إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

اذا أردت أن تبتسم للموت ؟

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • اذا أردت أن تبتسم للموت ؟

    بسم الله الرحمن الرحيم

    (( اذا اردت ان تبتسم للموت ؟ ))


    فعليك ان تختار الاساتذة والدروس والعبر وأبتدأ :

    اولاً: بسيد البشر ( محمد هو رسول الله ص)
    عنوان المحاضرة : كيفية الوصول الى حالة اليقين بوجود عالم الاخرة في قلبك وعقلك افضل من عالم الدنيا ؟ .
    تفصيل المحاضرة : ـ
    1. عبر رسول الله (ص) بمحاضرته : ان الدنيا مزرعة الاخرة فيزرعها بالطاعات ويحافظ على زرعه بتجنب المحرمات التي تحرقها , حيث تصبح نفسه مطمئنه عند النعم والبلاء وحينها ستختلف نظرته الى الموت

    2_ وتطرق رسول الله (ص) على فائدة حب علي (ع) : ـ
    وقال (ص) (( ان السعيد كل السعد من أحب علياً في حياته وبعد موته ...)) ....1
    وقال (ص) (( ان ملك الموت يترحم على محبي علياً (ع) كما يترحم على الانبياء (ع).......2
    3_ وتطرق رسول الله على فائدة حب الحسين (ع) وأهل بيته : ـ
    وقال (( حسين مني وأنا من حسين أحب الله من أحب حسينا )).......3
    وقال (اني تارك فيكم الثقلين كتاب الله وعترتي أهل بيتي ما إن تمسكتم بهما لن تضلّوا بعدي أبدا ولن يفترقا حتى يردا علي الحوض ) .
    ومما ذكر اعلاه هي افضل حالات اليقين للوصول الى عالم الاخرة .

    ثانياً : سيد الاوصياء : الامام علي (ع)

    عنوان المحاضرة : كيفية الاعراض عن الدنيا وعدم التشبث بها : ـ
    تفصيل المحاضرة : ـ
    1_ ابتدأ أمامنا (ع) بالقول (( يادنيا يادنيا اليك عني أبي تعرضتي أم اليه تشوقتي لاحان حينك هيهات غري غيري لاحاجة فيك طلقتك ثلاثاً لارجعة فيها )) .
    2ـ تطرق عليه السلام على فضل أصلاح ذات البين وعلى الامر بالمعروف والنهي عن المنكر وفضائل الاعمال وأجتناب المحارم وأقامة العدل وأوصى بالايتام والفقراء والمساكين وحرمة دم المسلم .
    3_ علمنا عليه السلام درساً يقول فيه ان من لم يفهم معنى تلك الحياة فأن نزع الروح منه سيكون قاسياً لانه سيتشبث بروحه عند نداء الموت كما يتشبث الجنين برحم أمه لانه لايتفاعل مع حياة اخرى غير الحياة الدنيا ومن هذا التشبث يكون النزع القاسي للروح . وأفضل مثل عن هذا وعدم التشبث بالدنيا كلمات اطلقها سيد الاوصياء عندما ضربه اللعين ابن ملجم في محراب صلاته ولازالت تلك الكلمات تدوي الى ابد الابدين (( فزت ورب الكعبة ))

    ثالثاً : سيد الشهداء الامام الحسين (ع)

    عنوان المحاضرة : كيف نصل نفوسنا الى مرتبة السكينة والاطمئنان في الدنيا ليكون ندائها من السماء (( يا ايتها النفس المطمئنة * ارجعي الى ربك راضيه مرضيه * فأدخلي في عبادي * وأدخلي جنتي )) الفجر/27ـ28ـ29ـ30 .
    علمنا الحسين (ع) في طف كربلاء بأنه كان صاحب النفس المطمئنه فهم معنى الحياة فأ ستقبل الموت بتلك الاشراقة حتى كانت الابتسامة اخر عمل قام به الحسين (ع) قبل استشهادة .
    إحبائي أخوتي اخواتي املي كل الامل بنبينا وأئمتنا هم وسيلة النجاة فلنقتدي بهم وبسيرتهم اذا اردنا ان نبتسم للموت ....

    اسالكم الدعاء

    1_ الخوارزمي ص 79
    2_ شبر , تسلية الفؤاد منشورات مؤسسة الوفاء ص 75
    3_ المجلسي بحار الانوار ج 43 ص 316
    التعديل الأخير تم بواسطة الدكتور حسين; الساعة 07-06-2013, 12:25 PM.

  • #2
    وفقك الله دنياوأخره ياطيب0وألي كتبتة على عنادالنواصب والحاقدين @رزقك شفاعة أهل البيت في الأخرة لانك فعلا تستحق كل خيرياطيب الأخلاق
    sigpic
    إحناغيرحسين *ماعدنا وسيلة*
    ولاطبعك بوجهي"بابك إ تسده"
    ياكاظم الغيظ"ويامحمدالجواد "
    لجن أبقه عبدكم وإنتم أسيادي

    تعليق


    • #3
      بارك الله فيك اخي دكتور حسين على هذا

      المجهود الرائعة


      و الموضوووع الجمييل والكلمات الأرووع


      انــــتقاء جمييل وموفق من أناملك الذهبيــــــــة




      إذا شئت أن ترضى لنفسك مذهباً ينجيك يوم الحشر من لهب النار
      فدع عنك قول الشافعي ومالك وأحمد والمروي عن كعب احبار

      تعليق


      • #4
        اللهم صل على محمد و آل محمد
        موضوعك جدا جميل جزاكم الله خيرا
        صبراً صبراً يا الله

        تعليق


        • #5
          اخي الفاضل
          موضوعكم في غاية الروعة والتميز والافادة
          ســـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــلمكم الله


          (لاي الامور تدفن سرا بضعه المصطفى ويعفى ثراها)

          تعليق


          • #6
            أشكر مرورك البهي يا أبنتي من نسل عبيدك أحسبني يا حسين الطيبة بطيبة عطر الجوادين ( ع).

            تعليق


            • #7
              الله يعطيك العافية يا أخي الجياشي المحترم شاكرا مرورك وأطراك الرائع يارائع

              تعليق


              • #8
                سألني ذات يوم صحفي محاور لم ابطال مسرحياتك من العنصر السلبي فواحدة عن يزيد واخرى عن عمر بن سعد واخرى عن عبيد الله بن الحر والرابعة عن حميد بن مسلم راوية الطف قلت لكوني ابحث عن مناطق الصراع عن التناقضات الانسانية ومناطق السلب اكثر حراكا في مساعي الصراعات لكن رموز الايجاب كالحسين عليه السلام هو بطل مطمئن لم يعش حالة صراع نفسي كان صاحب خطوات واثقة لم يتغير له موقف بل لم يزره هاجس واحد في ريبة وهذا الاطمئنان سيحول منطقة الصراع من داخلي التكوين الى خارجي .. فهذا الاطمئنان الحسيني هو شعلة نيرة لابد ان نستير منها بوركت دكتور لك محبتي

                تعليق


                • #9
                  أحسنت أختي الكريمة حنايا عشق المحترمة شاكرا مرورك ولك منا كل التقدير والاحترام .

                  تعليق


                  • #10
                    أخي وعزيزي سجاد القزويني المحترم لك مني كل الحب والتقدير على مرورك العطر ياطيب .

                    تعليق

                    المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
                    حفظ-تلقائي
                    Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
                    x
                    إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
                    x
                    يعمل...
                    X