إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

حكاية عمو حسن (2)

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • حكاية عمو حسن (2)

    يُروى عن ملك شديد الطغيان، كثير الجرم والجبروتغضوب وليس له في دنياه سوى حسنة واحدة ان التزم أحد الصالحين فأحبه وجعله وزيرا لهيستشيره في اغلب مهامه.. ولكن يبقى للصالحين اسلوبهم الخاص بهم ولايمكن ان يرتاحاليه الملوك والسلاطين مهما كانت محبتهم فالصالح لايجيد المنطق المتنمِّق الذييساند الملك. ولذلك كان الوزير الصالح لاتهمه عواطف الملك او انفعالاته بقدرماتهمه رؤاه الصالحة... في ذات يوم دخل الملك والدم يسيل من اصبعه المبتور وهويصرخ غضبا. ووسط موجة غضبه نظر الى وزيره الصامت والمبتسم دائما وكأنه يريد انيعرف رأي وزيره في الذي حدث له. وعرف الوزير ما يريده الملك منه فقال: إهدأ سيديفلعل الامر خيرا لك. فزاد غضب الملك: أي خير هذا الذي تراني فيه وصاح بالحاجب يأمرهبسجن الوزير. وقبل ان يذهب الوزير الى سجنه قال للملك: وهذا السجن عسى ان يكونخيرا لي ايضا... وكاد الملك ان يحكم بقتله لولا بقية محبة له عند الملك. وبعد ايام قررالملك اقامة رحلة صيد للترويح عن نفسه، وهناك هبّت عاصفة فرّقت الشمل وابعدتهكثيرا عن حدود مملكته، واذا به وسط وحوش آدمية من آكلي لحوم البشر، طوّقوه اسيراوحبسوه فترة كي يعدوه قربانا للآلهة. فاكتشف حينها احدهم ان اصبع القربان مبتور،فقرر اخبار الزعيم بذلك، وهذا يعني ان القربان الذي سيقدمونه للآلهة ناقص اصبع.فتركوه واطلقوا سراحه... وحين دخل الملك قصره نادى بالحاجب كي يخرج الوزير... انايا وزيري قد عرفت الخير الذي كان بسبب اصبعي واريد ان اعرف الخير الذي سببه لكسجنك؟ فقال الوزير: لو لم اسجن لكنت معك، ولكنت حينها البديل المناسب لكي تقدمنيالوحوش قربانا لآلهتهم... فضحك حينها الملك واطلق سراحه واعاد اليه الوزارة معالشكر والتقدير...
المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
حفظ-تلقائي
Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
x
إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
x
يعمل...
X