إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

قصة تبكي القلوب ( في التأني السلامة وفي العجلة الندامة )

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • قصة تبكي القلوب ( في التأني السلامة وفي العجلة الندامة )

    الشاب يعيش مع والده بعد ان توفت امه وتركته وهو صغير في السن يعيش في كنف والده .

    كان والده من اغنى الرجال في تلك المدينه ولكنه كان صارما مع ابنه ولا ينفقعليه الا للضرورهوكان الشاب يحب بل يعشق احد انواع السيارات غاليه الثمن والتي طالما حلم بها ,وفي احد الايام تقدم بطلبها من والده فقال له والده : بعدانتهائك من الاختبارا واتيت بالشهاده ذات الدرجات العاليه سوف اهديك هديه قيمه وقيمتها اعلى من قيمه تلك السياره ..!

    وبعد النجاح بتفوق ... تقدم الشاب الى والده وقال له عن النجاح بتلك الدرجات العاليه..جاء الوقت الذي طالما تمناه الشاب اخرج والده علبه مغلفه من المكتب وقدمها لابنه اخذها الشاب والابتسامه ترتسم على وجهه ....وعندما فتحهاوجد بها .. المصحف الكريم .

    تفاجأ الشاب ثم رما به على والده.. وقال وهو يبكي ... ما هذا؟
    بعد كل هذا التعب .. والسهر ..

    خرج الشاب من المنزل ولم يعد اطلاقا ....

    وبعد حوالي العشرين عاما وبعد وفاة الوالد عاد الشاب الى المنزل الذي اصبح ملكا له وبدء ينظر في حاجيات والده واذا به يجد ذلك المصحف نظر اليه متحسرا ... ثم اخذه بين يديه وفتحه !!

    واذا به يجد مفاتيح تلك السياره التيطلبها من والده...بدء بالبكاء .. واصيب بصدمه .....

    ومنذ ذلك الحين لم ينطق الشاب ولا حتى بكلمه واحده ..... راق لي .....اللهم احفظ شبابنا وشاباتنا وثبتنا واياهم على الصراط المستقيم وسدد خُطاهم ووفقهم لِما فيه خير وصلاح الدارين امين رب العالمين ..... تقديري واحترامي
    التعديل الأخير تم بواسطة المفيد; الساعة 01-10-2012, 09:19 AM. سبب آخر: حذف الروابط..
عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
يعمل...
X