إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

الموت لقاء لافرار منه

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الموت لقاء لافرار منه

    بسم الله الرحمن الرحيم


    الموت لقاء لا فرار منه
    عن الأصبغ بن نباتة عن علي بن أبي طالب (عليه السلام) قال : صعد علي ذات يوم المنبر , فحمد الله وأثنى عليه فقال (( عباد الله الموت ليس منه فوت , إن أقمتم له أخذكم , وإن فررتم منه أدرككم , فالنجا النجا , والوحا الوحا ورائكم طالب حثيث القبر , فاحذروا ضغطته وظلمته ووحشته ألا وأن القبر حفرة من حفر النار أو روضة من رياض الجنة , ألا وأنه يتكلم في كل يوم ثلاث مرات فيقول : أنا بيت الظلمة , أنا بيت الدود , أنا بيت الوحشة , ألا وأن وراء ذلك يوم يشيب فيه الصغير ويسكر فيه الكبير ... ألا وإن وراء ذلك ما هو أشد منه نار حرها شديد وقعرها بعيد ومقامعها حديد وماؤها صديد .
    قال : ثم بكى المسلمون حوله ثم قال (( وإلى وراء ذلك جنة عرضها السماوات والأرض أعدت للمتقين ))
    وعن علي بن أبي طالب (عليه السلام) (( أنتم طرداء الموت , فهو ألزم لكم من ظلكم , والموت معقود بنواصيكم ))
    ونذكرك أيها العبد بآيات من القرآن الحكيم بأن الموت لا مفر منه وأنه اللقاء المرتقب ومن هذه الآيات :ــ
    ((كُلُّ نَفْسٍ ذَآئِقَةُ الْمَوْتِ وَإِنَّمَا تُوَفَّوْنَ أُجُورَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَمَن زُحْزِحَ عَنِ النَّارِ وَأُدْخِلَ الْجَنَّةَ فَقَدْ فَازَ وَما الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلاَّ مَتَاعُ الْغُرُورِ)) أل عمران آية 185
    ((أَيْنَمَا تَكُونُواْ يُدْرِككُّمُ الْمَوْتُ وَلَوْ كُنتُمْ فِي بُرُوجٍ مُّشَيَّدَةٍ)) النساء آية 78
    ((وَيَأْتِيهِ الْمَوْتُ مِن كُلِّ مَكَانٍ)) إبراهيم آية 17
    (( وَاللّهُ خَلَقَكُمْ ثُمَّ يَتَوَفَّاكُمْ وَمِنكُم مَّن يُرَدُّ إِلَى أَرْذَلِ الْعُمُرِ لِكَيْ لاَ يَعْلَمَ بَعْدَ عِلْمٍ شَيْئًا إِنَّ اللّهَ عَلِيمٌ قَدِيرٌ)) النحل آية 70
    ((كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ وَنَبْلُوكُم بِالشَّرِّ وَالْخَيْرِ فِتْنَةً وَإِلَيْنَا تُرْجَعُونَ)) الأنبياء آية 35
    ((ثُمَّ إِنَّكُمْ بَعْدَ ذَلِكَ لَمَيِّتُونَ)) المؤمنون آية 15
    ((يَا أَيُّهَا الْإِنسَانُ إِنَّكَ كَادِحٌ إِلَى رَبِّكَ كَدْحًا فَمُلَاقِيهِ )) {الإنشقاق/6}
    (( كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ ثُمَّ إِلَيْنَا تُرْجَعُونَ)) العنكبوت آية 57
    ((وَجَاءتْ سَكْرَةُ الْمَوْتِ بِالْحَقِّ ذَلِكَ مَا كُنتَ مِنْهُ تَحِيدُ)) ق آية 19
    ((قُلْ إِنَّ الْمَوْتَ الَّذِي تَفِرُّونَ مِنْهُ فَإِنَّهُ مُلَاقِيكُمْ ثُمَّ تُرَدُّونَ إِلَى عَالِمِ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ فَيُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ)) {الجمعة/8}
    ((وَلَن يُؤَخِّرَ اللَّهُ نَفْسًا إِذَا جَاء أَجَلُهَا وَاللَّهُ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ )){المنافقون/11}
    ((قُل لَّن يَنفَعَكُمُ الْفِرَارُ إِن فَرَرْتُم مِّنَ الْمَوْتِ)) {الأحزاب/16}
    ((كُلُّ مَنْ عَلَيْهَا فَانٍ)) {الرحمن/26}
    ((إِنَّكَ مَيِّتٌ وَإِنَّهُم مَّيِّتُونَ)) {الزمر/30}
    ((اللَّهُ يَتَوَفَّى الْأَنفُسَ حِينَ مَوْتِهَا وَالَّتِي لَمْ تَمُتْ فِي مَنَامِهَا فَيُمْسِكُ الَّتِي قَضَى عَلَيْهَا الْمَوْتَ وَيُرْسِلُ الْأُخْرَى إِلَى أَجَلٍ مُسَمًّى إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ)) {الزمر/42}
    ((إِنَّ اللَّهَ عِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَيُنَزِّلُ الْغَيْثَ وَيَعْلَمُ مَا فِي الْأَرْحَامِ وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ مَّاذَا تَكْسِبُ غَدًا وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ بِأَيِّ أَرْضٍ تَمُوتُ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ)) {لقمان/34}
    (( صدق الله العلي العظيم ))















