إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

سؤال حول الشفاعة

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • سؤال حول الشفاعة

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اود ان اطرح سؤال حول الشفاعة حيث تقول الايه الكريمه في سورة سبأ (ولا تنفع الشفاعة عنده الا لمن أذن له)
    هل تتعلق الشفاعة هنا بأهل البيت (ع) أيضاً؟

    لكم مني جزيل الشكر

  • #2
    بسم الله الرحمن الرحيم ..

    الأخت الكريمة ، لا يوجد شيء في عالم الإمكان (=المخلوقات) إلاّ بإذنه سبحانه وتعالى ، ومن لم يعتقد ذلك كفر ، وصار من قدرية هذه الأمة (القدرية مجوس هذه الأمة)..

    إذا اتضح هذا فإذن الله تعالى على نحوين ..

    الأول: الإذن المتحقق ، أي ما تحقق فعلا في الخارج ، وهو كل ما وعد الله تعالى به عباده ، معصومون وغيرهم ، وقد كان مما وعد الله سبحانه به ، كما ورد في الأخبار الصحيحة بل المتواترة عند الفريقين ، أنّ المؤمن يشفع في سبعين ممن هم دونه ، وأشرف منه الشهيد ، وأشرف منه الأنبياء والأوصياء ، والأئمة عليهم السلام من الاوصياء ، والنصوص في تحقق إذن الله تعالى في شفاعة هؤلاء، متواترة معنى ..

    من ذلك قول النبي روحي فداه:
    شفاعتي لأهل الكبائر من أمتي
    ومن ذلك ما
    تواتر أن الحسين روحي فداه يشفع لشيعته وزواره ومحبيه

    الثاني : الإذن المقدر والمشروط ، من قبيل قوله تعالى (ولو أن أهل القرى آمنوا واتقوا لفتحنا عليهم بركات من السماء والأرض ولكن كذبوا فأخذناهم بما كانوا يكسبون)..


    الزبدة : لا ريب -في الجملة- أنّ الأنبياء والأوصياء ، وآل محمد من الأوصياء ، عليهم السلام جميعاً ، يشفعون لأهل الخطايا يوم القيامة ؛ لتحقق إذن الله تعالى لهم بذلك ، كما ورد في الروايات المتواترة .

    تعليق


    • #3
      بسم الله الرحمن الرحيم
      ولله الحمد والصلاة والسلام على محمد وآله الطيبين الطاهرين

      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

      في البداية أحب أن أشكر الأستاذ الفاضل والأخ القدير الهاد على حسن وجميل الردّ في مشاركته التي على وجازتها تنمّ على علمية ومقدرة فذة في هذا الفن، تكفي من أراد طلب العلم ويستغني به..
      فلم يدع لنا شيئاً نضيفه على مشاركته، إلاّ بعض الحروف التي لا تغني ولا تشبع، سوى إظهار التواجد في هذا الموضوع ودعماً له..

      نقول:
      علينا أن نعلم انّ الشفاعة أمر واقعي لا محالة ولا يمكن لأحد أن ينكره بصريح الآيات الكريمة والأحاديث الشريفة، ولكن لا يكون الشفيع أياً كان شافعاً على نحو الاستقلالية من غير إذن الله سبحانه وتعالى، بل تكون باذنه ويملكها لمن يشاء من عباده..

      فالله سبحانه وتعالى قد منح الشفاعة لمن يشاء من خلقه حتى وصل الى السقط ليشفع لوالديه ((
      فعن مُعاذِ بنِ جبلٍ رضيَ اللهُ عنه عن النبيِّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلم قالَ : (وَالَّذِيْ نَفْسِيْ بِيَدِهِ إِنَّ السِّقْطَ لَيَجُرُّ أُمَّهُ بِسَرَرِهِ إِلَىْ الجَنَّةِ إِذَا احْتَسَبَتْهُ) رواه ابن ماجه وصححه الألباني في "أحكام الجنائز"))..
      فاذا كان السقط يشفع فكيف بأحسن الخلق اليه تعالى..

      وعندنا روايات كثيرة تدلّ على شفاعة أهل البيت عليهم السلام..

      عن أبي العباس المكبر قال: دخل مولى لامرأة علي بن الحسين يقال له: أبو أيمن فقال: يا أبا جعفر تغرون الناس وتقولون: شفاعة محمد، شفاعة محمد فغضب أبو جعفر حتى تربد وجهه، ثم قال: ويحك يا أبا أيمن أغرك أن عف بطنك وفرجك؟ أما لو قد رأيت أفزاع القيمة لقد احتجت إلى شفاعة محمد، ويلك فهل يشفع إلا لمن وجبت له النار؟ قال: ما من أحد من الأولين والآخرين إلا وهو محتاج إلى شفاعة محمد (صلى الله عليه وآله وسلم) يوم القيامة، ثم قال أبو جعفر: إن لرسول الله الشفاعة في أمته، ولنا شفاعة في شيعتنا، ولشيعتنا شفاعة في أهاليهم، ثم قال: وإن المؤمن ليشفع في مثل ربيعة ومضر، وإن المؤمن ليشفع لخادمه ويقول: يا رب حق خدمتي كان يقيني الحر والبرد..

      وعن الامام الصادق (عليه السلام) قال: قال جابر لأبي جعفر (عليه السلام): جعلت فداك يا بن رسول الله حدثني بحديث في جدتك فاطمة وساق الحديث يذكر فيه شفاعة فاطمة يوم القيامة إلى أن قال: قال أبو جعفر (عليه السلام): فوالله لا يبقى في الناس إلا شاك أو كافر أو منافق، فإذا صاروا بين الطبقات نادوا كما قال الله تعالى فما لنا من شافعين ولا صديق حميم فلو أن لنا كرة فنكون من المؤمنين، قال أبو جعفر (عليه السلام): هيهات هيهات منعوا ما طلبوا ولو ردوا لعادوا لما نهوا عنه وإنهم لكاذبون..
      فقولهم هنا مالنا من شافعين يدلّ على انّ هناك شفعاء باعتبار مجئ النفي بصيغة الجمع ولو أراد نفي الشفاعة مطلقاً لجاء بصيغة المفرد (شفيع)، ولكن لم تنلهم شفاعتهم لأنهم غير مؤمنين، وهذا ما سبب لهم الندم بقولهم (فلو أن لنا كرة)، فبعودتهم يمكن أن يعيدوا حساباتهم ويصبحوا من المؤمنين حتى تنالهم الشفاعة..

      يتحصل من هذا الملخص البسيط انّ هناك شفاعة، وانّ أهل البيت عليهم السلام لهم اليد الطولى فيها..


      الأخت القديرة شذى الربيع..
      بارك الله بكم وأحسن اليكم ونسأله تعالى نيل شفاعة محمد وآل محمد عليهم السلام...



      تعليق


      • #4
        جزاكم الله كل الخير على تبيان الامر

        لكم منا كل التحية
        لعنة الله على الظالمين

        تعليق


        • #5
          أشكركم جزيل الشكر على تبيان الامر
          جعله الله في ميزان حسناتكم ونسأل الله ان يرزقنا شفاعة محمد وال محمد(ع)

          تعليق


          • #6
            الشكر والامتنان لكم اخوتي الاعزاء على التوظيح ورزقنا الله وأياكم شفاعه محمد وال محمد

            تعليق

            المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
            حفظ-تلقائي
            Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
            x
            إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
            x
            يعمل...
            X