إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

الشيخ الصدوق (قدس سره) في سطور ------------

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الشيخ الصدوق (قدس سره) في سطور ------------

    هو : الشيخ الاجل أبو جعفر محمد بن علي بن الحسين بن موسى بن بابويه القمي المشتهر بالصدوق ، شيخ من مشايخ الشيعة ، وركن من أركان الشريعة ، رئيس المحدثين ، ولد بقم حدود سنة 306 بدعاء الامام ـ الثاني عشر ـ الحجة ـ عجل الله تعالى فرجه الشريف ـ ، ونال بذلك عظيم الفضل والفخر ، ووصفه الامام ـ عليه السلام ـ في التوقيع الخـارج مـن ناحيتـه المقدسـة بأنـه : فقيـه خيّر مبـارك ينفع الله به ، فعمّت بركته ببركة الامام ـ عليه السلام ـ وانتفع به الخاص والعام ، وبقيت آثاره ومصنفاته مدى الايام ، وعمّ الانتفاع بفقهه وحديثه الفقهاء الاعلام ، وكان جليلاً حافظاً للاحاديث بصيراً بالرجال ناقداً للاخبار لم يُرَ في القميين مثله في حفظه وكثرة علمه ، له نحو من ثلاثمائة مصنف في شتى فنون العلم وانواعه ، واشهرها كتاب من لا يحضره الفقيه ، عيون أخبار الرضا ، علل الشرائع ، اكمال الدين وإتمام النعمة ، أمالي الصدوق ، معاني الاخبار.
    توفي في بلدة الري سنة 381 هـ وقبره بالقرب من قبر السيد عبد العظيم بن عبد الله الحسني ( رضي الله عنه ).
    تجد ترجمته في : تنقيح المقال للعلامة المامقاني ج3 ص154 ، الفهرست للشيخ الطوسي ص184 ، روضات الجنات ج6 ص132 ترجمة رقم : 574 وفي أكثر كتبه في المقدمة ، وفي العديد من الكتب الرجالية.
    (2) تقدمت تخريجاته.
    sigpic
    إحناغيرحسين *ماعدنا وسيلة*
    ولاطبعك بوجهي"بابك إ تسده"
    ياكاظم الغيظ"ويامحمدالجواد "
    لجن أبقه عبدكم وإنتم أسيادي

  • #2
    موفقة عزيزتي
    وبارك الله بالانامل المواليه

    تعليق


    • #3
      المشاركة الأصلية بواسطة زينب المظلومة مشاهدة المشاركة
      موفقة عزيزتي
      وبارك الله بالانامل المواليه

      وبيك ياطيبةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةة
      sigpic
      إحناغيرحسين *ماعدنا وسيلة*
      ولاطبعك بوجهي"بابك إ تسده"
      ياكاظم الغيظ"ويامحمدالجواد "
      لجن أبقه عبدكم وإنتم أسيادي

      تعليق


      • #4
        ​وفقتم لكل خير بارك الله بكم


        (لاي الامور تدفن سرا بضعه المصطفى ويعفى ثراها)

        تعليق


        • #5
          المشاركة الأصلية بواسطة سجاد القزويني مشاهدة المشاركة
          ​وفقتم لكل خير بارك الله بكم

          مشكورعموسجادالطيييييييييييييييييييييييييييييييييب
          sigpic
          إحناغيرحسين *ماعدنا وسيلة*
          ولاطبعك بوجهي"بابك إ تسده"
          ياكاظم الغيظ"ويامحمدالجواد "
          لجن أبقه عبدكم وإنتم أسيادي

          تعليق


          • #6


            السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

            بارك الله تعالى جهودكم



            الشيخ الصدوق الثاني:


            رئيس المحدثين على الاطلاق، وفقيه الامامية ووجههم،
            فكان وجه الطائفة وزعيمها في المئة الرابعة من بعد ابيه، الى ان التحق بالرفيق الاعلى بعد ان ادى ما افترض عليه تجاه امته ومجتمعه.



