إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

قر اءة انطباعية في كتاب شرعية التبرك باثار الانبياء والاولياء

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • قر اءة انطباعية في كتاب شرعية التبرك باثار الانبياء والاولياء

    التعامل مع النصوص التاريخية على مستوى اجرائي استدلالي يوحي بتأثيرات مبدئية تحمل جملة من التعارضات التي تؤطر الفعل العام.فالمنظومة الفكرية يسمو خطواتها من مرجعية فكرية ودينية ومذهبية وجمالية عامة... أي هناك صفات حضارية نستلهمها من التاريخ نفسه لندخل بها مناهج القراءة الحديثة، ولنقل انها جدلية بسبب التراكمات التي خلفتها بعض السلبيات الفكرية الفرقية هنا وهناك.. فلابد من انتقاء جاد مثقف مطلع يرصد ملامح المنجز لفرض التفاعل التأثيري، ويميل الى مصادرمرجعية ثابتة مثل كتاب الله سبحانه والسنة النبوية لترسيخ الفعل الاستدلالي واغنائه بابعاد تتعدى النقاشات والردود الآنية المنفعلة، فتسعى الى تحصين فكري ورشاد للموجه إليه... ولذلك كان مسعى وحدة الدراسات التابعة لقسم الشؤون الثقافية والفكرية في العتبةالعباسية المقدسة في كتابها الثالث (شرعية التبرك بآثار الانبياء والاولياء) يبدأ من استقراء الموروث اللغوي للتبرك ويعني كثرة الخير والنماء... ولغة يراه السبحاني مشتق من البركة والزيادة في النعمة... واصطلاحا زيادة الخير من خلال التبرك بالذوات الصالحة،ومثلما هو معروف. فكان البحث الاستدلالي عبارة عن خطابات فاعلة تمتلك الجذور الفكريةلضمان شروط التواصل الى ابعد من مديات الاثبات المتحضرة برد شبهات فكرية معينة بل قيمايمانية التربوية الخلاقة الحيوية يسعى التأثير بالمعنى الاوسع من خلال الموروث القرآنيالمقدس الذي وردت فيه مرجعيات التبرك لفظا ومعنى.. فيرى ابن كثير في تفسير (إِنَّ أَوَّلَبَيْتٍ وُضِعَ لِلنَّاسِ لَلَّذِي بِبَكَّةَ مُبارَكاً وَهُدىً لِلْعالَمِينَ) سورةآل عمران: 96 استشهد بقول أمير المؤمنين عليه السلام هو أول بيت وضعت فيه البركة. وقدوردت في بعض الآيات القرآنية زمانية مثل قوله تعالى: (إِنَّا أَنْزَلْناهُ فِي لَيْلَةٍمُبارَكَةٍ إِنَّا كُنَّا مُنْذِرِينَ) سورة الدخان: 3 ومن التبرك ما ورد مكانيافَلَمَّا جاءَها نُودِيَ أَنْ بُورِكَ مَنْ فِي النَّارِ وَمَنْ حَوْلَها) سورة النمل:8 أو ورد التبرك وصفيا: (وَجَعَلَنِي مُبارَكاً أَيْنَ ما كُنْتُ وَأَوْصانِي بِالصَّلاةِوَالزَّكاةِ ما دُمْتُ حَيًّا) سورة مريم: 31 ومثل هذا الاشتغال يدل على ان لجنة التأليف سعت لربط هذا المكون الاعتقادي ببنيته؛الاولى بما ورد من مسند لفظي قرآني ثم قصدت البنية المعنوية بعدة أدلة قرآنية ومنهاتبرك يعقوب بقميص يوسف (ع) فالتفسيرات تدلعلى ان القميص كان مباركا من الله سبحانه تعالى. ويرى ابو عبد الله عليه السلام انالثوب الذي ألبسه جبرائيل لإبراهيم (ع) كي لايضره الحر ولا البرد وهذا المعنى يمنحناجواز التبرك بمثل هذه الاثار.. والاستدلال الثاني فقد تبرك بنو اسرائيل بالتابوت الذييحتوي اثار موسى وهارون. فهناك من يرى فيه عصا موسى وثيابه. ويرى مولاي ابو جعفر عليهالسلام هو مهد موسى الذي القته امه في البحر. والرضا عليه السلام يقول عن