إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

أبليس يحب الامام علي (ع) !!! ويخافه

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • أبليس يحب الامام علي (ع) !!! ويخافه

    بسم الله الرحمن الرحيم

    ((أبليس يحب الامام علي (ع) !!!! ويخافه))


    ولم لا وقد هامت الخلائق في حبه ولا يجوز التوحيد الا به وبولايته وليس العجيب ان الجن والانس والملائكة يستبشرون برؤية علي (ع) وبحبه .
    ولكن العجب العجيب ان ابليس يحب علي (ع) !! .ويخافه
    عن الرضا عن ابائه عليهم السلام عن امير المؤمنين عليه السلام قال : (( كنت جالساً عند الكعبة فأذا شيخ محدودب قد سقط حاجباه على عينيه من شدة الكبر وفي يده عكازة وعلى رأسه برنس احمر وعليه مدرعة من الشعر فدنا الى النبي (ص) والنبي مسند ظهره على الكعبة فقال : يارسول الله ادع لي بالمغفرة فقال رسول الله (ص) : خاب سعيك ياشيخ وضلّ عملك فلما تولى الشيخ قال لي : يا ابا الحسن أتعرفه ؟ فقلت .. لا فقال .. ذلك اللعين ابليس , قال علي (ع) .. فعدوت خلفه حتى لحقته وصرعته الى الارض وجلست على صدره ووضعت يدي في حلقه لاخنقه فقال لي : لاتفعل يا ابا الحسن فأني من المنظرين الى يوم الوقت المعلوم والله ياعلي اني لأحبك جداً وما ابغضك احد الا اشركت اباه في امه فصار ولد زنا بقوله تعالى ((( وشاركهم في الاموال والاولاد ))) الاسراء 64 فضحكت وخليت سبيله ))1
    وان ابليس كان يخاف من الامام علي (ع) ففي يوم بدر تمثل ابليس لكفار مكة على صورة سراقة ابن مالك وكان سابق عسكرهم الى قتال النبي (ص) فكان اذا حمل علي (ع) على الكفار كان ابليس يخشاه ويهرب منه وقال ابليس لاصاحبه والله اني ارى مالا ترون ( وكان يشاهد علي (ع) وتحفه الملائكة وجبريل في حملته ) فقال ابن مسعود والله ماهرب ابليس الا حين راى امير المؤمنين عليه السلام فخاف ان يأخذه ويستأسره ويعرفه بالناس وكان اول المنهزمين وقوله تعالى (( وقال اني بريء منك اني اخاف الله )) الحشر 16 في قتاله .وقوله تعالى(( والله شديد العقاب )) ال عمران 11 لمن حارب امير المؤمنين عليه السلام. برأي الشخصي أن محبة ابليس لعلي (ع) أما من من شدة خوفه منه أو من منزلة علي (ع) عند الله ورسوله والاغلب الاثنان معا .

    سلام الله عليك يا ابا الحسن وعلى اولادك الميامين الاطياب ماخاب من تمسك بكم وآمن من لجىء أليكم .ـ
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    1 عيون الاخبار ج2 ص72

  • #2
    السلام عليبك يا ابا الحسن سلمكم الله لنا وحفظكم بحق محمد وآل محمد موضوع في غايه الروعة


    (لاي الامور تدفن سرا بضعه المصطفى ويعفى ثراها)

    تعليق


    • #3
      السلام عليك ياامير المؤمنين ياعلي ابن ابي طالب

      جزاك الله خيرا

      تعليق


      • #4
        أحسنت أخي سجاد لهذا المرور العطر وفقك الله ياعزيزي لكل خير

        تعليق


        • #5
          بوركت على موضوعك الراقي بمعنى الحقيقة
          sigpic
          إحناغيرحسين *ماعدنا وسيلة*
          ولاطبعك بوجهي"بابك إ تسده"
          ياكاظم الغيظ"ويامحمدالجواد "
          لجن أبقه عبدكم وإنتم أسيادي

          تعليق


          • #6
            أشكر مرورك يااختي المحترمة محبة المهدي الموعود لك من كل التقدير والاحترام

