إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

ذكرى وفاة السيدة فاطمة بنت أسد عليها السلام .

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • ذكرى وفاة السيدة فاطمة بنت أسد عليها السلام .



    لمّا ماتت فاطمة بنت أسد اُمّ أمير المؤمنين (عليه السلام) أقبل علي بن أبي طالب (عليه السلام) باكياً فقال له النبي (صلى الله عليه وآله) :
    « ما يبكيك ؟ لا أبكى الله عينك ! قال : توفّت والدتي يا رسول الله ، قال له النبي (صلى الله عليه وآله) : بل ووالدتي يا علي فلقد كانت تُجوّع أولادها وتشبعني ،وتُشعث أولادها وتدهنني ، والله لقد كان في دار أبي طالب نخلة فكانت تسابق إليها من الغداة لتلتقط ، ثمّ تجنيه ـ رضي الله عنها ـ فإذا خرجوا بنو عمّي تناولني ذلك ; ثمّ نهض (عليه السلام) فأخذ في جهازها وكفّنها بقميصه (صلى الله عليه وآله) ، وكان في حال تشييع جنازتها يرفع قدماً ويتأنّى في رفع الآخر ، وهو حافي القدم ، فلمّا صلّى عليها كبّر سبعين تكبيرة ، ثمّ لحّدها في قبرها بيده الكريمة بعد أن نام في قبرها ، ولقّنها الشهادة .
    فلمّا اُهيل عليها التراب وأراد الناس الإنصراف ، جعل رسول الله (صلى الله عليه وآله) يقول لها : إبنكِ ، إبنكِ ، إبنكِ ، لا جعفر ، ولا عقيل ، إبنكِ ، إبنكِ : علي بن أبي طالب .
    قالوا : يا رسول الله ! فعلت فعلا ما رأينا مثله قطّ ، مشيك حافي القدم ، وكبّرت سبعين تكبيرة ، ونومك في لحدها ، وقميصك عليها ، وقولك لها : إبنكِ ، إبنكِ ، لا جعفر ، ولا عقيل .
    فقال (صلى الله عليه وآله) : أمّا التأنّي في وضع أقدامي ورفعها في حال التشييع للجنازة فلكثرة إزدحام الملائكة ، وأمّا تكبيري سبعين تكبيرة فإنّها صلّى عليها سبعون صفّاً من الملائكة ، وأمّا نومي في لحدها فإنّي ذكرتُ في حال حياتها ضغطة القبر فقالت : واضعفاه ! فنمت في لحدها لأجل ذلك حتّى كفيتها ذلك ، وأمّا تكفيني لها بقميصي فإنّي ذكرت لها في حياتها القيامة وحشر الناس عراةً فقالت : واسوأتاه ! فكفّنتها به ، لتقوم يوم القيامة مستورة ، وأمّا قولي لها : إبنكِ ، إبنكِ ،لا جعفر ، ولا عقيل فإنّها لمّا نزل عليها الملكان وسألاها عن ربّها فقالت : الله ربّي ، وقالا : من نبيّك ؟ قالت : محمّد نبيّي ، فقالا : من وليّك وإمامك ؟ فاستحيت أن تقول : ولدي ، فقلت لها : قولي : إبنك علي بن أبي طالب (عليه السلام) ، فأقرّ الله بذلك عينها »✳🌹

    بحار الأنوار : (ج6 ص241 ب8 ح60) .

    شع بالبيت نور وليدها
    توجت بتاج الكرامة حينها🌹
    sigpic

  • #2
    الله اكبر .... السلام على مولاتي فاطمة بنت اسد ام الرسول الاعظم الذي ربته وفضلته على اولادها ...
    معلومة جديدة علي شكرا على هذا المجهود العالي

    تعليق

    عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
    يعمل...
    X