إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

معلومات عن يغوث

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • معلومات عن يغوث


    القرآن المجيد ويغوث


    شملت الذين يعبدونه وغيره من الأصنام الآية 73 من سورة الحج:
    ﴿يَا أَيُّهَا النَّاسُ ضُرِبَ مَثَلٌ فَاسْتَمِعُوا لَهُ إِنَّ الَّذِينَ تَدْعُونَ مِن دُونِ اللَّهِ لَن يَخْلُقُوا ذُبَابًا وَلَوِ اجْتَمَعُوا لَهُ وَإِن يَسْلُبْهُمُ الذُّبَابُ شَيْئًا لَّا يَسْتَنقِذُوهُ مِنْهُ ضَعُفَ الطَّالِبُ وَالْمَطْلُوبُ﴾


    وشملته الآية 23 من سورة نوح:
    ﴿وَقَالُوا لَا تَذَرُنَّ آلِهَتَكُمْ وَلَا تَذَرُنَّ وَدًّا وَلَا سُوَاعًا وَلَا يَغُوثَ وَيَعُوقَ وَنَسْرًا﴾

    أحد الأصنام الخمسة التي كانت العرب تعبدها وتقدسها، وكان على هيئة أسد.
    كانت تلك الأصنام تعبد قبل بعثة نبي الله نوح عليه السلام.
    أدخل تلك الأصنام إلى اليمن عمرو بن لحي الخزاعي، فدفع يغوث إلى أنعم بن عمرو المرادي، ودفع الأربعة الأخرى إلى أشخاص آخرين في أنحاء شبه الجزيرة العربية، وحث الناس وشجعهم على عبادتها.
    كان يغوث مختصا بقبائل مذحج وهمدان ومراد وأهل جرش وبني الحارث، فكانوا يعبدونه ويقدسونه من دون الله، وكان محله بمذحج، وقيل: بجرش، ثم نقل إلى الكعبة ووضع مقابل بابها، ويقال: وضع مع يعوق ونسر في مسجد الكوفة. ترك أهل اليمن عبادة يغوث وغيره من الأصنام بعد أن تسلط ذونؤاس على اليمن ونشر بينهم اليهودية.
    ويقال: كان هناك أناس مؤمنين صلحاء قبل عصر نبي الله نوح عليه السلام فماتوا، فحزن الناس لفقدهم، فجاءهم ابليس واتخذلهم صورا وتماثيل لتلك الشخصيات ليأنسوابها، فأنسوابها، ولما انقضى ذلم العصر، وجاء بعدهم جيل آخر جاءهم ابليس مدعيا بأن الصور والتماثيل التي كانت على عهد آبائهم وأجدادهم كانوا آلهة يعبدونها، وزين لهم ذلك وشجعهم على عبادتها من دون الله، فعبدوها وقدسوها وقدموا لها النذور والقرابين، وكان يغوث من تلك الأصنام، ولشرك الناس بالله وعبادتهم لتلك الأصنام دعا عليهم نبي الله نوح عليه السلام فمحاهم الله وانقرضوا.
    التعديل الأخير تم بواسطة المفيد; الساعة 09-01-2013, 12:58 PM.
    sigpic

    لاتسألني من انا والأهل أين
    هاك أسمي خادماً أم البنين


  • #2
    بسم الله الرحمن الرحيم
    ولله الحمد والصلاة والسلام على محمد وآله الطيبين الطاهرين

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..



    هناك روايات عديدة تشير الى مبدء اتخاذ هذه الأصنام، فبالاضافة الى ماسبق
    فقد قيل أنّها أسماء خمسة أولاد لآدم (عليه السلام) كان كلّما يموت أحدهم يضعون له تمثالاً وذلك لتخليد ذكراه، وبمرور الزمن نُسي ذلك الغرض وأخذوا يروجون عبادتها بكثرة في زمن نوح (عليه السلام)..
    والبعض الآخر يعتقد أنّها أسماء لأصنام في زمن نوح (عليه السلام)، وذلك لأنّ نوحاً (عليه السلام) كان يمنع الناس من الطواف حول قبر آدم (عليه السلام) فاتخذوا مكانه تماثيل بإيعاز من إبليس وشغلوا بعبادتها..

    وأياً كانت هي الصحيحة فانّ ابليس استطاع أن يقنعهم بوجود شريك للباري عزّ وجلّ ويجب عليهم التقرب به الى الله سبحانه وتعالى، فكان له ما أراد فشغلهم عن ذكر الله تعالى..


    الأخ القدير أحمد الحجي..
    بارك الله بكم وجعلكم من المتعبّدين الصالحين لله تعالى ولرسوله الكريم صلّى الله عليه وآله...



    تعليق


    • #3
      اشكرك مشرفنا الفاضل على الاضافة نورتنا بمعلوماتك ادعو الله ان يجعلها في ميزان حسناتك
      sigpic

      لاتسألني من انا والأهل أين
      هاك أسمي خادماً أم البنين

      تعليق

      المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
      حفظ-تلقائي
      Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
      x
      إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
      x
      يعمل...
      X