إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

الرسول محمد(صلى الله عليه واله) المنقذ للبشرية

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الرسول محمد(صلى الله عليه واله) المنقذ للبشرية

    كانت ظلمات الجهل والطغيان تسود العالم ،حيث كان المجتمع البشري يكاد يطغى عليه الجانب ذو الصفحات السوداء ،فلايكاد يرى معروف في هذا المجتمع ،الا ان بعث الله (عزوجل ) رسوله الكريم محمد (صلى الله عليه واله) كان قمة في الاخلاق حتى وصفه الله تعالى (وأنك لعلى خلق عظيم ) ،فكل صفات الكمال قد أجتمعت فيه (صلى الله عليه واله) ،لقد كانت المهمة الكبرى الملقاة على عاتق الرسول الكريم هي أنقاذ البشرية من رجس الشرك والوثنية ،وتهذيب أخلاق البشرية ،وقد قال تعالى (أنا أرسلناك شاهدا ومبشرا ونذيرا ) وكذلك وصفه الله تعالى (سراجا منيرا ) فالرسول (صلى الله عليه واله) كان منار يهتدى به من جميع الظلمات ،ولم يختص رسول الله (صلى الله عليه واله) بطائفة دون أخرى ،أو شعب دون أخر ،وأنما بعثه الله للبشرية جميعا كما قال تعالى ،(وما أرسلناك الى رحمة للعالمين )،فللبشرية أن تنتهل من عذب الماء الصافي والعذب الذي جاء به الرسول الكريم (صلى الله عليه واله) ،بدأ الرسول الكريم دعوته بسرية كاملة ،حيث لم يكن يعلم بهذه الدعوة الى القلة القليلة من الاقربين له ،فأول من ناصرة هو الامام أمير المؤمنين علي (عليه السلام)الذي هو خليفته في أمته وأولى الناس به ،وكذلك السيدة خديجة الكبرى (عليها السلام)و ثلة قليلة من المومنين الذي صدقوا ماعاهدوا الله عليه ،وهكذا أستمر الطابع السري لدعوت الرسول ،حتى أمر الله تعالى رسوله الكريم باأعلان الدعوة والجهر بها حتى تكون (كلمة الله هي العليا ،وكلمة الشيطان هي السفلى )،ولقد عانى رسول الله(صلى الله عليه واله) أشد المعاناة في سبيل أكمال هذه الدعوى المقدسة ،وكانت الجبهات التي جاهدها رسول الله منها جبهة المنافقون ،والكفار ،حيث عمل رسول الله (صلى الله عليه واله) على كشف الاوراق التي كان يعمل بها الاعداء ،وهكذا حتى خاض الرسول مع الامة الاسلامية العديد من الحروب ،وكان الرسول الكريم (صلى الله عليه واله) حريص على مستقبل الامة الاسلامية ،فكان يبلغ الناس أن النجاة في طاعة أهل بيته الذين هم خلفاءه ،حيث قال (صلى الله عليه واله) ((أني تارك فيكم الثقلين :كتاب الله وعترتي أهل بيتي ،ماأن تمسكتم بهما لن تضلوا بعدي أبدا الاأنهما لن يفترقا حتى يردا علي الحوض ))،وهكذا حتى أرتحل (صلى الله عليه واله) الى الرفيق الاعلى مكملا الرسالة الى هذه البشرية ،فصلى الله على محمد واله الطيبين الطاهرين وسلم تسليما كثيرا ،والحمدلله رب العالمين
عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
يعمل...
X