إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

يـــــ ــــ زهــــراء ــــ ـــــ ـــــ ـــــــــــا

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • يـــــ ــــ زهــــراء ــــ ـــــ ـــــ ـــــــــــا

    بسم الله الرحمن الرحيم

    الحمد لله الذي أكرم نبيه ( صلى الله عليه وآله وسلم ) بالحوض والكوثر . وجعل عدد انيه الحوض من نجوم السماء أكثر . والصلاة والسلام على محمد وآله وأصحابه النجوم الزهر ، وعلى التابعين لهم باحسن صلاة دائمة إلى يوم الحشر والنشر .

    ان شأن فاطمة الزهراء لايُدرك بالعقول البشرية العادية لان العقول قاصرة عن كنه معرفتها ، كيف لا وهي النقطة الوسطى لدائرة التطهير .
    فهي جوهرة فريدة اختصت بمكارم لم ترق إليها أحد من البشر ، فهي ريحانة البيت الطاهر الذي أحله الله عزوجل مكانة رفيعة في قلوب المؤمنين ونفوس المحبين . ألا نرى إذا اجتمعت الفضائل والمعارج الراقية في طاقة ٍ فواحة بأريج العطر الزكي ففاطمة الزهراء عنوانها .

    الزهراء عليها السلام هي حقيقة الكمال ونفحة من الله الرحمن الرحيم هي من قال فيها أبوها سيد المرسلين محمد صلى الله عليه واله وسلم
    (
    فاطمة بضعة مني فمن أغضبها أغضبني ومن أغضبني اغضب الله ).



    اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	imagesCA02KBSE.jpg 
مشاهدات:	1 
الحجم:	11.6 كيلوبايت 
الهوية:	851365

  • #2
    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صل على محمد وال محمد الابرار الاخيار
    اللهم عجل لوليك الفرج
    جزاك الله خيرا
    اختي الكريمة
    جعله الله في ميزان حسناتك


    السلام عليكِ يا بنت رسول الله .. السلام عليكِ يا زوجة ولي الله .. السلام عليكِ يا أم الأئمة الأطهار .. عليكِ مني سلام الله أبداً ما بقيتُ و بقي الليل و النهار

    يا ممتحنة امتحنك الله الذي خلقك قبل أن يخلقك فوجدك لما امتحنك صابرة ، وزعمنا أنا لك أولياء ومصدقون وصابرون لكل ما أتانا به أبوك صلى الله عليه وآله ، وأتى به وصيه ، فإنا نسألك إن كنا صدقناك إلا ألحقتنا بتصديقنا لهما لنبشر أنفسنا بأنا قد طهرنا بولايتك .
    السلام عليك يا بنت رسول الله ، السلام عليك يا بنت نبي الله ، السلام عليك يا بنت حبيب الله ، السلام عليك يا بنت خليل الله ، السلام عليك يا بنت صفي الله ، السلام عليك يا بنت أمين الله ، السلام عليك يا بنت خير خلق الله ، السلام عليك يا بنت أفضل أنبياء الله ورسله وملائكته ، السلام عليك يا بنت خير البريه ، السلام عليك يا سيدة نساء العالمين من الأولين والآخرين ، السلام عليك يا زوجة ولي الله وخير الخلق بعد رسول الله ، السلام عليك يا أم الحسن والحسين سيدي شباب أهل الجنة ، السلام عليك أيتها الصديقة الشهيدة ، السلام عليك أيتها الرضية المرضية ، السلام عليك أيتها الفاضلة الزكية ، السلام عليك أيتها الحوراء الإنسية ، السلام عليك أيتها التقية النقية ، السلام عليك أيتها المحدثة العليمة ، السلام عليك أيتها المظلومة المغصوبة ، السلام عليك أيتها المضطهدة المقهورة ، السلام عليك يا فاطمة بنت رسول الله ورحمة الله وبركاته ، صلى الله عليك وعلى روحك وبدنك ، أشهد أنك مضيت على بينة من ربك ، وأن من سرك فقد سر رسول الله صلى الله عليه وآله ، ومن جفاك فقد جفا رسول الله صلى الله عليه وآله ، ومن آذاك فقد آذى رسول الله صلى الله عليه وآله ، ومن وصلك فقد وصل رسول الله صلى الله عليه وآله ، ومن قطعك فقد قطع رسول الله صلى الله عليه وآله ، لأنك بضعة منه وروحه الذي بين جنبيه ، أشهد الله ورسله وملائكته أني راض عمن رضيت عنه ، ساخط على من سخطت عليه ، متبرىء ممن تبرأت منه ، موال لمن واليت ، معاد لمن عاديت ، مبغض لمن أبغضت ، محب لمن أحببت ، وكفى بالله شهيداً وحسيباًً وجازياً ومثيباً .
    قال رسول الله صلى الله عليه وآله ( من أحب قوما حشر معهم ومن أحب عمل قوم أشرك في عملهم ).

