إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

مــــ القرآن وماذا يتميز

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • مــــ القرآن وماذا يتميز

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم

    قال تعالى:
    آمن الرسول بما أنزل إليه من ربه والمؤمنون كل آمن بالله وملائكته وكتبه ورسله لا نفرق بين أحد من رسله وقالوا سمعنا وأطعنا غفرانك ربنا وإليك المصير [البقرة:285].
    اعلم أن الإيمان بالكتب التي أنزلها الله على أنبيائه ورسله من أركان الإيمان – والقرآن العظيم هو آخر كتاب نزل من عند الله تعالى وقد خصه الله بمزايا تميز بها عما تقدم من الكتب المنزلة: فما القرآن؟ وما
    الذي تميز به عما سواه من الكتب؟ وما فضائله؟ وما الشبهات التي تدور حوله؟ وهل الأمة بحاجة إليه؟ وكيف ينبغي أن نتلقاه؟
    أما القرآن: فهو كلام الله المعجز المنزل على نبينا محمد بن عبد الله صل الله عليه واله وسلم المكتوب في المصاحف المتعبد بتلاوته.
    وينبغي أن تعلم:
    أن الكلام يعظم بعظم قائله، فكيف إذا كان المتكلم هو الله عز وجل؟ جبار الأرض والسماء سبحانه بل يعلمنا الله سبحانه أن القرآن لو أنزل على جماد لتصدع وانشق من خشية الله، قال تعالى:
    لو أنزلنا هذا القرآن على جبل لرأيته خاشعا متصدعا من خشية الله [الحشر:21].
    إن القرآن العظيم تميز عن سواه من الكتب بأمور ثلاثة:
    أ- بالحفظ فلا تحريف ولا تبديل:
    إنا نحن نزلنا الذكر وإنا له لحافظون [الحجر:9].
    ب- تضمن المنهج المتكامل:
    ما فرطنا في الكتاب من شيء [الأنعام:38].
    ج- للخلق أجمعين:
    وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين [الأنبياء:107]، وقال عما سواه: لكل جعلنا منكم شرعة ومنهاجا [المائدة:48].
    وأما فضائله:
    1- الخيرية لأهله: للحديث: ((
    خيركم من تعلم القرآن وعلمه))([1]).
    2- الرفعة لقارئه: للحديث: ((
    يقال لصاحب القرآن: اقرأ وارق ورتل كما كنت ترتل في الدنيا فإن منزلك عند آخر آية تقرؤها))([2]).
    3- الشفاعة لصاحبه: للحديث: ((ا
    قرؤوا القرآن فإنه يأتي يوم القيامة شفيعا لأصحابه))([3]).
    4- الأجر العظيم لقارئه: للحديث: ((
    من قرأ حرفا من كتاب الله فله به حسنة والحسنة بعشر أمثالها، لا أقول: آلم حرف ولكن ألف حرف ولام حرف وميم حرف))([4]).
    5- خيرية وفضائل لا تنتهي: للحديث: ((
    إن هذا القرآن مأدبة الله فاقبلوا مأدبته ما استطعتم، إن هذا القرآن حبل الله، والنور المبين، والشفاء النافع، عصمة لمن تمسك به، ونجاة لمن اتبعه، لا يزيغ فيستعتب، ولا يعوج فيقوم، ولا تنقضي عجائبه ولا يخلق من كثرة الرد، اتلوه فإن الله يأجركم على تلاوته))([5]).
    6- حضور الملائكة للاستماع:

    7- فرار الشيطان من البيوت العامرة بالقرآن: للحديث: ((
    لا تجعلوا بيوتكم مقابر، إن الشيطان يفر من البيت الذي تقرأ فيه سورة البقرة ))([7]).

    اسأل الله ان يوفقنا حق تلاوته ان سميع مجيب الدعاء

  • #2
    وفقك الله وجعلها في ميزان حسناتك
    sigpic

    لاتسألني من انا والأهل أين
    هاك أسمي خادماً أم البنين

    تعليق


    • #3
      بسم الله الرحمن الرحيم
      ولله الحمد والصلاة والسلام على محمد وآله الطيبين الطاهرين

      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..


      الأخ القدير حسام فاهم..
      جعلك الله تعالى من التالين لكتابه العزيز والعالمين العاملين به وعلى نهج أهل الهدى عليه السلام...



      تعليق

      المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
      حفظ-تلقائي
      Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
      x
      إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
      x
      يعمل...
      X