            ولد الشيخ الصدوق‏ رحمه ‏الله في محتد طيب وبلدة عريقة، في مدينة قم المقدسة وتربى في وسط بيت رفيع من بيوتاتها كان قد عرف بالصلاح والعلم وزعامة الدين، فدرج في مقتبل امره وعنفوان فتوته يرتضع لبان المعارف والفضيلة، ويرتشف من معين العلم على يد والده الفقيه المعظم ذي الجلالة والشرف، علي بن الحسين بن موسى بن بابويه المعروف بالصدوق الاول، وذلك خلال مدة طويلة.

            وهكذا كان الشيخ الصدوق ابان حياته جامعة سيارة بعلمها المتدفق، وكذلك بقي بعد رحيله جامعة عكفت على الدرس في اروقتها الاجيال، وما فتئت ‏يرتوي من معينها الاعيان والابدال. فخلد لنفسه في الدنيا قبل غيره ذكرا جميلا ومجدا شامخا ومقاما رفيعا، وفي الآخرة مزيدا.
            هذا، وقد عرف علماؤنا العظام للشيخ الصدوق حقه ومكانته الخاصة لدى الامة فاطروه بكل مكرمة وجميل، عرفانا لفضله واكبارا لشخصه وخدماته ..

            قال شيخ الطائفة الطوسي في رجاله: جليل القدر حفظة، بصير بالفقه والاخبار والرجال.
            وشهد له شهادة اعلى واضفى، فقال في فهرسته: جليل القدر، يكنى ابا جعفر، كان جليلاً حافظا للاحاديث، بصيراً بالرجال، ناقداً للاخبار، ولم ير في القميين مثله في حفظه وكثرة علمه، له نحو من ثلاثمئة مصنف، وفهرست كتبه معروف.


            وقال الرجالي الخبير، الشيخ ابو العباس النجاشي: ابوجعفر نزيل الري، شيخنا وفقيهنا، ووجه الطائفة بخراسان، وكان ورد بغداد سنة 355هـ، وسمع منه شيوخ الطائفة وهو حدث السن، وله كتب كثيرة.

            وقال الخطيب البغدادي في تاريخه: كان من شيوخ الشيعة، ومشهوري الرافضة حدثنا عنه محمد بن طلحة النعالي.

            وفي سير اعلام النبلاء للذهبي: راس الامامية، ابو جعفر محمد بن العلامة علي بن الحسين بن موسى بن بابويه القمي، صاحب التصانيف السائرة بين الرافضة، يضرب بحفظه المثل. يقال له: ثلاث مئة مصنف.

            وقال العلامة الحلي في رجاله وابن داود في رجاله بمثل قولي الشيخ والنجاشي، فلا نعيد.

            وقال الشيخ المتقدم ابن ادريس الحلي في السرائر: كان ثقة جليل القدر، بصيرا بالاخبار، ناقدا للآثار، عالماً بالرجال، حفظة، وهو استاذ شيخنا المفيد، محمد بن محمد بن النعمان.
            واثنى عليه الشيخ حسين بن عبد الصمد والد الشيخ البهائي فقال: وكان هذا الشيخ جليل القدر عظيم المنزلة في الخاصة والعامة، حافظاً للاحاديث بصيراً بالفقه والرجال والعلوم العقلية والنقلية، ناقداً للاخبار، شيخ الفرقة الناجية وفقيهها ووجهها بخراسان وعراق العجم، وله ايضا كتب جليلة. ثم قال: لم ير في عصره مثله في حفظه وكثرة علمه.

            ووصفه المحقق الكركي في احدى اجازاته بالامامة والفقاهة فقال: الشيخ الامام الفقيه المحدث الرحلة، امام عصره ابي جعفر محمد بن علي بن بابويه القمي الملقب بالصدوق (قدس الله روحه).

