إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

مقارنة بين الامام الحسين عليه السلام والقرآن الكريم

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • مقارنة بين الامام الحسين عليه السلام والقرآن الكريم

    ورد عن سيد البشرية رسول الله صلوات الله وسلامه عليه (اني تارك فيكم الثقلين كتاب الله وعترتي أهل بيتي , ماان تمسكتم بهما لن تضلو بعدي ابدا ))

    من هذا الحديث الشريف سوف نتعرض ان شاء الله لبيان شراكة سيدي ومولاي الحسين للقران الكريم .

    القران الكريم : هدّى للناس الى الاسلام وبيّنات من الهدى والفرقان .
    الحسين (عليه السلام) : هدى للناس الى الايمان وبيّنات من الهدى والفرقان بين اهل الحق والباطل .

    القران الكريم : شافع لمن يتلوه ويداوم عليه .
    الحسين (عليه السلام) : شافع لمن يزوره ويبكي عليه .

    القران الكريم : معجزة بأسلوبه ومعانيه .
    الحسين (عليه السلام) : معجزة برأسه وبدنه ودمه وترابه .

    القران الكريم :جديد لايبلى ولايمل بكثرة التكرار .
    الحسين (عليه السلام) : مصابه جديد في كل سنة ,ولايمل بكثرة الذكر والتكرار .

    القران الكريم : قرآته عبادة, وأستماعه عبادة , والنظر اليه عبادة .
    الحسين (عليه السلام) : رثاؤه عبادة ,واستماع رثاؤه عبادة ,والجلوس في مجلسه عبادة ,والهمّ له عبادة ,والابكاء عليه عبادة ,
    والبكاء له عبادة , وزيارته عبادة , والسلام عليه من بعيد عبادة , وزيارة زائره عبادة , وتمني الشهادة معه عبادة .

    القران الكريم : له احكام بأحترامه بأن لايهجر ولايترك عليه الغبار وان لايمسه الا المطهرون وان لايكون كالامتعة الدنيويه تقع عليه المعاملات العاديه .
    الحسين (عليه السلام) : له احكام بأحترامه كذلك , لكن نسته الارجاس وباعوا دينهم بقتله بثمن بخس دراهم معدوده وولاية ري مفقودة .

    القران الكريم : كلام الله الصامت .
    الحسين (عليه السلام) : كلام الله الناطق .

    القران الكريم : كريم شريف مجيد .
    الحسين (عليه السلام) : كريم شريف مجيد شهيد .

    القران الكريم : فيه قصص الانبياء وحالتهم ومااصابهم بالبيان .
    الحسين (عليه السلام) : في حالته قصة كل نبي وحالته بالعيان .

    القران الكريم : شفاء ورحمة للمؤمنين .
    الحسين (عليه السلام) : شفاء للامراض الباطنة وتربته شفاء للامراض الظاهرة .

    القران الكريم : نور .
    الحسين (عليه السلام) : نور حين تضمخ جسده بالتراب والدم .

    القران الكريم : بشير ونذير .
    الحسين (عليه السلام) : بشير ونذير .

    القران الكريم : كتاب مبين .
    الحسين (عليه السلام) : امام مبين أبان اهل الحق عن الباطل .

    القران الكريم : ذكر لكل مؤمن .
    الحسين (عليه السلام) : ذكر النبي (عليه افضل الصلاة والتسليم ) وورده طول العمر .

    القران الكريم : فيه آية الكرسي وآية النور .
    الحسين (عليه السلام) : فيه الكرسي الذي هو معدن العلم الالهي , وفيه آية النور فلم يطفأ بظلمات الليل ولا بالتراب والدم .


    منقول.........

  • #2

    السلام عليك يا سيدي و مولاي يا ابا عبد الله الحسين
    السلام عليك
    وعلى الأرواح التي حلت بفنائك وأناخت برحلك
    عليك مني سلام الله ابداً ما بقيت وبقي الليل والنهار
    ولا جعله الله آخر العهد مني لزيارتكم
    الغالي ابو منتظر

    طرح مميز وتشبيه اكثر من رائع

    بارك الله فيك وجزيت خيرا ع النقل

    تعليق


    • #3
      بسم الله الرحمن الرحيم
      ولله الحمد والصلاة والسلام على محمد وآله الطيبين الطاهرين

      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..