السكينة:انها ريح من رياح الجنة. ثم يسلك البحث سبيلا آخر من سبل الانتقاء الرشيدة (وعي الذاكرةالتاريخية) الملخصة بالقاعدة الاساس والمشتركة مذهبيا، فما رواه البخاري... قال العيني:ان بركة يد الرسول (صلى الله عليه وآله وسلم) تزيل كل علة. والسائب بن يزيد يروي: شربتمن وضوء النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) فشفيت... وتقول عائشة: كان الناس يؤتون بصبيانهمللرسول (ص) من أجل التبرك. ومسألة شفاء رمد الامام علي عليه السلام ببركة الرسول (ص)مبينة وثابتة.
    ومن مشاهدات عروة بن مسعود مبعوث قريش الىالنبي (ص) في صلح الحديبية: (اذا توضأ النبي كادوا يقتتلون على ماء وضوئه). وابن عمركان يمسح بيده المنبر مكان جلوس النبي (ص) ويضعها على وجهه. وعمر بن عبد العزيز احتفظبظفر من اظافر النبي (ص) فخاطه في كفنه. وعن اهل البيت عليهم السلام حيث كانت فاطمةالزهراء عليها السلام تأخذ قبضة من تراب رمس النبي (ص) وتضعها على عينيها. وجميع الائمةتبركوا بقبر النبي (ص) فيعمل النص الاستدلالي من خلال استشهاداته عمل البحث الموجهليجعل حاصل القراءة حاصلا فكريا. فكانت قراءة الكتاب لجواز التبرك مستندا الى قول لنبي(ص) لعلي عليه السلام: (... لقلت فيك قولا لا تمر بملأ من الناس الا أخذوا التراب منتحت قدميك يلتمسون بذلك البركة). وعن ابي عبد الله عليه السلام: (بظهر الكوفة قبر لايعوذ به ذو عاهة الا شفاه الله). يقول النبي (ص) لولده الحسين عليه السلام: (يابنيأولئك طوائف من أمتي يزورونكم فيلتمسون بذلك البركة وحقيق علي ان آتيهم يوم القيامةحتى أخلصهم من اهوال الساعة ومن ذنوبهم ويسكنهم الله الجنة). وكان الشافعي يتبرك بابيحذيفة النعمان ومصدره ابن الاثير. وابن جني يشرب الماء الذي يغتسل به الشافعي تبركا...ثم ندخل حيثيات الموضوع من باب آخر حيث التبرك ببعض المقدسات كثياب الكعبة المشرفة،والمنبر، وماء الميزاب، وماء زمزم... يقول رسول الله (ص): (ماء زمزم دواء لما شرب له)وكذلك التبرك بنهر الفرات وتربة الإمام الحسين علي السلام يقول ابو عبد الله عليه السلامحنكوا اولادكم بتربة الحسين عليه السلام فانها آمان) وفي رواية أخرى (حنكوا اولادكمبماء الفرات وبتربة الحسين عليه السلام فإن لم يكن فبماء السماء). وهذا يكشف لنا مدىجهد (الوحدة المؤلفة للكتاب) لبلوغ الاحتواء الامثل للاستدلال ضد ما هو مفتعل من التحججاتولا يقوم على دعائم موضوعية لكون اصل الاختلاف حديثا زمانيا ولم يكن معروفا عند المسلمين.وقد وردت في حقولهم المعرفية الكثير من الدلائل المقترنة بالجواز. واول من تصدى لهذهالفتاوى الضالة والتي تحرم التبرك هو الفقيه علي بن عبد الله الكافي المصري الشافعيمن كبار علماء اهل السنة في القرن الثامن الهجري في كتابه شفاء السعي في زيارة خيرالانام ردا على فتاوى ابن تيمية.
    التعديل الأخير تم بواسطة علي حسين الخباز; الساعة 06-02-2013, 11:25 AM.

  • #2
    أحسنت طرح رائع

    تعليق


    • #3
      طرح موفق ورائع

      تعليق


      • #4
        وانتما رائعان ورب الكعبة

        تعليق

        عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
        يعمل...
        X