إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

مسايرة التربية للفطرة

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • مسايرة التربية للفطرة

    اللهم صلي على محمد وال محمد

    الاستفادة من اختلافات طبيعة البشر ضرورية في التربية
    وتربية كل فرد حسب المواهب والقابليات المودعة في بنائه الفطري
    لكي يستفيد المجتمع اقصى الفائدة من جميع الذخائر الفطرية المودعة في باطن الافراد
    واذا اغفلنا هذه النقطة التي اقرها الله بحكمته البالغة ولم تنسجم تربية كل فرد مع غرازه الفطرية
    فان الفرد سيبقى محرما من الكمال اللائق به
    ويكون مصابا بالانحراف بنفس النسبة.
    فيولد بعض الاطفال مع خصائص غير مرغوب فيها
    قد ضربت جذورها فيهم كسوء الخلق او التلذذ بايذاء الاخرين.

    لقد اثر ظروف خاصة على بنية اطفال كهؤلاء فجعلتهم ينشاون على هذه الخصائص
    ويجب ان لانلومهم على ذلك
    قال الامام الصادق (عليه السلام): [لو علم الناس كيف خلق الله تبارك وتعالى هذا الخلق لم يلم احد احداً] (وسائل الشيعة ج4 /71)

    هؤلاء الاطفال يجب ان يوضعوا منذ البداية تحت رقابة تربوية صحيحة وان يهتم المربي بجميع خصائصهم النفسية ويستخدم تلك الميول

    الفاسدة في المجاري الصحيحة وارضائها بهذه الصورة.
    السلام على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى اولاد الحسين وعلى اصحاب الحسين (عليه السلام)

عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
يعمل...
X