            واطراه الشهيد الاول في اجازته لزين الدين علي بن الخازن بوصفه «الامام ابن الامام‏».

            ووصفه المحقق الداماد بالصدوق ابن الصدوق وقال عنه ايضا: عروة الاسلام ابي جعفر.

            وقال العلامة المجلسي ‏رحمه‏ الله بعد ان اورد كلاما للصدوق رحمه الله: وانما اوردناه لكونه من عظماء القدماء التابعين لآثار الائمة النجباء عليهم السلام الذين لا يتبعون الآراء والاهواء، ولذا ينزل اكثر اصحابنا كلامه وكلام ابيه (رضي الله عنهما) منزلة النص المنقول والخبر الماثور.

            وقال المحقق التستري في مقابسه: الصدوق رئيس المحدثين ومحيي معالم الدين، الحاوي لمجامع الفضائل والمكارم، المولود كاخيه بدعاء الامام العسكري او دعاء القائم عليهما السلام بعد سؤال والده له بالمكاتبة او غيرها او بدعائهما صلوات الله عليهما، الشيخ الحفظة ووجه الطائفة المستحفظة، عماد الدين ابي‏ جعفر محمد بن علي بن الحسين بن بابويه القمي الخراساني الرازي (طيب الله ثراه ورفع في الجنان مثواه).
            وفي اجازة المحقق الكركي في اجازته للشيخ صفي الدين عيسى وصفه بالشيخ الحافظ المحدث الرحلة المصنف الكنز الثقة الصدوق.

            ووصفه الشيخ حسن ابن الشهيد في اجازته للسيد نجم الدين، بالشيخ الامام الصدوق الفقيه.

            وفي الفوائد الرجالية لآية الله المحقق السيد بحر العلوم «شيخ من مشايخ الشيعة، وركن من اركان الشريعة رئيس المحدثين، والصدوق فيما يرويه عن الائمة الصادقين عليهم السلام، ولد بدعاء صاحب الامر والعصر عليه السلام ونال بذلك عظيم الفضل والفخر، ووصفه الامام عليه السلام في التوقيع الخارج من الناحية المقدسة بانه: فقيه خير مبارك ينفع الله به.

            فعمت بركته الانام، وانتفع به الخاص والعام وبقيت آثاره ومصنفاته مدى الايام وعم الانتفاع بفقهه وحديثه فقهاء الاصحاب ومن لا يحضره الفقيه من العوام.

            وقال في موضع آخر عنه: وكيف كان فوثاقة الصدوق امر ظاهر جلي، بل معلوم ضروري كوثاقة ابي ذر وسلمان، ولو لم يكن الا اشتهاره بين علماء الاصحاب بلقبيه المعروفين يقصد رئيس المحدثين والصدوق لكفى في هذا الباب.








            عن عبد السلام بن صالح الهروي قال :
            سمعتُ أبا الحسن علي بن موسى الرضا (عليهما السلام) يقول
            :


            " رَحِمَ اللهُ عَبداً أَحيا أمرَنا "

            فقلت له: وكيف يحيي أمركم؟

            قال (عليه السلام) :

            " يَتَعَلَّمُ عُلومَنا وَيُعَلِّمُها النّاسَ ، فإنَّ النّاسَ لوَ عَلِموا مَحاسِنَ كَلامِنا لاتَّبَعونا "


            المصدر : عيون أخبار الرضا (عليه السلام) - للشيخ الصدوق (رحمه الله) - (2 / 276)


            تعليق


            • #7
              أحسنت بارك الله فيك ياأختي ولك مناكل التقدير والاحترام

              تعليق


              • #8
                المشاركة الأصلية بواسطة الصدوق مشاهدة المشاركة


                السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

                بارك الله تعالى جهودكم



                الشيخ الصدوق الثاني:


                رئيس المحدثين على الاطلاق، وفقيه الامامية ووجههم،
                فكان وجه الطائفة وزعيمها في المئة الرابعة من بعد ابيه، الى ان التحق بالرفيق الاعلى بعد ان ادى ما افترض عليه تجاه امته ومجتمعه.



