إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

كتاب من الاحمق

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • كتاب من الاحمق

    بسم الله الرحمن الرحيم

    اللهم صل على محمد الامين وعلى آله المنتجبين

    )كتاب من الاحمق(
    ان الدلائل التي تدل على ولاية امير المؤمنين الامام علي (عليه السلام)كثيرة منها القرآن الكريم كآية التبليغ وغيرها ,ومنها الاعجاز كحادثة (يا سارية الجبل)المذكورة في كتاب الهداية الكبرى للخصيبي وغيرها,ومنها العلم الذي كان يحمله (عليه السلام) ولهج واعترف به حتى الاعداء من قبيل (لو لا علي لهلك عمر) اوكقولهم اعلمكم علي اقضاكم علي ,ومنها الشجاعة التي بسببها انتصر المسلمون في جميع الحروب حتى معركة تبوك الذي شارك فيها (عليه السلام)عن طريق الاعجاز عندما نادى رسول الله(صلى الله عليه وأله)في تلك المواقف المحرجة (يا ابا الغوث اادركنييا علي أدركني ،ادركني يا علي)1 فانطوت له الارض ونادى علي لبيك يا رسول الله, وانتصر المسلمون ببركته وبركة سيفه المبارك الذي قال بحقهما جبرائيل(لا فتى الا علي ولاسيف الا ذو الفقار) ومنهاهذا الكتاب:
    روي أن أبا قحافة كان بالطائف لما قبض رسول الله صلى الله عليه وآله وبويع لابي بكر، فكتب إلى أبيه كتابا عنوانه:
    )من خليفة رسول الله إلى أبي قحافة، أما بعد، فان الناس قد تراضوا بي،فأنا اليوم خليفة الله، فلو قدمت علينا لكان أحسن بك(
    . فلما قرأ أبوقحافة الكتاب قال للرسول: ما منعهم من علي ؟ قال الرسول: هو حدث السن، وقد أكثر القتل في قريش وغيرها، وأبو بكر أسن منه. قال أبو قحافة: إن كان الامر في ذلك بالسن فأناأحمق من أبي بكر، لقد ظلموا عليا حقه، ولقد بايع له النبي وأمرنا ببيعته. ثم كتب إليه: من أبي قحافة إلى أبي بكر أما بعد، فقد أتاني كتابك، فوجدته
    كتاب أحمق ينقض بعضه بعضا، مرة تقول: خليفة الله، ومرة تقول: خليفة رسول الله، ومرة
    تراضى بي الناس، وهو أمر ملتبس، فلا تدخلن في أمر يصعب عليك الخروج منه غدأ، ويكون عقباك منه إلى الندامة ، وملامة النفس اللوامة، لدى الحساب يوم القيامة، فإن للامور مداخل ومخارج، وأنت تعرف من هو أولى منك بها فراقب الله كأنك تراه، ولا تدعن صاحبها، فان تركها اليوم أخف عليك واسلملك.2 وهذا صريح في احقية امير المؤمنين(عليه السلام)
    والصلاة والسلام على محمدوآله الطاهرين
    -----------------------------------------------
    (1) مدينة المعاجز للعلامة البحراني نقلا عن كتاب دررالمطالب
    (2)بحارالأنوار / جزء 29 / صفحة)95{
    التعديل الأخير تم بواسطة نور الغدير; الساعة 31-03-2013, 09:50 PM.

  • #2
    نقل الشيخ الطبرسي في كتاب الاحتجاج ، قال :


    وعن محمد بن عمر بن علي عن أبيه عن أبي رافع قال، إني لعند أبي بكر إذ طلع علي والعباس يتدافعان ويختصمان في ميراث النبي (صلى الله عليه وآله)، فقال أبو بكر:
    يكفيكم القصير الطويل - يعني بالقصير عليا وبالطويل العباس - فقال العباس: أنا عم النبي صلى الله عليه وآله ووارثه، وقد حال علي بيني وبين تركته.
    فقال أبو بكر: فأين كنت يا عباس حين جمع النبي (صلى الله عليه وآله) بني عبد المطلب وأنت أحدهم فقال :

    " أيكم يوازرني ويكون وصيي وخليفتي في أهلي ينجز عدتي ويقضي ديني "


    فأحجمتم عنها إلا علي، فقال النبي (صلى الله عليه وآله) أنت كذلك؟
    فقال العباس: فما أقعدك في مجلسك هذا تقدمته وتأمرت عليه؟ قال أبو بكر: أعذروني يا بني عبد المطلب.

    كتاب الإحتجاج - (ج1 / ص 117)


    أقول : الظاهر ان ما قام به العباس من فعل لم يكن بقصد المخاصمة لأن العباس كان يعلم منزلةأمير المؤمنين(عليه السلام) عند الله ورسوله وانما لجعل أبي بكر ينطق بفضائل أمير المؤمنين(عليه السلام)

    بارك الله تعالى بجهودكم أخي نور الغدير وتقبّل أعمالكم





    عن عبد السلام بن صالح الهروي قال :
    سمعتُ أبا الحسن علي بن موسى الرضا (عليهما السلام) يقول
    :


    " رَحِمَ اللهُ عَبداً أَحيا أمرَنا "

    فقلت له: وكيف يحيي أمركم؟

    قال (عليه السلام) :

    " يَتَعَلَّمُ عُلومَنا وَيُعَلِّمُها النّاسَ ، فإنَّ النّاسَ لوَ عَلِموا مَحاسِنَ كَلامِنا لاتَّبَعونا "


    المصدر : عيون أخبار الرضا (عليه السلام) - للشيخ الصدوق (رحمه الله) - (2 / 276)


    تعليق

    المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
    حفظ-تلقائي
    Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
    x
    إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
    x
    يعمل...
    X