إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

حبيبنا الامام الباقر وقواعد اجتماعية

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • حبيبنا الامام الباقر وقواعد اجتماعية

    الكافي 3 171 باب من يتبع جنازة ثم يرجع .....

    3- عَلِيُّ بْنُ إِبْرَاهِيمَ عَنْ أَبِيهِ عَنِ ابْنِ مَحْبُوبٍ عَنْ عَلِيِّ بْنِ رِئَابٍ عَنْ زُرَارَةَ قَالَ حَضَرَ أَبُو جَعْفَرٍ عليه السلام جَنَازَةَ رَجُلٍ مِنْ قُرَيْشٍ وَ أَنَا مَعَهُ وَ كَانَ فِيهَا عَطَاءٌ فَصَرَخَتْ صَارِخَةٌ فَقَالَ عَطَاءٌ لَتَسْكُتِنَّ أَوْ لَنَرْجِعَنَّ قَالَ فَلَمْ تَسْكُتْ فَرَجَعَ عَطَاءٌ قَالَ فَقُلْتُ لِأَبِي جَعْفَرٍ عليه السلام إِنَّ عَطَاءً قَدْ رَجَعَ قَالَ : وَ لِمَ ؟؟
    قُلْتُ : صَرَخَتْ هَذِهِ الصَّارِخَةُ فَقَالَ لَهَا لَتَسْكُتِنَّ أَوْ لَنَرْجِعَنَّ فَلَمْ تَسْكُتْ فَرَجَعَ .
    فَقَالَ امْضِ بِنَا فَلَوْ أَنَّا إِذَا رَأَيْنَا شَيْئاً مِنَ الْبَاطِلِ مَعَ الْحَقِّ تَرَكْنَا لَهُ الْحَقَّ لَمْ نَقْضِ حَقَّ مُسْلِمٍ
    قَالَ فَلَمَّا صَلَّى عَلَى الْجِنَازَةِ قَالَ وَلِيُّهَا لِأَبِي جَعْفَرٍ عليه السلام ارْجِعْ مَأْجُوراً رَحِمَكَ اللَّهُ فَإِنَّكَ لَا تَقْوَى عَلَى الْمَشْيِ فَأَبَى أَنْ يَرْجِعَ
    قَالَ :
    فَقُلْتُ لَهُ قَدْ أَذِنَ لَكَ فِي الرُّجُوعِ وَ لِي حَاجَةٌ أُرِيدُ أَنْ أَسْأَلَكَ عَنْهَا
    فَقَالَ امْضِ فَلَيْسَ بِإِذنِهِ جِئْنَا وَ لَا بِإِذْنِهِ نَرْجِعُ إِنَّمَا هُوَ فَضْلٌ وَ أَجْرٌ طَلَبْنَاهُ فَبِقَدْرِ مَا يَتْبَعُ الْجَنَازَةَ الرَّجُلُ يُؤْجَرُ عَلَى ذَلِكَ .(انتهت الرواية المباركة)

    لاحظوا اعزائي :

    كم جميلة القاعدة الاجتماعية ورائعة من الامام الحبيب روحي لتراب اقدامه الفداء وهي
    ((فَلَوْ أَنَّا إِذَا رَأَيْنَا شَيْئاً مِنَ الْبَاطِلِ مَعَ الْحَقِّ تَرَكْنَا لَهُ الْحَقَّ لَمْ نَقْضِ حَقَّ مُسْلِمٍ))
    هذه القاعدة المباركة سوف تقرب الارحام وتزيل التنافر بين الاخوان لان الكثير قد يتحرج من الذهاب لبيوتهم لوجود شيئ من الباطل في بيت اخيه او قريبه وغيرهم ولكن هذه القاعدة المباركة من الامام الحبيب سوف تدفعه نحو الصلة
    لانه اداء الحق لایمنعه وجود الباطل .

    ثم لاحظ مواصلة الامام الحبيب للتشيع حيث انه قال سيدنا الحبيب انما جئت للتشيع لرضا الله سبحانه ؛ وهنا تفضل الامام عليه السلام بالقاعدة الثانية في تشيع الجنازة وهي
    ((فَبِقَدْرِ مَا يَتْبَعُ الْجَنَازَةَ الرَّجُلُ يُؤْجَرُ عَلَى ذَلِكَ)).
    ارجوكم هل تلاحظون منبع النور من معدن الرحمة كيف يمطرنا بفيض حنانه فسلام الله عليه يوم كان نورا في عالم الاظلة ويوم ولد ويوم مات ويوم يبعث حيا .

عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
يعمل...
X