إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

الدنيا والمرأة

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الدنيا والمرأة


    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صل على محمد وآل محمد

    أحبائي أعلموا أن معرفة الدنيا والمرأة صعب شديد قدحير العلماء وتاهة فيه العقول—وقد زعم أناس أن الدنيا تشبه المرأة أو المرأة تشبهها. والدنيا والمرأة حالتين من أحوال القلب.. فهناك دنيا مذمومة وأمرأة مذمومة (غير صالحة )تتمثلان باللذة
    كاللذة بالشهوة أو اللذة بالمطاعم الراقية والثياب الفاخرة والديار العامرة والسيارات الفارهة أي في هذه الحالة الدنيا لبست لباس المرأة فهي تغدر وتعشق وتسم ولافرق بينهما. فالدنيا عندما تضحك لك يضحك لك الكون وينفرج كربك ويزيل همك وبالمقابل يتدفق الحنان والدفء من بين ضلوع المرأة . وأذا غضبت هذه المرأة الغير صالحة صرخت بوجهك الدنيا وأندثرت تحتها النجوم والكواكب وكأنها ثورة بركانها لايغضب ولكن الويل كل الويل أذا أيغضتك هذه المرأة الملعونة وكنت أنت عاشقا لها كحبك لدنيا وبعدك للاخرة فأذا أقتربت منها أحترقت بها كالسعير الذي لاينطفئ واذا كرهت الدنيا او المرأة الملعونة أصرت في حبها لك ولاحقتك فلاتجد مسلكا تسلكه ألاهي ومعك فأنك هنا أنت الزاهد ..
    فالانسان الذي ينظر الى الدنيا لبست لباس المرأة والمرأة تلبس لباس الدنيا هم أصحاب التشخيص الخاطئ وهم أصحاب النظرة السلبية للمرأة حيث يعتبرون المرأة والدنيامعا أنهما مصدر الشرور والغم واليأس ,
    وهناك تيار أيجابي يرى في المرأة هي السر المقدس وتحقق له الخلاص (( وأنا منهم )) فالدين الاسلامي الحنيف حذر من الدنيا وربطها بالمرأة ربطا أستعاريا في سياق التحذير من الدنيا والترغيب في الاخرة كما في قول الامام علي (ع) في نهج ابلاغة (( يادنيا يادنيا أليك عني أبي تعرضت أم لي تشوقت لاحان حينك هيهات غري غيري لاحاجة فبك طلقتك ثلاثا لارجعة فيها )) فالنص هنا يخاطب الدنيا على أنها أمرأة غير صالحة جائت تغر الرجل بزينتها وجمالها ولكنه يرفضها . أما التصور الايجابي للاسلام عن المرأة أنه جاء ليرفع شأنها وقدرها من خلال أزدياد الوعي الحقوقي الذي تطرق به القران الكريم والاحاديث النبوية الشريفة التي زادت من الشأن الانساني للمرأة فقد كرمها القران بأحسن الصور كما في قوله تعالى (( لقد كرمنا بني آدم )) الاسراء – 70 لان هنا التكريم الالهي ليس مختص بالرجل دون المرأة بل هو شامل لكل بني آدم ذكورا وأناثا , وأعتبر الاسلام مثلما المرأة مصدر أغراء للرجل كذلك الرجل يكون مصدر أغراء للمرأة .
    فالاسلام عرض علينا نساءا تفوقت على الرجل علما وعملا وأ دبا فالزهراء شاهدا على ذلك وأمتازها بالعصمة وعرض علينا زينب بطلة كربلاء ( ديمومة الدين وصوته العالي الخالد ) وكذلك قول الرسول (ص) بشأن رفعة المرأة قال : خياركم خياركم لنسائكم وأنا خيركم لنسائي .
    أخي القارئ تخيل أنك تعيش في دنيا ليس فيها أمرأة فماذا يكون حالك ,,, أخي أعلم أن المراة هي الام الحنون وهي الاخت الحنينة وهي البنت الحلوة ( الحبيبه ) أذا أحبتك المرأة الصالحة ضمتك بين ذراعيها وتحنوا عليك وتجعلك أقوى الرجال وهي التي تعبرك الى بر الامان والوصول الى الجنة .
    فلا يمكنا الحكم على أمرأة صالحة من خلال النظر الى عمل أمرأة غير صالحة فشتان بين أمرأة لوط وامرأة فرعون ( آسيا بنت مزاحم ) وشتان بين فاطمة الزهراء (ع) وعائشة التي خرجت عن أمام زمانها علي (ع ) .
    كذلك الدنيا دنياءان كما قال السجاد (ع) الدنيا دنياءان دنيا بلاغ ودنيا ملعونة . فالدنيا الملعونة كاالمرأة الملعونة ما أن تمسكت بهما فأعلم يا أخي أنك في جهنم وبئس المصير .
    (( اللهم بارك في أمهاتنا وأخواتنا وبناتنا المؤمنات المسلمات لانهم هم صمام الامان للوصول الى الجنة ))
    أسألكم الدعاء \ .......... أخوكم الدكتور حسين
    التعديل الأخير تم بواسطة الدكتور حسين; الساعة 15-04-2013, 09:25 PM.

