إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

سورة من قرأها اصبح رفيقا للأمام علي ( عليه السلام)

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • سورة من قرأها اصبح رفيقا للأمام علي ( عليه السلام)

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللَهٌمَ صَل ِعَلى مُحَمْدٍ وَآل ِ مُحَمْدٍ الْطَيّبْينَ الْطَاهِرّيْنَ
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    سورة من قراها اصبح رفيقا للامام علي(عليه السلام)

    للقرءان الكريم عطاء كبير ، ونعم لا تعد ولا تحصى من هذه النعم ممن تكون زائلة مثل النعم الدنيوية
    ومنها لا يزول حتى بعد الممات وقد اختصت كل سورة بنعم وفيرة العطاء ، فمثلا سورة الفاتحة تمنع غضب الباري
    وسورة الكافرون تمنع الكفر عند الموت ....الخ ولكن هناك سورة تتميز عن سائر السور بالفضل الكبير
    وهي
    سورة الواقعة. لسورة الواقعة المباركة آثارها الخاصة ..

    يروى في تفسير مجمع البيان أن من أكثر من قراءة سورة الواقعة المباركة ، فلا يـُكتب في الغافلين .
    من الطبيعي أن من يكثر من قراءة السورة التي تذكر الانسان بأحوال القيامة ومشاهدها من أول السورة الى نهايتها ...
    وتذكر الانسان بالجنة والنار ،، تتفتح بصيرته ـ فمن كان ضعيف الايمان ، فإنه سوف يلتزم بتعاليم دينه لخوفه من الوعيد
    ومن كان مؤمنا ملتزما فإن إيمانه سيتضاعف جراء إشتياق المؤمن الى الجنة ونعيمها .. ،،،،،،

    ومن خواص هذه السورة المباركة أنه من قرأها ليالي الجمعة فإن وجهه يضيء كالبدر الكامل يوم القيامة
    ومن قرأها كل ليلة قبل نومه أحبه الله. ومن أفضل خصوصيات هذه السورة المباركة أن من يكثر قراءتها فإنه يحشر مع
    أمير المؤمنين علي بن ابي طالب ارواح العالمين له الفداء ، وأن يكون المرء رفيقاً لعلي عليه السلام في الجنة.
    ربما يستبعد البعض أن هذه السورة وحدها توصل قارءها الى هذا المقام الرفيع
    ولكن هذه السورة كفيلة بأن تنقذ الانسان من مرض الغفلة ..
    واذا زالت الغفلة فإن الانسان سوف لا يقترف ذنبا ويبقى دوماً متذاكراً للآخرة
    وهنا يتطهر الانسان ويسمو الى الدرجة التي يستحق بها رفقة علي عليه السلام في الجنه. ارواح العالمين له الفداء
    وأن يكون المرء رفيقاً لعلي عليه السلام في الجنة










  • #2
    بارك الله بيكي اختي الكريمة

    تعليق


    • #3

      وبارك الله بكم اخي العزيز
      نشكركم على ردكم والله يوفقكم بحق محمد وال محمد






      تعليق


      • #4
        بسم الله الرحمن الرحيم
        ولله الحمد والصلاة والسلام على محمد وآله الطيبين الطاهرين

        السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..



        عن أبي عبدالله عليه السلام، قال : ((من قرأ في كلّ ليلة جمعة ( الواقعة ) أحبّه الله وأحبّه إلى الناس أجمعين ، ولم يرَ في الدنيا بُؤساً أبداً ولا فقراً ولا فاقة ، ولا آفةً من آفات الدنيا ، وكان من رُفقاء أمير المؤمنين عليه السلام، وهذه السورة لأمير المؤمنين عليه السلام خاصّة ، لم يُشركه فيها أحد))..

        لاشك انّ لقارئ هذه السورة المباركة له من الأجر الذي يستحقّه، ولكن ما أعدّه الله تعالى من الفضل العظيم والدرجات الخاصة لقارئها هو ما يخصّ الذي يتدبّر ويتفكّر في آياتها فيتّعض بها وتكون له طريقاً لمنع النفس من اقتراف الذنوب والمعاصي وتذكيرها بالآخرة وما أعدّه الله تعالى من العذاب لمن عصاه، والنعيم المقيم لمن أطاعه..

        ولهذه السورة فضائل كثيرة، منها:-

        قال الامام الصادق عليه السلام ((من اشتاق إلى الجنّة وإلى صفتها ، فليقرأ ( الواقعة ) ومن يحبّ أن ينظر إلى صفة النار ، فليقرأ سجدة لقمان))..

        وقال عليه السلام ((إنّ فيها من المنافع ما لا يحصى ، فمن ذلك إذا قُرئت على الميّت غَفَر الله له ، وإذا قُرِئت من قَرُب أجله عند موته سهّل الله عليه خروج روحه بإذن الله تعالى))..

        وقال الرسول الأعظم صلّى الله عليه وآله ((من كتبها وعلّقها في منزله كثر الخير عليه ، ومن أدمن قراءتها زال عنه الفقر ، وفيها قبول وزيادة وحفظ وتوفيق وسعة في المال))..



        الأخت القديرة محبّة الزهراء عليها السلام..
        جعلكم الله من المواضبين على قراءة هذه السورة العظيمة ومن المتفكرين المتدبّرين بآياتها فتنالون ما أعدّه الله تعالى لقارئها...


        تعليق


        • #5
          الله يحفظكم اخي المشرف العزيز ( المفيد )
          ونشكركم على ردكم ودعواتكم ونقول ( امين رب العالمين )
          والله يحشركم مع محمد وال محمد






          تعليق


          • #6
            الله يحفظكم ويبارك فيكم يارب ::احسنتي اختي

            تعليق


            • #7
              احسنت اختي الفاضلة جعلنا الله واياكم من المواضبين على قرائتها
              حسين منجل العكيلي

              تعليق


              • #8
                احسنتم اختنا القديرة وفقكم الله معلومة قرأتها في احد كتب التفسير بارك الله بكم


                (لاي الامور تدفن سرا بضعه المصطفى ويعفى ثراها)

                تعليق


                • #9

                  بسم
                  الله الرحمن الرحيم

                  اللَهٌمَ صَل ِعَلى مُحَمْدٍ وَآل ِ مُحَمْدٍ الْطَيّبْينَ الْطَاهِرّيْنَ

                  السلام عليكم ورحمة
                  الله وبركاته


                  محبه الزهراءع
                  وفقك الله تعالى لكل خير بحب أمير المؤمنين عليه السلام
                  تحيتي لروحك النقية

                  تعليق


                  • #10
                    احسنتِ يا اختاه وجعلها الله في ميزان حسناتكم
                    لا يوم كيومك يا ابا عبدالله الحسين
                    ابو قاسم الشبكي

                    تعليق


                    • #11

                      تعليق

                      يعمل...
                      X