إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

الحياة الزوجية للسيدة الزهراء عليها السلام

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الحياة الزوجية للسيدة الزهراء عليها السلام



    الحياة الزوجية



    كما انها ( عليها السلام ) تقاسمت مع الإ‎‎‎مام ‎‎‎علي
    (
    عليه السلام ) أعمال الحياة الزوجية فكانت مسؤولية داخل
    البيت عليها وخارجه عليفعن أبي جعفر (
    عليه السلام )
    قال: إن فاطمة (
    عليها السلام ) ضمنت لعلي
    (
    عليه السلام ) عمل البيت والعجين والخبز وقمّ البيت،
    وضمن لها علي (
    عليه السلام ) ما كان خلف الباب:
    من نقل الحطب وأن يجيء بالطعام،
    فقال لها يوماً : يا فاطمة هل عندك شيء؟

    قالت : لا والذي عظم حقك ما كان عندنا منذ ثلاثة أيام
    شيء نقريك به .

    قال : أفلا أخبرتني ؟
    قالت : كان رسول الله ( صلّى الله عليه وآله )
    نهاني أن أسألك شيئاً،
    فقال : لاتسألي ابن عمك شيئاً .
    إن جاءك بشيء عفو ، وإلا فلا تسأليه .

    قال : فخرج الإمام ( عليه السلام ) فلقي رجلاً فاستقرض
    منه ديناراً ثُمَّ أقبل به وقد أمسى ،
    فلقى المقداد بن الأسود .

    فقال للمقداد : ما أخرجك في هذه الساعة ؟
    قال : الجوع والذي عظم حقك يا أمير المؤمنين .
    قال ( الراوي ) :
    قلت لأبي جعفر (
    عليه السلام ):
    ورسول (صلّى الله عليه وآله) الله حي؟

    قال ( عليه السلام ) :
    ورسول الله (
    صلّى الله عليه وآله ) حيٌّ .
    قال الإمام علي ( عليه السلام ) للمقداد :
    فهو أخرجني وقد استقرضت ديناراً وسأوثرك به ،
    فدفعه إليه، فأقبل فوجد رسول الله (
    صلّى الله عليه وآله )
    جالساً وفاطمة (
    عليها السلام ) تصلي وبينهما شيء مغطى ،
    فلما فرغت ، احضرت ذلك الشيء فإذا جفنة من خبز ولحم .

    قال ( عليه السلام ) : يا فاطمة ، أنى لك هذا ؟
    قالت : هو من عند الله إن الله يرزق من يشاء بغير حساب .
    فقال له رسول الله ( صلّى الله عليه وآله ) :
    ألا أحدثك بمثلك ومثلها ؟

    قال : بلى .
    قال : مثلك مثل زكريا إذا دخل على مريم المحراب فوجد عندها رزقاً،
    قال : يا مريم أنى لك هذا ،
    قالت : هو من عند الله ،
    إن الله يرزق من يشاء بغير حساب
    [1] .
    فأكلوا منها شهراً وهي الجفنة التي يأكل منها القائم
    (
    عليه السلام ) وهي عندنا [ 2 ] .

    [1] اشارة إلى قوله تعالى في سورة آل عمران: 37.

    [2] تفسير العياشي: ج1 ص171 و172.

    التعديل الأخير تم بواسطة حسين الابراهيمي; الساعة 25-03-2013, 12:54 AM.











المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
حفظ-تلقائي
Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
x
إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
x
يعمل...
X