                ولد الشيخ الصدوق‏ رحمه ‏الله في محتد طيب وبلدة عريقة، في مدينة قم المقدسة وتربى في وسط بيت رفيع من بيوتاتها كان قد عرف بالصلاح والعلم وزعامة الدين، فدرج في مقتبل امره وعنفوان فتوته يرتضع لبان المعارف والفضيلة، ويرتشف من معين العلم على يد والده الفقيه المعظم ذي الجلالة والشرف، علي بن الحسين بن موسى بن بابويه المعروف بالصدوق الاول، وذلك خلال مدة طويلة.

                وهكذا كان الشيخ الصدوق ابان حياته جامعة سيارة بعلمها المتدفق، وكذلك بقي بعد رحيله جامعة عكفت على الدرس في اروقتها الاجيال، وما فتئت ‏يرتوي من معينها الاعيان والابدال. فخلد لنفسه في الدنيا قبل غيره ذكرا جميلا ومجدا شامخا ومقاما رفيعا، وفي الآخرة مزيدا.
                هذا، وقد عرف علماؤنا العظام للشيخ الصدوق حقه ومكانته الخاصة لدى الامة فاطروه بكل مكرمة وجميل، عرفانا لفضله واكبارا لشخصه وخدماته ..

                قال شيخ الطائفة الطوسي في رجاله: جليل القدر حفظة، بصير بالفقه والاخبار والرجال.
                وشهد له شهادة اعلى واضفى، فقال في فهرسته: جليل القدر، يكنى ابا جعفر، كان جليلاً حافظا للاحاديث، بصيراً بالرجال، ناقداً للاخبار، ولم ير في القميين مثله في حفظه وكثرة علمه، له نحو من ثلاثمئة مصنف، وفهرست كتبه معروف.


                وقال الرجالي الخبير، الشيخ ابو العباس النجاشي: ابوجعفر نزيل الري، شيخنا وفقيهنا، ووجه الطائفة بخراسان، وكان ورد بغداد سنة 355هـ، وسمع منه شيوخ الطائفة وهو حدث السن، وله كتب كثيرة.

                وقال الخطيب البغدادي في تاريخه: كان من شيوخ الشيعة، ومشهوري الرافضة حدثنا عنه محمد بن طلحة النعالي.

                وفي سير اعلام النبلاء للذهبي: راس الامامية، ابو جعفر محمد بن العلامة علي بن الحسين بن موسى بن بابويه القمي، صاحب التصانيف السائرة بين الرافضة، يضرب بحفظه المثل. يقال له: ثلاث مئة مصنف.

                وقال العلامة الحلي في رجاله وابن داود في رجاله بمثل قولي الشيخ والنجاشي، فلا نعيد.

                وقال الشيخ المتقدم ابن ادريس الحلي في السرائر: كان ثقة جليل القدر، بصيرا بالاخبار، ناقدا للآثار، عالماً بالرجال، حفظة، وهو استاذ شيخنا المفيد، محمد بن محمد بن النعمان.
                واثنى عليه الشيخ حسين بن عبد الصمد والد الشيخ البهائي فقال: وكان هذا الشيخ جليل القدر عظيم المنزلة في الخاصة والعامة، حافظاً للاحاديث بصيراً بالفقه والرجال والعلوم العقلية والنقلية، ناقداً للاخبار، شيخ الفرقة الناجية وفقيهها ووجهها بخراسان وعراق العجم، وله ايضا كتب جليلة. ثم قال: لم ير في عصره مثله في حفظه وكثرة علمه.

                ووصفه المحقق الكركي في احدى اجازاته بالامامة والفقاهة فقال: الشيخ الامام الفقيه المحدث الرحلة، امام عصره ابي جعفر محمد بن علي بن بابويه القمي الملقب بالصدوق (قدس الله روحه).