      انّ الامام الحسين عليه السلام والقرآن الكريم يسيران جنباً الى جنب الى يوم القيامة فلا يمكن الأخذ بأحدهما دون الآخر وهذا ما أشار اليه النبي الأكرم صلّى الله عليه وآله عندما قال ((إني لكم فرط، و إنكم واردون علي الحوض فانظروا كيف تخلفوني في الثقلين؟ قيل: وما الثقلان يا رسول الله؟ قال: الأكبر كتاب الله عز وجل سبب طرفه بيد الله، وطرفه بأيديكم فتمسكوا به لن تزالوا ولن تضلوا، والأصغر عترتي، وإنهما لن يفترقا حتى يردا علي الحوض. وسألت لهما ذلك ربي فلا تقدموهما فتهلكوا، ولا تعلموهما فإنهما أعلم منكم))..
      والثقلان هما اللذان نادى بهما رسول الله صلّى الله عليه وآله في مواقف كثيرة حتى لا يختلط الأمر على الناس وانهما يسيران مع بعض حتى ورود الحوض فقال صلّى الله عليه وآله ((إني تارك فيكم خليفتين: كتاب اللهحبل ممدود ما بين السماء إلى الارض وعترتي أهل بيتي، وإنهما لن يفترقا حتىيردا علي الحوض))..


      الأخ أبا منتظر..
      وفقكم الله لمراضيه وجنّبكم معاصيه وجعلكم من الناشرين لعلوم القرآن الكريم وعلوم آل البيت عليهم السلام فتحشر معهم...



      تعليق


      • #4
        المشاركة الأصلية بواسطة سهاد مشاهدة المشاركة

        السلام عليك يا سيدي و مولاي يا ابا عبد الله الحسين
        السلام عليك
        وعلى الأرواح التي حلت بفنائك وأناخت برحلك
        عليك مني سلام الله ابداً ما بقيت وبقي الليل والنهار
        ولا جعله الله آخر العهد مني لزيارتكم
        الغالي ابو منتظر

        طرح مميز وتشبيه اكثر من رائع

        بارك الله فيك وجزيت خيرا ع النقل

        سلمت اناملكم الولائية اختي الغالية سهاد على بديع ماردت به
        فلاحرمني من هذه الاطلالة الولائية
        وتقبل اعمالكم باحسن قبول

        تعليق


        • #5
          المشاركة الأصلية بواسطة المفيد مشاهدة المشاركة
          بسم الله الرحمن الرحيم
          ولله الحمد والصلاة والسلام على محمد وآله الطيبين الطاهرين

          السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..


          انّ الامام الحسين عليه السلام والقرآن الكريم يسيران جنباً الى جنب الى يوم القيامة فلا يمكن الأخذ بأحدهما دون الآخر وهذا ما أشار اليه النبي الأكرم صلّى الله عليه وآله عندما قال ((إني لكم فرط، و إنكم واردون علي الحوض فانظروا كيف تخلفوني في الثقلين؟ قيل: وما الثقلان يا رسول الله؟ قال: الأكبر كتاب الله عز وجل سبب طرفه بيد الله، وطرفه بأيديكم فتمسكوا به لن تزالوا ولن تضلوا، والأصغر عترتي، وإنهما لن يفترقا حتى يردا علي الحوض. وسألت لهما ذلك ربي فلا تقدموهما فتهلكوا، ولا تعلموهما فإنهما أعلم منكم))..
          والثقلان هما اللذان نادى بهما رسول الله صلّى الله عليه وآله في مواقف كثيرة حتى لا يختلط الأمر على الناس وانهما يسيران مع بعض حتى ورود الحوض فقال صلّى الله عليه وآله ((إني تارك فيكم خليفتين: كتاب اللهحبل ممدود ما بين السماء إلى الارض وعترتي أهل بيتي، وإنهما لن يفترقا حتىيردا علي الحوض))..


          الأخ أبا منتظر..
          وفقكم الله لمراضيه وجنّبكم معاصيه وجعلكم من الناشرين لعلوم القرآن الكريم وعلوم آل البيت عليهم السلام فتحشر معهم...


          وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
          مشرفنا الفاضل شرفتنا بحضورك واضافتك القيمة
          شاكر لكم مروركم العطر.............

          تعليق

          عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
          يعمل...
          X