إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

تعظيم القران الكريم والحصول على بركاته

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • تعظيم القران الكريم والحصول على بركاته

    تعظيم القران الكريم والحصول على بركاته


    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صل على محمد وال محمد
    روي عن رسول الله – صلى الله عليه وآله – أنه قال: " ... يا حملة القرآن، تحببوا الى الله بتوقير كتابه، يزدكم حباً "

    وقال – صلى الله عليه واله –: " القرآن أفضل كل شيء دون الله، فمن وقّر القرآن فقد وقّر الله ومن لم يوقر القرآن فقد إستخف بحرمة الله ".
    وقال – صلى الله عليه وآله –: من أعطاه الله القرآن، فرأى أن أحدا أعطي شيئاً أفضل مما أعطي، فقد صغّر عظيماً وعظّم صغيراً ".
    وقال – صلى الله عليه وآله –: من قرأ القرآن فظنّ أن أحدا أعطي أفضل مما أعطي فقد حقّر ما عظّم الله، وعظم ما حقّر الله ".
    أما بالنسبة الى كيفية ترسيخ الشعور بعظمة كتاب الله في القلب فهو التدبر في عظمة منزله الله جل وعلا، وعظمة النازل به وهو سيد الملائكة جبرئيل الأمين – عليه السلام – وعظمة المرسل به وهو سيد الرسل وصفوة الخلائق أجميعن محمد المصطفى –صلى الله عليه وآله -، وكذلك عظمة عدله والثقل الملازم له وهم أئمة العترة المحمدية الطاهرة – صلوات الله عليهم أجمعين –... هذا أولاً وثانياً التفكر في عظمة آثاره وبركاته وسمو مضامينه وأهدافه وكثرة وجوه إعجازه، وكذلك محورية دوره في ضمان السعادة الحقة للإنسان في الدنيا والآخرة.
    أن للإستشعار الوجداني بعظمة القرآن الكريم تأثيراً قوياً في دفع الإنسان للإقبال على تلاوته والإنتفاع به وإثارة النوازع الفطرية في حب العظيم والإجتهاد في إستحصال الخير الحقيقي منه. إن تعظيم الله جل جلاله هو جوهر العبادة، وتعظيم كتابه العزيز هو – ولا شك – من مصاديق تعظيم منزله جل وعلا وبالتالي فهو من مصاديق العبادة الحقيقية. وتنوير القلب وتطهيره من أهم آثار العبادة الحقيقية، ولذلك فإنّ من الطبيعي أن يكون لتعظيم كتاب الله تأثير في تنوير قلب المؤمن وجعله حياً يلقي السمع لما يقوله الله تعالى وهو شهيد وبذلك يحصل على ثماره الطيبة.
    من بركات القرآن الكريم

  • #2
    بسم الله الرحمن الرحيم
    ولله الحمد والصلاة والسلام على محمد وآله الطيبين الطاهرين

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..



    نعم أختي القديرة انّ تعظيم القرآن الكريم هو من تعظيم الله سبحانه وتعالى، ومن يعظّم القرآن الكريم فانّ مردوده بالتأكيد على العبد نفسه فيتنوّر قلبه بالأنوار القرآنية الالهية فيشع نوراً ويتوضّح هذا التعظيم بأفعال وتصرفات العبد نفسه فلا يفعل فعلاً إلاّ وفيه رضا الله سبحانه وتعالى حتى يصل الى مرحلة يكون ذلك العبد فيه يدّ الله وسمع الله وعين الله فيكون الهياً بكل حركاته وسكناته..


    الأخت القديرة كرم الزهراء..
    رزقك الله ذلك النور الذي يسطع في القلب فيحوله الى سكن لله تعالى...



    تعليق


    • #3
      هنــآ وقفت جميع الحروف لتحيي شخصك الكريم ..

      فأهـــلآ بــك يــآ اخى الفاضل
      المفيد

      و اهلآ بهـذآ العطر الفوآح ..

      الذى عطر صفحتى المتواضعة
      تحياتى

      تعليق

      عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
      يعمل...
      X