                واطراه الشهيد الاول في اجازته لزين الدين علي بن الخازن بوصفه «الامام ابن الامام‏».

                ووصفه المحقق الداماد بالصدوق ابن الصدوق وقال عنه ايضا: عروة الاسلام ابي جعفر.

                وقال العلامة المجلسي ‏رحمه‏ الله بعد ان اورد كلاما للصدوق رحمه الله: وانما اوردناه لكونه من عظماء القدماء التابعين لآثار الائمة النجباء عليهم السلام الذين لا يتبعون الآراء والاهواء، ولذا ينزل اكثر اصحابنا كلامه وكلام ابيه (رضي الله عنهما) منزلة النص المنقول والخبر الماثور.

                وقال المحقق التستري في مقابسه: الصدوق رئيس المحدثين ومحيي معالم الدين، الحاوي لمجامع الفضائل والمكارم، المولود كاخيه بدعاء الامام العسكري او دعاء القائم عليهما السلام بعد سؤال والده له بالمكاتبة او غيرها او بدعائهما صلوات الله عليهما، الشيخ الحفظة ووجه الطائفة المستحفظة، عماد الدين ابي‏ جعفر محمد بن علي بن الحسين بن بابويه القمي الخراساني الرازي (طيب الله ثراه ورفع في الجنان مثواه).
                وفي اجازة المحقق الكركي في اجازته للشيخ صفي الدين عيسى وصفه بالشيخ الحافظ المحدث الرحلة المصنف الكنز الثقة الصدوق.

                ووصفه الشيخ حسن ابن الشهيد في اجازته للسيد نجم الدين، بالشيخ الامام الصدوق الفقيه.

                وفي الفوائد الرجالية لآية الله المحقق السيد بحر العلوم «شيخ من مشايخ الشيعة، وركن من اركان الشريعة رئيس المحدثين، والصدوق فيما يرويه عن الائمة الصادقين عليهم السلام، ولد بدعاء صاحب الامر والعصر عليه السلام ونال بذلك عظيم الفضل والفخر، ووصفه الامام عليه السلام في التوقيع الخارج من الناحية المقدسة بانه: فقيه خير مبارك ينفع الله به.

                فعمت بركته الانام، وانتفع به الخاص والعام وبقيت آثاره ومصنفاته مدى الايام وعم الانتفاع بفقهه وحديثه فقهاء الاصحاب ومن لا يحضره الفقيه من العوام.

                وقال في موضع آخر عنه: وكيف كان فوثاقة الصدوق امر ظاهر جلي، بل معلوم ضروري كوثاقة ابي ذر وسلمان، ولو لم يكن الا اشتهاره بين علماء الاصحاب بلقبيه المعروفين يقصد رئيس المحدثين والصدوق لكفى في هذا الباب.





                وجهودك شيخنا الصدوق الطيبببببببببببب ابن الطيبببببببببببببببببببببببببببببببببببببببببببببب ببببببببببببببببببببب
                sigpic
                إحناغيرحسين *ماعدنا وسيلة*
                ولاطبعك بوجهي"بابك إ تسده"
                ياكاظم الغيظ"ويامحمدالجواد "
                لجن أبقه عبدكم وإنتم أسيادي

                تعليق


                • #9
                  المشاركة الأصلية بواسطة الدكتور حسين مشاهدة المشاركة
                  أحسنت بارك الله فيك ياأختي ولك مناكل التقدير والاحترام

                  احسن الله اليك ياطيبببببببببببببببببببببببببببببببببببببببببببببب بببببببببببببب
                  sigpic
                  إحناغيرحسين *ماعدنا وسيلة*
                  ولاطبعك بوجهي"بابك إ تسده"
                  ياكاظم الغيظ"ويامحمدالجواد "
                  لجن أبقه عبدكم وإنتم أسيادي

                  تعليق

                  المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
                  حفظ-تلقائي
                  Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
                  x
                  إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
                  x
                  يعمل...
                  X