إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

القران والعلاج الطبي

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • القران والعلاج الطبي

    بسم الله الرحمن الرحيم

    القران والعلاج الطبي
    القران هو نغم الروح وربيعها وقد أثبت الباحثين من علماء اللغة العربية ومن غيرهم أن في القران الكريم نغما يلمسه القارىءعند الترتيل أو التجويد أوحتى في القراءة العادية ويحس به المستمع في مقاطع السورأو فواصل الايات وهذا النغم له خصوصية علاجية من خلال الاهتزازات الصوتية التي تصدرها من خلال القراءةتؤثر على خلايا الجسم البشري والحيواني والنباتي.فقد أشار الباحث الياباني مؤسس نظرية تبلور ذرات الماء (مسارليموتو )ومؤسس كتاب رسائل من الماء أن قراءة البسملة التي يستخدمها المسلمون عندما يتناولون الطعام أو عند شرب الماء أو عند الخلود الى النوم أحدثت تأثيرا عجيبا وكونت بلورات من جزيئة الماء فائقة الجمال لها أشكال هندسية متميزة تختلف هذه الاشكال بأختلاف السور القرانية عند تعرض الماء لشريط القراءن الكريم . ويقول الباحث أن هذه الاشكال الهندسية المتميزة التي تتكون في جزيئات الماء ناتجةعن الاهتزازات الصوتيةعند قراءةالقران وهي صورة من صور الطاقة الكامنة للقران التي لها تأثير مباشر على مناعة الانسان من الامراض وعلاجه .
    وفي قوله سبحانه وتعالى( وأن من شيء الايسبح بحمده ولكن لاتفقهون تسبيحهم ) الاسراء 44 أي أن كل شيء يتخاطب مابينه ولكننا لانسمع ولانفقه تلك الخطابات. وفي تجربة علمية أجراها باحث عراقي في الهندسة الزراعية على نوع واحد من المحاصيل الزراعية بزراعته في ثلاثة أماكن وأستخدم في المكان الاول صوت موسيقى هادئة والمكان الثاني صوت من الاصوات المزعجة وفي المكان الثالث أسمعه صوت القران الكريم فوجد أن الانتاج بالنمو والكثافة في المكان الذي اسمعه صوت القران افاق عشرين ضعفاً عن ما انتج بأسماعه من الصوت المزعج وعشرة اضعاف عن ما اسمع بالصوت الهادىء وهذا دليل التأثير المباشر للطاقة المخزونة في القران الكريم على النباتات فسبحان الذي قال (( والبلد الطيب يخرج نباته بأذن ربه والذي خبث لايخرج الا نكداً كذلك نصرف الايات لقوم يشكرون )) الاعراف 58 والان في الكثيرمن الامراض يستخدمون ايات وصور معينه للعلاج منها وخصوصا بعض الامراض المستعصية والنفسية فبالكلمة يحيي الناس وبالكلمة يموتون فأغلى شيء في الكون هي الكلمة الطيبة صدقة ولكن ما ارخصها عند اكثرالناس فتسبب امراضاً . فأذا مر الانسان بسرور وفرح وسعادة فهو العلاج لامحال وذلك بسبب الكلمة الطيبة (( هو الذي انزل السكينة في قلوب المؤمنين ليزدادوا ايماناً مع ايمانهم ولله جنود السموات والارض وكان الله عليماً حكيماً)) الفتح 4
    اخواني اخواتي ان بذكر الله تطمئن القلوب فمابالك بقراءة القران وهو كلام الله المباشر الذي تتفتح فيه الذهون وتتنور القلوب وهو النغم الازلي الذي تعشقه الروح لتنعش ربيعها وهو الدواء لكل داء .


    اسالكم الدعاء
    دكتور حسين

  • #2
    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم وسهل مخرجهم
    وصل اللهم على فاطمة وأبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها عدد ماأحاط به علمك
    وعجل فرج يوسفها الغائب ونجمها الثاقب واجعلنا من خلص شيعته ومنتظريه وأحبابه يا الله
    السلام على بقية الله في البلاد وحجته على سائر العباد ورحمة الله وبركاته
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    يقول تعالى: ﴿يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءَتْكُمْ مَوْعِظَةٌ مِنْ رَبِّكُمْ وَشِفَاءٌ لِمَا فِي الصُّدُورِ وَهُدىً وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ﴾ (سورة يونس آية 57).
    إن من نعمة الله علينا أن جعل لكل داء دواء علمه من علمه وجهله من جهله. وجعل لنا من هذه النعم نعمة القرآن فهو الآية المعجزة حتى قيام الساعة، هو حبل الله المتين ونوره المبين الذي أشرقت له الظلمات ورحمته المهداة التي بـها صلاح أمر الدنيا والآخرة، لا تفنى عجائبه ولا تختلف دلالاته فهو ذكر ونور ودستور وعلوم وهداية وشفاء وصحة.


