إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

بمناسبة ولادة السيدة العقيلة زينب الكبرى(سلام الله عليها )

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • بمناسبة ولادة السيدة العقيلة زينب الكبرى(سلام الله عليها )

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين

    نرفع أسمى آيات التهاني والتبريكات لمقام الرسول الكريم (صلى الله عليه وآله وسلم)
    ولأمير المؤمنين عليه السلام وللسيدة الزهراء سلام الله عليها
    وللإمام الحجة المهدي المنتظر (عجل الله فرجه الشريف) وللأئمة المعصومين (سلام الله عليهم اجمعين)

    بمناسبة ولادة السيدة العقيلة زينب الكبرى(سلام الله عليها )








    كانت عاقلة لبيبة جزلة أريبة، امتازت بالفصاحة والبلاغة والشجاعة الطالبية العلوية، والزهد والتقوى والعبادة والطاعة لأوليائها. كيف لا وهي ابنة علي أمير المؤمنين، كيف لا واُمها سيدة نساء العالمين.




    ولادة السيدة العقيلة زينب الكبرى(سلام الله عليها )
    اسمها ونسبها:هي زينب إن كنت تعرف زينباً،
    بنت أميرالمؤمنين وإمام الغرّ المحجّلين (عليه السلام)،
    واُمّها سيدة نساء العالمين، فاطمة الزهراء بنت النبي محمد الصادق الأمين (صلى الله عليه وآله).














    مولدها:
    ولدت عقيلة بني هاشم بالمدينة المنورة في الخامس من جمادي الأولى، في السنة الخامسة للهجرة.






    سيرتها وفضلها:
    لقد كانت العقيلة عالمة غير معلّمة، و فهمة غير مفهّمة، كما وصفها ابن أخيها وإمامها المعصوم زين العابدين (عليه السلام)، كما كانت عاقلة لبيبة جزلة أريبة، امتازت بالفصاحة والبلاغة والشجاعة الطالبية العلوية، والزهد والتقوى والعبادة والطاعة لأوليائها. كيف لا وهي ابنة علي أمير المؤمنين، كيف لا واُمها سيدة نساء العالمين، (عليها سلام المسلّمين، وصلوات المصلّين).

    وقد اتصفت بمحامد الخصال، وفضائل الأعمال، وصائب الأقوال، ومفاخر النساء، وجوامع السعداء.
    ولقد حدّثت عن اُمها الزهراء (عليها السلام)، وعن أسماء بنت عميس، وروى عنها محمد بن عمرو وعطاء بن السائب وفاطمة بنت الإمام الحسين (عليه السلام) وجابربن عبدالله الأنصاري وعبّاد العامري.

    وقد عرفت (سلام الله عليها) بكثرة التهجّد, فكان شأنها شأن جدّها رسول الله (صلى الله عليه وآله) وأهل البيت (عليهم السلام)، وروي عن ابن أخيها السجاد (عليه السلام) قوله: (ما رأيت عمّتي تصلّي الليل من جلوس إلاّ ليلة الحادي عشر)، أي أنّها ما تركت تهجّدها وعبادتها المستحبة حتى في تلك الليلة الأليمة, بحيث إنّ الإمام الحسين (عليه السلام) في ليلة عاشوراء عند وداع العائلة الوداع الأخير قال للحوراء زينب (عليها السلام): (يا اُختاه، لاتنسيني في نافلة الليل).
    كما ذكرأهل التاريخ والسير أن العقيلة زينب (سلام الله عليها) كان لها مجلس خاص لتفسير القرآن الكريم تحضره النساء، وأن دعاءها كان مستجاباً.



    موقفها البطولي:
    يسجل التاريخ لنا باعتزاز وفخر المواقف المشرفة والنضالية للعقيلة الفذّة، وخصوصاً يوم الدم والشهادة يوم عاشوراء، فكانت مشاركة لإمامها وأخيها أبي عبدالله الحسين (عليه السلام) في تلك الملحمة الكبيرة التي سطرها أبو الأحرار في كربلاء، فالموقف واحد وكل أدّى دوره.


