إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

اللقاء المرتقب ( الموت ) ح1

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • اللقاء المرتقب ( الموت ) ح1

    اللقاء المرتقب
    الموت وما يهونه

    الدكتور
    حسين علي عباس




    بسم الله الرحمن الرحيم


    لماذا هذا اللقاء ...لماذا الموت

    الموت : كلمة تفزعني وتثير إحساسي ويرتعد بسمعي لها جميع أعضائي وهواجسي ... ولكن هناك عضوا واحدا في جسمي يترقب الهوينة ويتصنت برعب ويقول سمعت كلمة لا أحب أن أسمعها ولكنها دخلت ميازيب أذن صاحبي ألا وهي قاتلتي ((الموت)) ثم يقف هذا العضو البائس (( القلب)) مفزوعا ليبين نفسه بين بقية الأعضاء خافيا ترقبه وخوفه متظاهرا بالشموخ والكبرياء ويقول بصوت ضعيف من هذا الذي يريد أن ينهي صاحبي أو يهزمني وهو يرتعش بضربات غير متناسقة وتأبى بقية الأعضاء أن تقف معه في هذه المعركة الباردة فيجيبه السلطان القاهر سكات القلوب ومن لي أنا ؟ أنـــا الموت المرتقب أنا بطاش الجبابرة والظلمة والأغنياء والفقراء والشيوخ والأطفال وبطاش كل إنسان ... تأكد القلب وقتها من هذا المهول وأراد أن يجر أذيال خيبته ويرميها في ساحة جسد صاحبه ولكن هيهات هيهات إن الساعة آتية لا ريب فيها ... لذلك كلهم تنحوا وسجدوا تلبية لجبار السماوات والأرض وباتوا بدون حراك ومن هنا لبس الموت حلته وبانت وحشيته ورسمت عليه صورة هول المطلع وأطلق صيحات زمجرتها توقف حياة مطلوبها , وبقيت أترقب هذه اللحظات المطرزة بإطار الموت ... هل أتوقف وأخفي أحزاني بين الضلوع والحنايا حاملا همومي وآهاتي بين خلجات قلبي المكسور مع هذا السلطان الرهيب ؟ الذي لا أملك أي قوة لمجابهته سوى اللجوء إلى الواحد القهار وأقول إنا لله وإنا أليه راجعون ... وتذكرت قول الإمام علي (عليه السلام) عنه (( إن الموت هادم لذاتكم ومكدر شهواتكم ومباعد طياتكم , وزائر غير محبوب وقرن غير مغلوب , وواتر غير مطلوب , قد أعلقتم حبائله ... فيوشك أن تخشاكم دواجي طلله وأحتدام علله )) (1)

    ومن وصايا الإمام علي لأبنه الحسن (عليهما السلام) ((أعلم يابني أنك إنما خلقت للآخرة لا للدنيا وللفناء لا للبقاء وللموت لا للحياة ... وأنك طريد الموت الذي لا ينجو منه هاربه ولا يفوته طالبه ولابد أنك مدركه فكن منه على حذر )) (2) ...ومن هنا أدركت لابد الوقوف مع هذه الحقيقة القاسية والتذكرة بها ... طلبا للشفاعة






    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــ
    (1) نهج البلاغة:خطبة 230

    اسألكم الدعاء

    د.حسين علي عباس
    التعديل الأخير تم بواسطة الدكتور حسين; الساعة 10-02-2013, 09:28 PM.

  • #2
    جعل الله حياتك مكللة بالخير والبركات وكتب لك حسن العاقبة

    تعليق


    • #3
      انالنا الله لنا ولكم حسن العاقبة وشكرا على الاطلاع وفقكم الله لك مايحب ويرضى

      تعليق


      • #4
        د.حسين علي عباس المحترم اهلا ومرحبا بك في منتدى الكفيل وفي ساحاته الادبية وارحب بك عزيزي الدكتور باسم جميع اعضاء المنتدى واهلا بوجودك بيننا اخا وصديقا وتقبل منا المودة والدعاء

        تعليق


        • #5
          استاذي العزيز سبق وان التقيت بشخصكم الكريم في احدى الزيارات المباركه وكم تشوقت لاسلوبكم وثقافتكم العاليه وفقكم الله يااستاذي وامد في عمركم وجعلكم نبراسا لجميع محبي اهل البيت

          تعليق


          • #6
            أحسنت وبارك الله فيك وجعته في ميزان حسناتك

            تعليق


            • #7
              رائع ماخطته يمينك طرح مميز واسلوب يستهوي القاريء جعلك الله من الناشرين الخير وبارك الله فيك دكتور حسين

              تعليق


              • #8
                أحسنت وبارك الله فيك يامن نورتني بمداخلتك العزيزة ياأخي رياض وفقك الله في أعمالك مع جزيل الشكر والاحترام

                تعليق


                • #9
                  اللهم صل على محمد وآل محمد

                  بارك الله بكم اخ دكتور حسين وجزاكم كل خير


                  تعليق


                  • #10
                    أحسنت ياأختي الكريمة نداء الكفيل وبارك الله فيك وبكرمك بالمداخلة لك مني كل التقدير والاحترام

                    تعليق

                    المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
                    حفظ-تلقائي
                    Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
                    x
                    إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
                    x
                    يعمل...
                    X