إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

قصص من القرآن(القصة الاولى)

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • قصص من القرآن(القصة الاولى)

    قصص من القرآن (القصة الأولى)
    1)قصة سورة الفلق :-يحكى ان رسول الله (صلى الله عليه واله وسلم) اصيب بالصداع الشديد فأتاه جبريل(عليه السلام) فقال له :يا رسول الله ان رجلاً يهودياً قد عمل لك سحراً عند احدا الساحرات بشكل عقدة نفثت به ورمته في بئر .
    فأرسل رسول الله (صلى الله عليه واله وسلم ) علياً (عليه السلام) لجلب العقدة من البئر ثم أمر علياً بفتح العقدة ويقرأ سور الفلق عليها فزال الصداع عن رسول الله
    منقول عن الميزان في تفسير القران – للعلامة الطبطبائي

  • #2
    بسم الله الرحمن الرحيم
    ولله الحمد والصلاة والسلام على محمد وآله الطيبين الطاهرين

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..



    في الدر المنثور، أخرج عبد بن حميد عن زيد بن أسلم قال: سحر النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) رجل من اليهود فاشتكى فأتاه جبريل فنزل عليه بالمعوذتين وقال: إن رجلا من اليهود سحرك والسحر في بئر فلان فأرسل عليا فجاء به فأمره أن يحل العقد ويقرأ آية فجعل يقرأ ويحل حتى قام النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) كأنما نشط من عقال..

    هناك من قال بهذه الرواية ودافع عنها وقال بأنّ السحر الذي أصاب النبي صلّى الله عليه وآله أصاب جسده فقط بدليل مرض جسمه وليس عقله، أما السحر الذي لا يمكن أن يمس قداسة النبي صلّى الله عليه وآله هو ذلك السحر الذي يمس العقل وهذا مما لم يحصل، وبهذا فانّ جسد النبي يمرض حاله حال بقية الناس وليس من محذور في ذلك..

    وهناك من أنكر هذه الرواية لكون هذه السورة مكية والرواية التي تحدّث عن تأثير النبي بالسحر تنبئ بكون النبي في المدينة فلا يتناسب نزول الآية مع قصة الرواية..
    وكذلك انّ السحر المذكور في الرواية هو عام ولم يخصص بالجسد فقط بل قد يشمل العقل والروح، وهذا مما لا يقبل وقداسة النبي صلّى الله عليه وآله..
    ولو تأثر صلّى الله عليه وآله بذلك لصدق قول الكفار بأنكم تتبعون رجلاً مسحوراً ((إِذْ يَقُولُ الظَّالِمُونَ إِنْ تَتَّبِعُونَ إِلَّا رَجُلًا مَسْحُورًا))الإسراء: 47، وبذلك لا تبقى أي ثقة بالنبي صلّى الله عليه وآله..
    ثمّ انّهم لو يستطيعون أن يؤثروا فيه لعادوا في مرات عديدة ولا يكتفون بهذه فقط، ما دام انّهم قد وصلوا الى ما يريدون من شلّ حركته..
    وفوق كل ماذكر فانّ الرواية مشكول في صحتها لرجوع سندها الى عائشة وابن عباس..



    الأخت القديرة قمر مريم..
    سلمت يمينك على ما تفضّلت به علينا من نشر علوم القرآن الكريم وعلوم آل البيت عليهم السلام، نسأله تعالى أن يضع جهدك في ميزان حسناتك...


    تعليق


    • #3
      بارك الله بجهودك ِ اختاه ، وشكرا ً للأخ المفيد على هذه الإضافة الرائعة

      تعليق


      • #4
        شكرا اخوتي على مروركم وشكرا على الاضافة وجعله الله من باب حسناتكم

        تعليق


        • #5
          قصة رائعة جدا وشكرا على الموضوع

          .... مع تحياتي ....

          تعليق


          • #6
            شكرا لك اخي العزيز

            تعليق

            عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
            يعمل...
            X