إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

العبور!!

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • العبور!!

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صل على محمد وآل محمد

    الطيبين الطاهرين
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    التعامل مع الأفراد يختلف باختلاف الموقف والمقابل ولكل حادثة حديث كما يقولون انما التركيز على المحصلة والنتيجة النهائية هل تكون ايجابية أو سلبية أو بين وبين ولابد من نهاية لكل مواقفنا التي تمر علينا وقد يكون الوقت قصيرا مباشرا
    أو يحتاج لبرهة من الزمن وربما يطول وتطول الـأيام للحصول على طريق مريح لأن الراحة مطلب للبشر في كل تحركاتهم ماهناك من يود مشاغبة روحه بأمور منقصة ومكدرة لانفع لها بل هدمها أكثر من البناء
    الأفراد أنفسهم يختلفون في القدرات والقابليات والإدراك والفهم وقراءة ماوراء النتيجة وربما الطباع لها مدخلية أيضا مادام هناك نفسيات متنوعة وأرواح بين لطيفة وخشنة ان صح التعبير وغير ذلك من أمور تعتبر ضميمة للحسم في النتيجة
    التقابل بين لطيفين أسهل في التصريف وأسرع وأريح والعكس صحيح . أما اذا دار الأمر بين وبين فقد يتفوق الأول وقد يتفوق الثاني وقد تبقى الأمور مغلقة عندما تكون بين باء وباء لخشونة الطريق وعدم انصياع كل منهما للآخر بقية الفوز بالموقف
    ورد في كتاب الله الكريم قوله تعالى :
    (اذْهَبْ أَنتَ وَأَخُوكَ بِآيَـتِى وَلاَتَنِيَا فِى ذِكْرِي ( 42 ) اذْهَبَا إِلَى فِرْعَوْنَ إِنَّهُ طَغَى(43) فَقُولاَ لَهُ قَوْلا لَّيِّناً لَّعَلَّهُ يَتَذَكَّرُ أَوْ يَخْشَى(44)
    بينت الآية الكريمة طريقة التعامل المؤثّرة مع فرعون، فمن أجل أن تنفذا إليه وتؤثرا فيه
    (فقولا له قولا ليّناً لعلّه يتذكّر أو يخشى) والفرق بين «يتذكّر» و «يخشى» هنا هو أنّكما إذا واجهتماه بكلام لطيف، رقيق، ملائم، وتبيّنان في الوقت ذاته المطالب بصراحة وحزم، فيحصل أحد الإحتمالين: أن يقبل من صميم قلبه أدلتكما المنطقيّة ويؤمن، والإحتمال الآخر هو أن يخاف على الأقل من العقاب الإلهي في الدنيا أو الآخرة، ومن زوال ملكه وقدرته، فيذعن ويسلم ولا يخالفكما.
    ويوجد إحتمال ثالث أيضاً، وهو أنّه لا يتذكّر ولا يخشى، بل سيستمر في طريق المخالفة والمجابهة، وقد اُشير إلى ذلك بكلمة «لعلّ» وفي هذه الصورة فإنّ الحجّة قد تمّت عليه، وعلى كلّ حال فإنّ القيام بهذا العمل لا يخلو من فائدة. 00 انتهى
    أحيانا تكون هي عصبية نوعا ما تثورلأتفه الأسباب ويقابلها بهدوء وروية كهدوء نسيم البحر أيام الربيع فيسكب على ثورتها من هدوئه كقطرات مطر يبلل أرضا قاحلة لترتوي بعد جفاف دام طويلا وما تلبث أن تنبت شجيرات خضراء تزين أرجائها لتسر الناظرين
    وأحيانا أخرى العكس هي التي تزين سمائه بغيوم ممطرة تملأ كل زاوية في المكان وتجعل من الأوراق اليابسة أوراقا مخضرة تسر ناظره وتجعل من العاصفة نسيما عليلا يدغدغ روحه وتدفعه الى المسكنة وقبول الأمر بقناعة وندم وبالتالي تهدأ العاصفة وتسكب الغيوم المثقلة قطراتها معلنة نهاية حالة الطوارىء وأن كل شيء يسير بسلام ومحبة ومودة00
    وفي كل الحالات والمواقف نحتاج الى روية للتعامل معها قبل استفحال الأمر ووقوع مالانحبه ونرضاه
    كفانا الله وإياكم من نوائب الأيام ومصيباتها انه على كل شيء قدير وصلى الله على نبينا وسيدنا محمد وعلى آله الأطهار صلوات الله عليهم أجمعين 000
    ************************************************** ***********************************
    من فضلك اذا أحببت/ي نقل الموضوع لمنتدى آخر أكتب/ي تحته منقول ولك الأجر والثواب
    سجاد=سجاد14=سجادكم
عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
يعمل...
X