  • #2
    طوّل الله في عمرك في كل خير وعافية دكتورنا الغالي

    تعليق


    • #3
      أسأل الله أن يطيل عمرك ياصديقي الغالي وأشكر مرورك الجميل ياأبو آمنة الورد

      تعليق


      • #4
        بسم الله الرحمن الرحيم
        ولله الحمد والصلاة والسلام على محمد وآله الطيبين الطاهرين

        السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..


        انّ الموت لابد منه شئنا أم أبينا والكل يعرف ذلك، ولكن تزيين الشيطان والنفس يسوفان للانسان بطول الأمل فيغفل عن ذلك اليوم الذي لابد منهإلاّ أن يقع فيه فينتبه ((الناس نيام حتى إذا ماتوا انتبهوا))..
        فالقرآن الكريم والأحاديث الشريفة تحذر بشدة من ذلك اليوم وتدعوا لاعداد العدة له، ولكن ترى الانسان لاه عنه غارق بالملذات والشهوات..
        وعليه إذا ما أراد النجاة أن يذكّر نفسه بأنّ نهايته ونهاية كل شئ هو الموت والباقي هو عمله وما جنته جوارحه لذلك قال أمير المؤمنين عليه السلام لمن سأله الموعظة ((كفى بالموت واعضاً))، فهو بحق هادم الملذات ومميت الشهوات..


        الأخ القدير الدكتور حسين..
        نسأل الله تعالى لكم طول العمر بالخير والصلاح وأن يرزقكم حسن العاقبة فتكون خاتمتكم على نهج القرآن الكريم ومحبة أهل البيت عليهم السلام...


        تعليق


        • #5


          اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم الشريف

          اللهم لا تخرجنا من الدنيا حتى ترضى عنا
          بارك الله فيكم اخي الكريم الدكتور حسين
          الله يحفظكم ويرزقكم شفاعة محمد وآل محمد يوم الورود






          تعليق


          • #6
            السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أستاذي العزيز المفيد المحترم وأختي العزيزة محبة الزهراء المحترمة شاكرا مداخلتكم وفقكم الله في أعمالكم وفي محبة القران مع فائق تقديري

            تعليق


            • #7
              اخي العزيز الدكتور حسين وفقكم الله دائما وابدا لمراضيه ويحسن اعمالكم
              ونساله تعالى ان يجنبنا واياكم غفلة الغافلين بمحمد وآله الطاهرين


              تقبلوا مروري................

              تعليق


              • #8
                السلام عليك أخي العزيز أبو منتظر شاكرا مروركم مع فائق تقديري وأحترامي وفقك الله ياأخي دنيا وآخرة

                تعليق

                عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
                يعمل...
                X