    احسنتم بارك الله بكم
    وجعلنا الله و إياكم من القراءات للقرآن الكريم و المتدبرات و المتفكرات فيه ..
    نور الله قلوبنا بنوره و ضياءه
    اللّهم صلّ على محمد و آل محمد الطيبين الطاهرين الأشراف وعجل فرجهم ياكريم

    تعليق


    • #3
      اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم بارك الله بك اخي القاضل كلام روعه تسلم اخي تقبل مروري
      التعديل الأخير تم بواسطة نداء الكفيل; الساعة 23-04-2013, 01:18 AM.

      تعليق


      • #4
        أشكرك أختي على مرورك وعلى المداخلة القيمة وفقك الله لما يرضيه ويجنبك معاصيه ياأختي عطر الولاية المحترمة

        تعليق


        • #5
          بسم الله الرحمن الرحيم
          ولله الحمد والصلاة والسلام على محمد وآله الطيبين الطاهرين

          السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..



          هناك ميزة في كتاب القرآن الكريم لا توجد في أي كتاب آخر، وهذا ما يلاحظه كل من يقرأ القرآن الكريم، فهو في كل مرة يعيد قراءته يجد لذّة خاصة ودائماً ما يجد فيه شئ جديد يختلف عما سبق، وعلى هذا الأساس لا يصل الملل الى قلب القارئ مهما تعددت قراءته له وان أعاد مئات المرات، بينما لا نجد هذه الخاصي في أفضل الكتب وأمتعها، فقد تعيد قراءة كتاب أعجبك وانبهرت به عدّة مرات (قد لا تتعدى أصابع اليد) ولكن ستصل حتما الى مرحلة الملل وعدم استساغة إعادته مرة أخرى، وهذا ما لا نراه في كتاب الله الكريم..
          ثمّ انّه كلام الله الخالق وليس من ابداعات المخلوقين فهو يختلف اختلافاً جذرياً عما يكون من كلام البشر ((وَلَوْ كَانَ مِنْ عِنْدِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا))النساء: 82..


          الأخ القدير الأستاذ الدكتور حسين..
          جعل الله تعالى القرآن الكريم ربيع قلوبكم وأنار به أبصاركم وبصيرتكم في الدنيا ويكون شفيعاً لكم في الآخرة انّه سميع مجيب...

          تعليق


          • #6
            أتمنــــى لكـ من القلب .. إبداعـــاً يصل بكـ إلى النجـــوم ..

            سطرت لنا أجمل معانى الكلام

            دمت لنا ودام قلمك

            تعليق


            • #7
              أشكرك ياأختي نداء الكفيل على المرور العطر حفظك الله ورعاك من كل مكروه

              تعليق


              • #8
                أشكرك ياأستاذي المفيد المحترم على مداخلتك العطرة والقيمة التي تنور بها جميع الصفحات وهذا نابع من تواصلك في ديمومة أتصالنا مع هذا المنبر الرائع وذلك بفضل جهودك المتميزة بارك الله فيك وجعله في ميزان حسناتك.

                تعليق


                • #9
                  أشكر مرورك الرائع ياأختي محبة المهدي الموعود وأشكرك على هذا الاطراء الرائع وفقك الله دنيا واخرة ياأختي المحترمة

                  تعليق


                  • #10
                    كيف لايكون كذلك وهو كلام الله تبارك وتعالى
                    ولو تفكر العبد بهذه الكلمات وهذه الايات وتدبر فيها لراى الشيئ العجاب
                    ولكن مع الاسف نرى الكثير من الناس يبتعد عن هذا السفر العظيم ويستبدله بغيره
                    والكثير ممن يقراون القران فهم يقراون بقراءة سطحية لاتتعدى الشفاه


                    اخي وعزيزي الدكتور الغالي مااحلى واجمل انتقائك لهذه المواضيع الشادة الى رب العزة والجلال ، فهي كالزهور الجميلة المنظر العطرة الرائحة في احلى بستان
                    فشد الله قلبك بهذا الكتاب الكريم وتنورت باياته المباركة وجعلها لك قائدة لجنانه الواسعة


                    كنت هناااااااااااااااااااااااااااااااا

                    تعليق


                    • #11
                      السلام عليك ورحمة الله وبركاته
                      أخي وعزيزي أبو منتظر المحترم شرفني هذا المرور العطر بعطر صاحبه الطيب ويسعدني ويسرني عندما أرى بصمتك على مواضيعي وفقك الله وحفظك ورعاك ودمت لي أخا كريما.

                      تعليق


                      • #12


                        اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم ياكريم

                        وفقك الله لكل خير على الموضوع الرائع والشيق
                        تحياتي وتقديري

                        تعليق


                        • #13
                          سلمت الانامل المباركة
                          الدكتور حسين
                          نور الله دربك بنور القرآن
                          يعطيك الف عافية يارب

                          تعليق


                          • #14
                            السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
                            أخواتي العزيزات سهاد وكرم الزهراء المحترمات الطيبات آسف لتاخري بالرد عليكم لاني كنت مسافرا خارج القطر أرجو قبول أعتذاري وشكرا لمروركم العطر ولكم مني كل التقدير والاحترام

                            تعليق

                            يعمل...
                            X