    تعليق


    • #3
      السلام على المغصوب حقها، المكسور ضلعها . . المهضومة المضلومة السيدة فاطمة الزهراء عليها السلام
      رزقنا الله وأياكم شفاعتها



      شكراً لمرورك أخي ولائي

      تعليق


      • #4
        عظم الله اجورنا واجوركم

        تعليق


        • #5

          احسن الله لكم العزاء اختي
          وجزاكي الله خيرا
          على الموضوع الرائع



          تعليق


          • #6
            الاخ المحترم مرتضى . . والاخت المحترمة محبة المهدي
            احسن الله لكم العزاء، ورزقنا الله وأياكم شفاعة الصديقة الطاهرة
            فاطمة الزهراء عليها ا
            لسلام

            تعليق


            • #7

              اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم الشريف


              جزاكم الله خيرا اختي العزيزة
              (ريحانة الحسين )
              وعظم الله اجورنا واجوركم بذكرى استشهاد سيدتنا ومولاتنا الزهراء عليها السلام
              والله يجعلنا واياكم من الفائزين بشفاعة سيدتنا ومولاتنا الزهراء عليه السلام





              تعليق


              • #8




                روى الشيخ الطوسي - أعلى الله مقامه - في أماليه ، قال :


                عن ابن عباس، قال دخلت نسوة من المهاجرين و الأنصار على فاطمة بنت رسول الله (صلى الله عليه و آله) يعدنها في علتها، فقلن لها :

                السلام عليك يا بنت رسول الله، كيف أصبحت ؟

                فقالت (عليها السلام) :


                " أصبحت و الله عائفة لدنياكن، قالية لرجالكن، لفظتهم بعد إذ عجمتهم، وسئمتهم بعد إذ سبرتهم، فقبحاً لأفون الرأي و خطل القول و خور القناة، و
                « لَبِئْسَ ما قَدَّمَتْ لَهُمْ أَنْفُسُهُمْ أَنْ سَخِطَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ وَفِي الْعَذابِ هُمْ خالِدُونَ » ولاجرم والله لقد قلدتهم ربقتها، و شننت عليهم عارها، فجدعاً ورغماً للقوم الظالمين.

                ويحهم، أنى زحزحوها عن أبي الحسن ما نقموا والله منه إلا نكير سيفه، و نكال وقعه، و تنمره في ذات الله، و تالله لو تكافوا عليه عن زمام نبذه إليه رسول الله (صلى الله عليه وآله) لاعتلقه، ثم لسار بهم سيراً سجحاً، فإنه قواعد الرسالة، ورواسي النبوة، و مهبط الروح الأمين والبطين بأمر الدين في الدنيا والآخرة
                « أَلا ذلِكَ هُوَ الْخُسْرانُ الْمُبِينُ ».

                و الله لا يكتلم خشاشه، ولا يتعتع راكبه، و لأوردهم منهلاً روياً فضفاضاً، تطفح ضفته، ولأصدرهم بطاناً قد خثر بهم الري غير متحل بطائل إلا بغمر الناهل وردع سورة الساغب، ولفتحت عليهم بركات من السماء والأرض و سيأخذهم الله بما كانوا يكسبون... "



                كتاب الأمالي - ( ص : 375 )



                الأخت الفاضلة ريحانة الحسين


                وفّقكم الله تعالى وتقبّل منكم وبارك في جهودكم




                عن عبد السلام بن صالح الهروي قال :
                سمعتُ أبا الحسن علي بن موسى الرضا (عليهما السلام) يقول
                :


                " رَحِمَ اللهُ عَبداً أَحيا أمرَنا "

                فقلت له: وكيف يحيي أمركم؟

                قال (عليه السلام) :

                " يَتَعَلَّمُ عُلومَنا وَيُعَلِّمُها النّاسَ ، فإنَّ النّاسَ لوَ عَلِموا مَحاسِنَ كَلامِنا لاتَّبَعونا "


                المصدر : عيون أخبار الرضا (عليه السلام) - للشيخ الصدوق (رحمه الله) - (2 / 276)


                تعليق


                • #9
                  بارك الله بكلماتك العطرة والطيبة بذكر مولاتنا الزهراء البتول سلام الله عليها استاذنا القدير الصدوق

                  وفقك الله لكل خير

                  تعليق


                  • #10
                    الاخت محبة الزهراء جعلنا الله واياكم من محبي وموالي الزهراء سلام الله عليها

                    مـــــــــــــ جورين ـــــــــــــــأ

                    تعليق

                    المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
                    حفظ-تلقائي
                    Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
                    x
                    إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
                    x
                    يعمل...
                    X