إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

اجعلي طفلك يودعك عند خورجك بدل صراخه

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • اجعلي طفلك يودعك عند خورجك بدل صراخه

    تضطر الأم أحيانا إلى الخروج من المنزل
    دون أن تصحب معها طفلها الصغير
    وهذا يثير الطفل فيشعر بالغضب
    والحزن ويعبر عن ذلك بالتذمر والبكاء
    أحيانا أوالتعلق بالأم وقد تغضب الأم
    وتتذمر من سلوك طفلها
    هذا وقد تضربه أو تكف عن ذهابها..
    والأم الحكيمة هي التي تعرف
    كيف تمتص حدة الموقف وتخفف عن الطفل
    وتخرج من المنزل بطيئا تدريجياً
    وبإقناع وتفهم من جانب الطفل
    لا بعصبيه أو أوامر ،،
    لأن العصبيه أو القسوة على الطفل
    وزجره وغيرها من الأساليب
    توثر على نفسية الطفل وقد لاتكون
    قبل خروج الأم من المنزل
    فقط ولكن تستمر حتى بعد عودة الأم
    فتشعر الأم بالغضب ورفض الطفل ،،
    ولكن علماء النفس يشيرون إلى ان
    ما فعله الطفل من سلوك وأن حزنه لايعني
    بالتأكيد أنه غير سعيد لأن أمه قد عادت إليه
    بل هو مجرد تعبير عن حالة الغضب والضيق
    التي شعر بها عندما تركته،،
    فالطفل يختزن القلق والضيق
    طوال فترة غياب الأم ثم يعبر عنها
    عند عودتها إليه ،لأنه يشعر بالإرتياح في وجودها معه.
    إن الموقف يحتاج عزيزتي الأم
    إلى شيءٍ من الصبر والحكمة
    حتى لا تسببي لطفلك ألماً نفسياً
    قد يدفعه لإضطرابات وحالات سلوكية
    مستعصية فكيف تتصرفين عزيزتي
    الأم في هذا الموقف؟؟
    1-
    عليكِ أن تتركي الطفل مع شخص محبب
    يحبه ويعتمد عليه حتى تأمني
    عدم اعتراضه عندما تنوين الخروج من المنزل.
    2- اخبري طفلك على الدوام أنكِ ستعودين إليه
    وأنك لن تتركيه أبداً وعندما تعودين
    قولي له (هاأنذا قد أتيت ولم أتركك كما وعدتك).
    3- لاتخبري طفلكِ بخروجكِ قبلها بوقت طويل
    وإنما حاولي أن تخبريه قبل خروجكِ بدقائق.
    4- قبل خروجكِ حاولي مشاركته اللعب
    مع من ستتركينه معه ،،واتركي له بعض اللعب
    حتى يشغل وقته بها حتى تعودي.
    5- إذا وجدتِ طفلك يبكي
    فلا تحاولي كفه عن البكاء أو منعه عن الإعتراض
    على خروجكِ،،بل اتركيه يعبر عن مشاعره بالصورة
    التي يرغبها وللمدة التي ترضيه
    ولا تطلبي منه أبدا أن يكون عاقلاً أو كبيراً.
    6- احتفظي بهدوء أعصابكِ
    إزاء هذه الإنفعالات الحادة التي يصدرها
    ليثني عزمكِ عن الخروج،،وحاولي تهدئته
    بإظهار العطف عليه ولكن
    إياكِ أن تعدلي عن رأيكِ بالخروج.
    7- حاولي تقبيل طفلكِ وأخذه في حضنكِ
    لتشعريه بالدفء والحنان حتى يهدأ،
    وحاولي مكافأته فتلك المشاعر الجميلة
    تهدئ من روعه وتحد من عنفه.
    8- حاولي أن تمدحي سلوك الطفل
    وتشعريه بان رضاه عن الخروج
    بدون قلق أمر يسعدكِ في الوقت نفسه
    يدل على أنه طفل جميل مطيع،،
    وفي مقابل هدوئه عليكِ بمكافأته
    سواء بهدية له أو بوعده بالخروج معه
    في وقت قريب إلى أي مكان يرغب فيه،،
    وبالتالي يشعر أنه حتما يخرج معك
    بمفرده وأنك لا تنبذينه أو ترفضين الخروج معه.
    9- حاولي أن تقنعيه بأن خروجكِ من المنزل
    بمفردكِ له أسباب جوهريه لابد أن يقتنع بها
    فأنتِ مثلاً كنتِ تزورين مريض
    وهذا يتطلب عدم اصطحاب الأطفال
    وأنكِ ستذهبين للسوق وهو مكان مزدحم
    ووجوده يعرقل شراء أشياء هو يحبها
    فالإقناع أقصر طريق لعقله.



    التعديل الأخير تم بواسطة حسيني2011; الساعة 05-02-2013, 02:52 AM. سبب آخر: العنوان
    السلام على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى اولاد الحسين وعلى اصحاب الحسين (عليه السلام)

عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
يعمل...
X