إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

اروع كلمات المعصومين عن السيدالابطح ابي طالب علية السلام-----------------------------

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • اروع كلمات المعصومين عن السيدالابطح ابي طالب علية السلام-----------------------------


    كلمة الإمام السجاد:


    قال ابن أبي الحديد في شرحه (1) (3 / 312): روي أن علي بن الحسين عليه السلام سئل عن هذا يعني عن إيمان أبي طالب فقال: واعجبا إن الله تعالى نهى رسوله أن يقر مسلمة على نكاح كافر وقد كانت فاطمة بنت أسد من السابقات إلى الإسلام ولم تزل تحت أبي طالب حتى مات .
    كلمة الإمام الباقر:

    سئل عليه السلام عما يقول الناس إن أبا طالب في ضحضاح من نار فقال: لو وضع إيمان أبي طالب في كفة ميزان وإيمان هذا الخلق في الكفة لأخرى لرجح إيمانه ثم قال: ألم تعلموا أن أمير المؤمنين عليا عليه السلام كان يأمر أن يحج عن عبد الله وابنه (2) وأبي طالب في حياته ثم أوصى في وصيته بالحج عنهم . شرح ابن أبي الحديد (3) (3 / 311).
    كلمة الإمام الصادق:

    روي عن أبي عبد الله جعفر بن محمد عليهما السلام أن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قال: إن أصحاب الكهف أسروا الإيمان وأظهروا الكفر فآتاهم الله أجرهم مرتين، وإن أبا طالب أسر الإيمان وأظهر الشرك فآتاه الله أجره مرتين . شرح ابن أبي الحديد (4) (3 / 312). قال الأميني: هذا الحديث أخرجه ثقة الإسلام الكليني في أصول الكافي (5
    (هامش)
    (1) شرح نهج البلاغة: 14 / 69 و68 كتاب 9. (2) كذا في الطبعة التي اعتمدها العلامة رحمه الله من شرح النهج، وفي الطبعة المحققة: وأبيه أبي طالب. (3) شرح نهج البلاغة: 14 / 68 كتاب 9. (4) المصدر لسابق: 14 / 70 كتاب 9. (5) أصول الكافي: 1 / 448 ح 28. (*)
    ص 70
    (ص 244) عن الإمام الصادق غير مرفوع ولفظه: إن مثل أبي طالب مثل أصحاب الكهف أسروا الإيمان وأظهروا الشرك فآتاهم الله أجرهم مرتين . وبلفظ بن أبي الحديد ذكره السيد ابن معد في كتابه الحج (1) (ص 7) من طريق الحسين بن أحمد المالكي وزاد فيه: وما خرج من الدنيا حتى أتته البشارة من الله تعالى بالجنة .
    كلمة الإمام الرضا:

    كتب أبان بن محمد إلى علي بن موسى الرضا عليه السلام: جعلت فداك إني قد شككت في إسلام أبي طالب. فكتب إليه: (ومن يشاقق الرسول من بعد ما تبين له الهدى ويتبع غير سبيل المؤمنين) (2). الآية، وبعدها إنك إن لم تقر بإيمان أبي طالب كان مصيرك إلى النار شرح ابن أبي الحديد (3) 3 / 311.
    قصارى القول في سيد الأبطح عند القوم:

    إن كلا من هذه العقود الذهبية بمفرده كاف في إثبات الغرض فكيف بمجموعها، ومن المقطوع به أن الأئمة من ولد أبي طالب عليه السلام أبصر الناس بحال أبيهم، وأنهم لم ينوهوا إلا بمحض الحقيقة، فإن العصمة فيهم رادعة عن غير ذلك، ولقد أجاد مفتي الشافعية بمكة المكرمة في أسنى المطالب، حيث قال (4) في (ص 33): هذا المسلك الذي سلكه العلامة محمد بن رسول البرزنجي في نجاة أبي
    (هامش)
    (1) الحجة على الذاهب إلى تكفير أبي طالب: ص 84. (2) النساء: 115. (3) شرح نهج البلاغة: 14 / 68 كتاب 9. (4) أسنى المطالب:
    ص 60
    sigpic
    إحناغيرحسين *ماعدنا وسيلة*
    ولاطبعك بوجهي"بابك إ تسده"
    ياكاظم الغيظ"ويامحمدالجواد "
    لجن أبقه عبدكم وإنتم أسيادي
المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
حفظ-تلقائي
Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
x
إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
x
يعمل...
X