إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

﴿إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاء﴾ (فاطر/28)

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • ﴿إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاء﴾ (فاطر/28)

    إنما يخشى الله من عباده العلماء



    قال الله تعالى في محكم كتابه العزيز:

    بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

    ﴿إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاء﴾
    (1)


    ورد في كتب التفاسير ومجاميع روايات أهل البيت (ع) مجموعة من الروايات الدالة على فضائل أهل البيت (عليهم السلام) في تفسير معنى الآية السابقة من سورة .......... نوجزها في ما يلي:



    ورد في كتاب مناقب آل أبي طالب لابن شهر آشوب: (رحمه الله) (2)

    مقاتل بن سليمان عن الضحاك عن ابن عباس في قوله ﴿إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاء﴾ (3) قال: كان علي يخشى الله ويراقبه ويعمل بفرايضه ويجاهد في سبيله.



    وورد في مستدرك سفينة البحار لسماحة الشيخ علي النمازي الشاهرودي: (أعلى الله مقامه) (4)

    الروايات الواردة في قوله تعالى: ﴿هَلْ يَسْتَوِي الَّذِينَ يَعْلَمُونَ وَالَّذِينَ لَا يَعْلَمُونَ﴾، أنهم الذين يعلمون وأعداءهم الذين لا يعلمون ، وأولو الألباب شيعتهم وقوله: ﴿إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاء﴾ (5) يعني عليا (عليه السلام) (6).



    وجاء في كتاب تأويل الآيات:
    (7)

    قال محمد بن العباس (ره): حدثنا علي بن عبد الله بن أسد (8)، عن إبراهيم بن محمد ، عن جعفر بن عمر ، عن مقاتل بن سليمان ، عن الضحاك بن مزاحم ، عن ابن عباس في قوله عز وجل ﴿إنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاء﴾ (9) قال: يعني به عليا عليه السلام كان عالما بالله ويخشى الله عز وجل ويراقبه ويعمل بفرائضه ويجاهد في سبيله ويتبع جميع أمره برضائه ومرضاة رسوله صلى الله عليه وآله (10).



    وجاء في موسوعة بحار الأنوار للعلامة المجلسي: (قدس سره)
    (11)

    كنز جامع الفوائد وتأويل الآيات الظاهرة: محمد بن العباس عن علي بن أبي طالب عن إبراهيم بن محمد عن جعفر بن عمر عن مقاتل بن سليمان عن الضحاك بن مزاحم عن ابن عباس في قوله عز وجل: ﴿إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاء﴾ (12) قال: يعني به عليا كان عالما بالله ويخشى الله ويراقبه ويعمل بفرائضه ويجاهد في سبيله ويتبع جميع أمره برضاه ومرضاة رسوله صلى الله عليه وآله (13).



    وجاء في شواهد التنزيل للحاكم الحسكاني: (14)

    أخبرنا أبو عبد الله الشيرازي أخبرنا أبو بكر الجرجرائي حدثنا أبو أحمد البصري حدثنا أحمد بن موسى الأزرق حدثنا محمد بن هلال حدثنا نائل بن نجيح ، عن مقاتل بن سليمان ، عن الضحاك: عن ابن عباس في قوله تعالى: ﴿إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاء﴾ (15) قال: يعني عليا كان يخشى الله ويراقبه.



    1- فاطر/28

    2- - ج 1 - ص 309

    3- فاطر/28

    4- - ج 7 - ص 338

    5- فاطر/28

    6- جديد ج 24 / 120 - 121.

    7- - شرف الدين الحسيني - ج 2 - ص 480

    8- في نسخة " م " علي بن أبي طالب بدل " علي بن عبد الله بن أسد " وهو اشتباه.

    9- فاطر/28

    10- عنه البحار: 24 / 112 ح 12 والبرهان: 3 / 361 ح 4.

    11- - ج 24 - ص 122 - 123

    12- فاطر/28

    13- كنز الفوائد: 251 والآية في فاطر: 28.

    14- - ج 2 - ص 152

    15- فاطر/28

  • #2
    بسم الله الرحمن الرحيم
    ولله الحمد والصلاة والسلام على محمد وآله الطيبين الطاهرين

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..


    وهل هناك أعلم من آل محمد عليهم السلام، فالقاصي والداني يشهد لهم بذلك، والتاريخ زاخر بمثل هذه الأخبار فلا يمكن انكار علمهم..
    وبالتالي هم بالتأكيد الأخوف من الله سبحانه وتعالى والخاشين منه، كيف لا ونبينا محمد صلّى الله عليه وآله يقول لأمير المؤمنين عليه السلام لم يعرف الله تعالى إلاّ أنا وأنت، وهذه المعرفة تتطلب الخوف والخشية منه تعالى لأنهم أعرف الناس به..


    الأخ القدير سامر الزيّادي..
    حشركم الله مع محمد وآل محمد عليهم السلام ودمت ناشراً لعلومهم وفضائلهم...



    تعليق

    عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
    يعمل...
    X