            تعليق


            • #7
              السلام على اباالحسن
              بارك الله بك اخ الدكتور حسين ووفقك الله لكل خير تقبل مروري

              تعليق


              • #8
                السلام عليك يا ابا الحسن علي بن ابي طالب و رحمة الله و بركاته
                جزيتم عنا كل خير لهذا الموضوع القيم
                هل تسمح لي بنشر مواضيعك؟

                الهي كفى بي عزاً
                ان اكون لك عبداً
                و كفى بي فخرا ً
                ان تكون لي رباً
                انت كما احب فاجعلني كما تحب


                تعليق


                • #9
                  أشكر مرورك أختي من نسل عبيدك احسبني ياحسين المحترمة حفظك الله من كل سوء

                  تعليق


                  • #10
                    أشكرك أختي الكريمة نداء الكفيل على مرورك العطر ولك منا خالص الدعاء بالموفقية

                    تعليق


                    • #11
                      أشكر مرورك أختي المباركة نور العترة المحترمة ولامانع لدي من نشر مواضيعنا للاستفادة والدعاء شريطة الاشارة لنا ولك منا كل التقدير والاحترام.

                      تعليق


                      • #12
                        الله على روعة ماتختار ربي يطول عمرك

                        تعليق


                        • #13
                          بسم الله الرحمن الرحيم
                          ولله الحمد والصلاة والسلام على محمد وآله الطيبين الطاهرين

                          السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..


                          الأخ القدير والأستاذ الدكتور حسين..
                          حفظكم الله ورعاكم برعايته وسدّد خطاكم وجعلكم من المؤمنين المخلصين حتى تحشروا في زمرة الأولياء المتقين، شاكرين لكم هذا التواصل الولائي المؤمن في رفد قسم القرآن الكريم بالمواضيع الأكثر من رائعة..

                          واسمح لي بهذه المداخلة البسيطة حتى لا يلتبس الأمر على البعض، أو يستشكل بعض المشككين..

                          لو سلّمنا بصحة الحديث فانّ الحبّ المذكور في الرواية لا يفهم أحد منه بأنه الحب المنجي من عذاب النار، لأنّ حب أمير المؤمنين عليه السلام منجي من النار كما صدحت به أحاديث أهل البيت عليهم السلام..
                          أما الحب المذكور هنا في الرواية أولاً هو مجرد لفظ لا يتعدى الشفاه قد يكون ناشئ عن خوف، فلا يترتب عليه أثراً، لأنّ من يحب أحداً عليه أن يقتدي به ويقتفي أثره، وهذا بالتأكيد غير حاصل من ابليس عليه لعنة الله تعالى والخلائق أجمعين..
                          وثانياً انّ الحب هنا بمعنى الاعجاب والانبهار، وهذا حاصل للمحب والعدو، فلا يمنع أن يظهره أياً منهما لمحبه أو لعدوه..



                          تعليق


                          • #14
                            أحسنت بارك الله فيك ياشاعرنا المبدع

                            تعليق


                            • #15

                              السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

                              حفظك الله أستاذنا المفيد المحترم ووفقك لكل خير أبدعت ياأستاذي ونورت الموضوع بمداخلتك القيمة وأود أن

                              أعلمك ياأستاذي الجليل بأني قد ألتفت الى مانوهت عليه وقد أشرت بحب أبليس للامام علي (ع) بعلامات التعجب وقد أشرت ربما كان الخوف
                              من أمامنا هو مادفعه لنطق بهذه الكلمة وليس بعمله ونيته وهذا ماتفضلت جنابكم الكريم به وأني على ثقة لايحصل التباس على متصفحينا بحب هذا اللعين (أبليس ) لأمامنا لان هذا الحب لايشفع له ولالشياطينه أسأل الله أن يبقى نور علمك يزيح الحجب
                              التي تظللنا ولك مني كل التقدير والاحترام.
                              التعديل الأخير تم بواسطة الدكتور حسين; الساعة 04-05-2013, 11:22 PM.

                              تعليق

                              يعمل...
                              X