    وهذه بعض مواقفها العظيمة في ذلك اليوم الصعب بوجه أعداء آل محمد (صلى الله عليه وآله).
    شاهدت العقيلة (عليها السلام) استشهاد أبطال كربلاء، واحداً تلو الآخر، تستطلع أخبارهم وقد ترى أشخاصهم، وقد رأت بعينيها مصارع أولادها الغرّ الميامين عون ومحمد وجعفر. كما حملت أسيرة على نوق عجف من كربلاء الى الكوفة ومن الكوفة الى الشام، مع الرؤوس الطاهرة للشهداء، ومع هذا الظرف الذي لا يحتمله إلاّ نبيّ أو ولي واجهت ابن زياد في الكوفة، ومن ثم واجهت يزيد الطاغية وعنّفته بكل شجاعة ورباطة جأش.
    وزوج العقيلة عبدالله بن جعفر، وقد اختارت المشاركة مع أخيها في مقارعة الظلم والطغيان، وقد كانت استأذنت زوجها بذلك، فهو راضٍ عنها، وقد طلب الى ولديه بملازمة خالهما الحسين (عليه السلام) والقتال بين يديه، فامتثلا طلبه حتى قتلا. وليس بالغرابة من هذه المرأة أن تقدّم أخاها وإمامها الحسين (عليه السلام) على زوجها، والإمام الحسين (عليه السلام) إمام زوجها وغيره.
    فكان دورها التبليغ لهذه الثورة الحسينية الإيمانية العملاقة مع باقي النساء الفاضلات من أهل بيت النبوّة، فكان لسانها البليغ كلسان أبيها سيد البلغاء علي أميرالمؤمنين، وخير دليل على ذلك خطبتاها في الكوفة والشام.




    فسلام على عقيلة بني هاشم زينب الكبرى يوم ولدت ويوم توفيت ويوم تبعث سعيدة بما آتاها الله سبحانه من فضله.

    اللهم نسألك زيارتها في الدنيا فنحن مشتاقون وشفاعتها بالأخرة فنحن مذنبون يا الهي برحمتك يا ارحم الراحمين


  • #2
    بسم الله الرحمن الرحيماللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهريناللهم عجل لوليك الفرجاتقدم إليكم بأسمى آيات التهنئة والتبريك ولادة سيدتنا ومولاتنا السيدة زينب (ع) وابارك للإمام صاحب العصر والزمان (عج) وجميع العلماء الأعلام والمسلمين والمسلمات بمناسبة ولادة سيدتنا ومولاتنا السيدة زينب (ع)



    السلام عليك يا مولاتي يا سيدة زينبالسلام على المرأة الصالحة، والمجاهدة الناصحة، والحرة الابية، واللبوة الطالبية، والمعجزة المحمدية، والذخيرة الحيدرية، والوديعة الفاطمية. السلام على من اطاعت الله تعالى في السر والعلن، وتحدث بمواقفها اهل النفاق والفتن. السلام على من ارهبت الطغاة في صلابتها، وادهشت العقول برباطة جأشها، ومثلت اباها علياً بشجاعتها، واشبهت امها الزهراء في عظمتها وبلاغتها...السلام على من حباها الجليل جل اسمه بالصفات الحميدة، وزادها قوةً وثباتاً على الدين والعقيدة، وشد الله عزمها في مواطن المحن الشديدة، والهمها جميل الصبر،‌ واكرمها جزيل الاجر

    جزاك الله خيرااختي الكريمةوفقك الله لصالح الأعمال وفاضل السجايا بالنبي وآله
    قال رسول الله صلى الله عليه وآله ( من أحب قوما حشر معهم ومن أحب عمل قوم أشرك في عملهم ).

    تعليق


    • #3
      السلام عليك يا مولاتي يا سيدة زينب السلام على عقيلة بني هاشم زينب الكبرى وحمة الله وبركاته

      نرفع أسمى آيات التهاني والتبريكات لمقام الرسول الكريم (صلى الله عليه وآله وسلم)
      ولأمير المؤمنين عليه السلام وللسيدة الزهراء سلام الله عليها
      وللإمام الحجة المهدي المنتظر (عجل الله فرجه الشريف) وللأئمة المعصومين (سلام الله عليهم اجمعين)
      بمناسبة ولادة السيدة العقيلة زينب الكبرى(سلام الله عليها )

      جزاك الله خيرا على الطرح المبارك

      تعليق


      • #4
        مبروك عليكم الولاده

        احسنتم اختي بارك الله فيكم

        وجعل الموضوع في ميزان حسناتكم

        الدنيه كله اليوم تصرخ يزهره
        ميلاد العقيله اليوم منهو اليحضره

        تعليق


        • #5
          ابارك لكم اخوتي واخواتي الكرام
          مولد السيدة زينب عليها السلام
          واشكر الاخوة الذين شاركوا بموضوعي
          هــــــــــــــــــــــــــــــــــــــم

          الاخ ولائي
          والاخت ام طاهر
          والاخت محبة المهدي الموعود
          اسال الله عزوجل وبحق زينب عليها السلام
          ان يوفقكم ويجعلكم ممن ينالو شفاعة السيدة زينب


          تعليق

          عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
          يعمل...
          X