَّ اللَّهَ لاَ يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُواْ مَا بِأَنفُسِهِمْ" (الرعد 11) و ذلك بالدعاء و الصلاة و بالابتعاد عن المكروه, و ان السحر من الامور المكرهة...
                و ان الله سبحانه و تعالى لحافظ عباده الصلحين," لَهُ مُعَقِّبَاتٌ مِّن بَيْنِ يَدَيْهِ وَمِنْ خَلْفِهِ يَحْفَظُونَهُ مِنْ أَمْرِ اللَّهِ1" (الرعد 11).
                1. معقبات ، أي جماعات من جند الله وأمره.
                نسالكم الدعاء و حسن العاقبة
                المشاركة الأصلية بواسطة خادم آل البيت (ع)السلام مشاهدة المشاركة
                أصفق لكم بحرآره ........ على موضوعكم الرائع
                والمميز ولاعجب في ذلك مميز في أختيآركم دائما..
                كلماتي تعجز عن وصف مدى ورووعة موضووعكم..
                أسأل الله لك التوفيق والسعادة
                مع خالص احترامي وتقديري..













                اهلا بيكم خواتي الغوالي وأخواني الأعزاء

                كل الشــكر لتواجدكم الرائــع والغالي

                تحياااتي لكم
                طلبت الله شكثر ياحسين لامره ولامرتين جيك من الحسه ياحسين لومره
                كل خوفي أموت وماأجي الحضره



                تعليق

                المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
                حفظ-تلقائي
                Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
                x
                إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
                x
                يعمل...
                X