إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

التشبه

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • التشبه

    خلق الله تعالى الإنسان ذكراً وأنثى ، ووضع لكل جنس خصوصياته التي تميّزه عن غيره من الحركة والسكون ، ومن الاندفاع نحو ممارسة معينة والانكماش عنها ، ولذا فمن الواجب على الجنسين أن يحافظ كل منهما على خصوصياته المميزة له ، في كلامه وجلوسه ومشيته ولباسه وعاداته وتقاليده ، لذا حرّم الإسلام تشبّه أحد الجنسين بالجنس الآخر ، قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : « لعن الله المتشبهين من الرجال بالنساء ، والمتشبهات من النساء بالرجال » (1).
    وتشديداً على الحرمة قال صلى الله عليه وآله وسلم : « اخرجوهم من بيوتكم فإنّهم أقذر شيء » (2).
    وأعراف المجتمع وتقاليده هي التي تشخص وتحدد طبيعة التشبّه ، وهو قد يختلف من مجتمع لآخر ومن زمن لآخر
    النساء شقائق الرجال، وبين الفريقين روابط تكوينية من أول وجودهما، أشار لذلك القرآن في أوائل السور المسماة باسمهن -سورة النساء- في قوله –تعالى-: {يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُواْ رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالاً كَثِيرًا وَنِسَاء وَاتَّقُواْ اللّهَ الَّذِي تَسَاءلُونَ بِهِ وَالأَرْحَامَ إِنَّ اللّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيبًا} النساء: 1.

  • #2
    جزاكي الله خيرا اختي
    على الموضوع الرائع


    تعليق


    • #3
      مرورك يسرني الشكر الجزيل لك عزيزتي
      بارك الله عز وجل فيك وسدد خطاك
      النساء شقائق الرجال، وبين الفريقين روابط تكوينية من أول وجودهما، أشار لذلك القرآن في أوائل السور المسماة باسمهن -سورة النساء- في قوله –تعالى-: {يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُواْ رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالاً كَثِيرًا وَنِسَاء وَاتَّقُواْ اللّهَ الَّذِي تَسَاءلُونَ بِهِ وَالأَرْحَامَ إِنَّ اللّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيبًا} النساء: 1.

      تعليق


      • #4
        سلمت الايادي مشرفتنا العزيزه
        بارك الله بك


        تعليق


        • #5
          باقة ورد من ربيعنا انثرها على الطيبين
          عزيزتي اشكر مرورك في صفحتي
          النساء شقائق الرجال، وبين الفريقين روابط تكوينية من أول وجودهما، أشار لذلك القرآن في أوائل السور المسماة باسمهن -سورة النساء- في قوله –تعالى-: {يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُواْ رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالاً كَثِيرًا وَنِسَاء وَاتَّقُواْ اللّهَ الَّذِي تَسَاءلُونَ بِهِ وَالأَرْحَامَ إِنَّ اللّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيبًا} النساء: 1.

          تعليق


          • #6
            احسنتم موضوع مهم
            انا استغرب من بعض العوائل الكريمة
            وخصوصا في مناطقنا المقدسة اين دور الاب اين دور الام
            لماذا كل هذا التساهل
            الى اين تريد ان تصل بأبنك او ابنتك
            الاتفكر بحساب وعقاب في الدنيا وبعدها في الاخرة
            الاتفكر بماذا سيجري على ابنائك

            لبس عار ومستهتر اخلاق تتدنى تشبه بالاجانب
            لاحول ولاقوة الا بالله

            قالها سماحة المرجع الاعلى السيد السيستاني دام بقائه
            احذركم من الغزو الثقافي فهو اخطر من الاحتلال عليكم

            مع الاسف

            اسف ان تجرأت بكلامي
            تحياتي لكم
            sigpic

            اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ وآلِ مُحَمَّدٍ
            آللهم آنصر العراق

            تعليق


            • #7
              اخي الكريم انت لم تتجرأ هذه حقيقة بعض العوائل التي لاتخاف الله تعالى وعندما تتكلم معهم لايهتمون بالكلام
              اشكر مرورك اخي الكريم
              النساء شقائق الرجال، وبين الفريقين روابط تكوينية من أول وجودهما، أشار لذلك القرآن في أوائل السور المسماة باسمهن -سورة النساء- في قوله –تعالى-: {يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُواْ رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالاً كَثِيرًا وَنِسَاء وَاتَّقُواْ اللّهَ الَّذِي تَسَاءلُونَ بِهِ وَالأَرْحَامَ إِنَّ اللّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيبًا} النساء: 1.

              تعليق


              • #8
                السلام عليكم ورحمة الله وبركاته: مشرفتنا العزيزة نعم نستغرب لما يحصل في مجتمعنا هذه الايام ولكن انا اتعجب الا يوجد من يفكر ما اجمل ان اكون امرأة فأبقى امرأة وما اروع ان يكون رجلا ليكون رجلا ولكن مانراه اليوم هم اشباه النساء وانصاف الرجال (البعض) مع احترامي لجميع النساء العفيفات ولجميع الرجال الوقورين . تقبلوا تحياتي

                تعليق


                • #9
                  الشكر الجزيل لك العلوية الحيدرية وجودك يفرحني
                  فعلا كما ذكرت اشباه النساء وانصاف الرجال والله فلبي ينزف دما مما اراه واسمعه
                  انا لله وانا اليه راجعون
                  النساء شقائق الرجال، وبين الفريقين روابط تكوينية من أول وجودهما، أشار لذلك القرآن في أوائل السور المسماة باسمهن -سورة النساء- في قوله –تعالى-: {يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُواْ رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالاً كَثِيرًا وَنِسَاء وَاتَّقُواْ اللّهَ الَّذِي تَسَاءلُونَ بِهِ وَالأَرْحَامَ إِنَّ اللّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيبًا} النساء: 1.

                  تعليق

                  عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
                  يعمل...
                  X