إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

فقه اللحوم

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • فقه اللحوم

    فقه اللحوم
    ========

    قال الله تعالى :" حرمت عليكم الميتة و الدم ولحم الخنزير وما أهل لغير الله به والمنخنقة والموقوذة والمتردية والنطيحه وما أكل السبع"

    الميتة : هناك جسيمات فى الخليه تفرز أنزيمات محلله للجسم فور الوفاة وتنشر الجراثيم الخطيرة خاصه فى الامعاء وتتكاثر هذه الاخطار بصوره رهيبه إضافة لإنتشارطفيليات رُميه مع وجود - الدم - الذى يحتوى على 68 مركبا داخل الاوعيه الدمويه مما يسبب أخطارا شديدة على من يتناول هذا اللحم وذلك يؤكد حكمه الذبح لضرورة تصفيه الدم والتخلص من أمراض الحيوان
    بعكس الاسماك التى يكون دمها بارد ويتركز فى المفاصل مما يجعلها بيئه غير منشطه للميكروبات فور موت السمكه


    المنخنقه : هى تلك الحيوانات المشنوقه والتى ما زال الدم فى جسمها فيكون بيئه قابله لنمو الميكروبات فيتجلط الدم وتفجر الإنزيمات المحلله للجسم ومنها البروتينات , لذلك فإن الطريقه الأوربيه بصعق الحيوان يجعل بها كميه من الدم التى تكون مرتعا للجراشيم والأمراض ويتغلبون عليها بوضع توابل ومواد حريفة لموت الميكروبات ومنع نموها ومع ذلك ينتشر عند الاوربيين الميكروبات الحلزونيه بالامعاء والمعدة.



    الموقوذة : فهى التى ضربت حتى الموت وكانت هذه عادة لدى العرب قبل الإسلام وهى تعانى مشكله وجود الدم بها فضلا عن تلف اللحم ليكون بيئة غنية للميكروبات فى الاوعية الدموية



    المترديه: هى التى تقع من مكان مرتفع فيمكن ذبحها ما دامت حية وبها كسر فقط لأن إهراق الدم اساس مع التخلص من الجزء الذى تعرض لكدمات , أما فى حاله وفاتها فحكمها حكم الميتة



    النطيحه : هى التى أصيبت من قرن حيوان فيكون موقع الإصابه ملوث بالميكروبات

    ما أكل السبع : فإن مكان أنياب الحيوانات المتوحشة به ميكروبات وجراثيم إضافة لموت الحيوان بدمه



    اثبت علم التغذية الحديثة ان الشعوب تكتسب بعض صفات الحيوانات التي تأكلها لإحتواء لحومها على سيمات ومفرزات داخلية تسري في الدماء وتنتقل إلى معدة البشر فتؤثر في أخلاقياتهم ..فقد تبين أن الحيوان المفترس عندما يهم باقتناص فريسته تفرز في جسمه هرمونات ومواد تساعده على القتال .فأنظر إلى الأسد وقارن بطشه وشراسته بالجمل ووداعته وقد لوحظ على الشعوب آكلات لحوم الجوارح أو غيرها من اللحوم التي حرم الإسلام أكلها أنها تصاب بنوع من الشراسة والميل إلى العنف ...ولقد تأكدت الدراسات من هذه الظاهرة على القبائل المتخلفة التي تستمرئ أكل مثل تلك اللحوم إلى حد أن بعضها يصاب بالضراوة فيأكل لحوم البشر كما انتهت تلك الدراسات ايضا إلى ظاهرة أخرى في هذه القبائل وهي إصابتها بنوع من الفوضى الجنسية وانعدام الغيرة على الجنس الآخر فضلا عن عدم احترام نظام الأسرة ومسألة الشرف...وهي حالة أقرب إلى حياة تلك الحيوانات المفترسة ،

  • #2
    بسم الله الرحمن الرحيم
    وصلى الله على محمد وآل بيته الطيبين الطاهرين

    وفقك الله لكل خير وأبعد عنك كل حرام ...

    تعليق


    • #3
      بارك الله بيج اختي الفاضلة على المعلومات القيمة جداً

      تعليق

      عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
      يعمل...
      X