إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

التقوى.. وفهم القرآن

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • التقوى.. وفهم القرآن

    التقوى.. وفهم القرآن
    السؤال:
    هناك روايات تقول: إن الابتعاد عن الذنوب يعطي للإنسان قدرة على فهم المعاني القرآنية، فكيف نفسر ذلك؟؟..
    الجواب:
    بسم الله، والحمد لله، والصلاة والسلام على نبينا محمد وآله الطاهرين.. وبعد.

    فإن وسائل نيل المعارف تختلف وتتفاوت.. فهناك معارف تنال بالحس كالبرودة والحرارة في بعض الأشياء، أو الخشونة، وضدها، والليونة والصلابة.. وكذلك الحال بالنسبة للمعجزات والمسموعات، والمشمومات، وغيرها..

    ويشترك في هذا الأمر البشر جميعاً، بل ويشاركهم طوائف من الحيوان، وهناك أمور يدركها الإنسان بعقله، إما بالإدراك المباشر، أو من خلال المقارنة والاستدلال.. وأمور يدركها بفطرته، وأمور يدركها بالتعليم، والنقل لها والإخبار عنها..

    والأعمال التي يكسبها الإنسان، لها تأثيراتها على القلب والنفس إيجاباً أو سلباً، وقد أشار تعالى إلى الأثر السلبي للأعمال، ودورها في تلويث القلوب، بقوله: ﴿كَلاَ بَلْ رَانَ عَلَى قُلُوبِهِمْ مَا كَانُوا يَكْسِبُونَ﴾.

    فقد تسهم تلك الأعمال، في التصفية والتزكية، والتطهير للقلوب والنفوس، وقد أشارت الآية الكريمة إلى ذلك، كقوله تعالى: ﴿خُذْ مِنْ أَمْوَالِهِمْ صَدَقَةً تُطَهِّرُهُمْ وَتُزَكِّيهِمْ بِهَا وَصَلِّ عَلَيْهِمْ﴾ فتجلو تلك الأعمال الصالحة القلوب، وتزيل ما علق بها من أدران.

    كما أن هذه الأفعال قد تسيء إلى الفطرة، وتحدث بها تشوهات، وقد تجعلها الطاعات أكثر شفافية وصفاء ونقاء وطهراً..

    وهذا ما يفسر لنا كيف أن الله سبحانه لم يزل ينقل أولئك الصفوة في الأصلاب الشامخة والأرحام المطهرة من لدن آدم عليه السلام، فإن هذه الوجودات الطاهرة لا بد أن تستنزل تلك الأرواح الطاهرة المحدقة بعرش الله سبحانه، لتسكن في هذه الأجساد التي رعاها الله وحماها ورباها، لتكون قادرة على استقبال تلك الروح، لمتابعة مسيرة الكمال والتعالي نحو الله سبحانه..


    * من مقالات المحقق السيد جعفر مرتضى العاملي
    طلبت الله شكثر ياحسين لامره ولامرتين جيك من الحسه ياحسين لومره
    كل خوفي أموت وماأجي الحضره




  • #2
    بسم الله الرحمن الرحيم
    ولله الحمد والصلاة والسلام على محمد وآله الطيبين الطاهرين

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..


    انّ النفس تزكى كلما صفى القلب وهذا بدوره يعتمد على ما تكسبه الجوارح من خير أو شر، فكلّما سعت في الخير كلما صفى القلب وتزول الأدران التي قد تتواجد عليه بسبب الذنوب أو حتى التعاطي بالمكروها والمباحات..
    فالقلب شبيه بالأرض فكلّما كانت الأرض معدّة إعداداً جيداً وتوفرت المقومات الجيدة كان الناتج جيداً ويزداد وينقص تبعاً لذلك الاعداد، فكذلك القلب فكلما كان السعي في الخيرات كان تأثيره ايجابياً فيكون مستعداً لاستقبال الفيوضات والأنوار الالهية التي تجعل من ذلك القلب محطة لها..



    الأخت القديرة آمال يوسف..
    جعل الله تعالى قلبك عامراً بحب محمد وآل محمد فيكون محلاً لتلك الأنوار القدسية...



    تعليق


    • #3

      جزاكِ الله كل الخير
      لروحكِ رضى الرحمن وواسع جناته
      تحيــــــــــــــــــــــاتـــــــــــــي

      تعليق


      • #4
        المشاركة الأصلية بواسطة المفيد مشاهدة المشاركة
        بسم الله الرحمن الرحيم
        ولله الحمد والصلاة والسلام على محمد وآله الطيبين الطاهرين

        السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..


        انّ النفس تزكى كلما صفى القلب وهذا بدوره يعتمد على ما تكسبه الجوارح من خير أو شر، فكلّما سعت في الخير كلما صفى القلب وتزول الأدران التي قد تتواجد عليه بسبب الذنوب أو حتى التعاطي بالمكروها والمباحات..
        فالقلب شبيه بالأرض فكلّما كانت الأرض معدّة إعداداً جيداً وتوفرت المقومات الجيدة كان الناتج جيداً ويزداد وينقص تبعاً لذلك الاعداد، فكذلك القلب فكلما كان السعي في الخيرات كان تأثيره ايجابياً فيكون مستعداً لاستقبال الفيوضات والأنوار الالهية التي تجعل من ذلك القلب محطة لها..



        الأخت القديرة آمال يوسف..
        جعل الله تعالى قلبك عامراً بحب محمد وآل محمد فيكون محلاً لتلك الأنوار القدسية...










        وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
        أخي العزيز ..
        سماحة الشيخ الفاضل المفـــــــــــــــــيد

        كم اسعد واتجمل دائماً بحضوركم
        الذي دائما يطفي الفرح والسرور على قلبي
        أنرتموني وتنور متصفحي بحضوركم العذب دمتم عطراً لصفحاتي دائما

        ودي وعبير وردي لروحكم الطيبة
        طلبت الله شكثر ياحسين لامره ولامرتين جيك من الحسه ياحسين لومره
        كل خوفي أموت وماأجي الحضره



        تعليق


        • #5
          المشاركة الأصلية بواسطة سهاد مشاهدة المشاركة

          جزاكِ الله كل الخير
          لروحكِ رضى الرحمن وواسع جناته
          تحيــــــــــــــــــــــاتـــــــــــــي




          ســــــــــــــــــــهاد

          مروركِ ضاف على صفحتى
          اعطر الورد لمشاركتكِ الرائعة لكِ مني
          أجمل تحياتي
          طلبت الله شكثر ياحسين لامره ولامرتين جيك من الحسه ياحسين لومره
          كل خوفي أموت وماأجي الحضره



          تعليق

          عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
          يعمل...
          X