  • #2
    اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم ياالله

    بارك الله بك اخي الدكتور حسين ووفقك لمراضيه
    كلمات رائعه تحياتي لك


    تعليق


    • #3
      سلمت وسلم نبض قلمك المتألق دوما
      الــــــــــــــــــــدكتور حسيـــــــــــــــــــــــــــن
      دمت ودام لنا عطاءك المميز
      موفق لكل خير

      تعليق


      • #4
        احسنت على هذا الطرح المتميز

        سلمت يداك
        الهي كفى بي عزاً
        ان اكون لك عبداً
        و كفى بي فخرا ً
        ان تكون لي رباً
        انت كما احب فاجعلني كما تحب


        تعليق


        • #5
          ماعاب فمك سلم الله اناملك الذهبيه حقا المرأة جوهرة حقيقية دمتم في حفظ الرحمن(عز وجل)


          (لاي الامور تدفن سرا بضعه المصطفى ويعفى ثراها)

          تعليق


          • #6
            ان النظرة المتشائمة التي يظهرها البعض الى النساء على انهن صنف واحد بعدم الصلاح وهن ادنى من الرجل او خلقن للخدمة
            فهو يعود الى امر واحد لاغير وهو انه مريض نفسيا
            وهذا يتاتى نتيجة ظرف قد عاشه او بعض الشواهد السلبية التي قد شاهدها فتاثر بها واصبحت لاتفارق مخيلته ابدا
            ولو نظر بنظر العقلاء لراى شواهد كثيرة توحي الى التفاؤل ، والتاريخ زاخر ويفخر بمثل هؤلاء النساء كما تفضلتم بامثلتكم الرائعة
            وبرايي القاصر ان المتدين الذي يلتزم كلام الله وكلام الاطهار لايصل الى هذا المرض النفسي وخاصة ان الله تعالى قال في كتابه الكريم
            ((ان اكرمكم عند الله اتقاكم)) وقال الامام الصادق عليه السلام ((الامراة الصالحة خير من الف رجل غير صالح)) فالمائز بين الرجل والمراة هو التقى والصلاح، وربّ امراة خير من رجل مؤمن وتمتاز عليه بالتقوى والصلاح
            حتى ان الكثير من الرجال يتمنون ماعندها من التقوى والايمان وهذا التمني يدل على انهم اقل منها درجة بالايمان والتقوى
            ولعل حاضرنا قد ابرز الكثير من مثل هؤلاء النساء المؤمنات المخلصات ولعل ابرزهن العلوية بنت الهدى اخت السيد محمد باقر الصدر
            رضوان الله تعالى عليهما فقد ضربت مثالا رائعا للمراة المؤمنة المجاهدة التي سارت على خطا الزهراء وزينب عليهما السلام
            وسيبقى هذا المثال حاضرا لاجيال عديدة اذا لم يكن الى نهاية الدنيا، فقد خلدها التاريخ ومن قبله الباري عزوجل

            ولكن يبقى الشي المهم هو ان الانسان عليه ان يحسن الاختيار ولاينخدع بالمظاهر الخداعة
            حتى لا تبقى المؤمنة العفيفة جليسة الدار والمبتذلة تكون محطا لانظار الشباب
            فيتكون لدينا جيل معوج وبالتالي نقف على الاطلال نندب الاجيال فتعود النظرة المتشائمة.


            الدكتور العزيز الغالي لطالما تشدني مواضيعك الى قراءتها والتمعن فيها لانها تزخر بالعلم والمعرفة فاغترف منها مالم اتعلمه في مكان آخر
            فطبت وطابت انفاسك الطاهرة راجيا قبول مروري وعذري للاطالة...................

            تعليق


            • #7
              أحسنت بارك الله فيك ياأختي نداء الكفيل المحترمة والله أكن لك كل التقدير والاحترام والاجلال لانك دائما السباقة في المرور على مواضيعنا أدامك الله لنا أخت عزيزة ووفقك لصالح الاعمال

              تعليق


              • #8
                أحسنت وبارك الله فيك أختي كرم الزهراء المحترمة على المداخلة وفقك الله دنيا وآخرة وجنبك كل مكروه أنه سميع الدعاء

                تعليق


                • #9
                  أشكر مروركم ياأختي نور العترة المحترمة الذي يزيد الموضوع قيمة وأشراقا لك منا كل التقدير والاحترام

                  تعليق


                  • #10
                    أحسنت وبارك الله فيك ياأخي سجاد المحترم أني من المتابعين لمواضيعك المتميزة وفقك الله لصالح الاعمال ولك مني كل الحب والتقدير

                    تعليق

                    عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
                    يعمل...
                    X