إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

لحم الخزير و العلم الحديث تفضلوا

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • لحم الخزير و العلم الحديث تفضلوا

    بسم الله الرحمن الرحيم
    ((إنما حرم عليكم الميتة والدم ولحم الخنزير وما أهل لغير الله به فمن اضطر غير باغ ولا عاد فإنّ الله غفور رحيم))115.

    وأنزل منزلة الرجس والنجس في سورة الأنعام: 145: ((قل لا أجد في ما أوحى إليّ محرّما على طاعم يطعمه إلا ان يكون ميتة أو دما مسفوحا أو لحم خنزير فإنّه رجس أو فسقا أهل لغير الله به فمن اضطر غير باغ ولا عاد فان ربك غفور رحيم)) (145).

    ((العلم الحديث ولحم الخنزير))
    يقول الدكتور محمد كمال عبد العزيز في مؤلفه ((لماذا حرَّم الله هذه الأشياء)) :
    لحم الخنزير، حرّمه الله منذ الأمد الطويل ليكشف علم الناس منذ قليل أن في لحمه ودمه وأمعائه دودة شديدة الخطورة وهي (الدودة الشرطية) التي تعيش في فضلات الخنزير على هيئة أكياس والتي إذا أكلها الإنسان قد تسبب العديد من الأمراض أبرزها:
    1 ـ انطلاق اليرقة إلى خارج جدار المعدة بعد ثقبه ووصولها إلى الدورة الدموية، وعن طريقها إلى أي جزء من السم وأخطرها القلب والمخ...
    2 ـ فالأكياس التي تصل إلى العضلات ينشأ عنها آلام روماتزمية شديدة، وقد تكون هذه عضلات اللسان أو الحنجرة، أو عضلات الصدر أو الفكين أو الأذرع أو الأرجل، أو عضلات البطين.
    3 ـ وينشأ عن تناول لحم الخنزير المليء بالدهون حالات مرضية مختلفة أبرزها: تصلّب الشرايين وارتفاع ضغط الدم، والذبحة الصدرية، والتهاب المفاصل.
    ومن عادات الخنزير السيئة أنّه في طبعه لا يغار على أنثاه ولا يهتم إذا ما أقامت علاقة جنسية مع غيره وقد أثبت العلم التجريبي الاختباري أنّ هذه العادة تنتقل من الخنزير إلى أكلة لحمه
    الخُلاصة :
    لم يحرّم الله تعالى شيئاً على الإنسان، إلاّ بعد علمه تعالى بأنّه مضرّ ومهلك، وما أراد سبحانه لعباده سوى الراحة والسعادة، ولذلك حرّم الخنزير في كافة الكتب السماوية لعلمه تعالى بالنفس البشرية التي لا تقبل المشورة بالطريق السهل.
    فرغم الأمراض التي تنشأ عن تناول لحم الخنزير والتي لم يجد لها العلم حتى اليوم دواء، وبالإضافة إلى تحريمها في الكتب السماوية تأكيداً على عدم تناولها.

    تصل إلى مرضاة الله
    ولا تجزع ممن حولك
    فالله يـغيث من ناداه
    منقول

    التعديل الأخير تم بواسطة سجاد القزويني; الساعة 27-06-2013, 03:32 PM.


    (لاي الامور تدفن سرا بضعه المصطفى ويعفى ثراها)

  • #2
    حفظك ربي سيدنا *والحمدل ربي الذي أبعده عنا*
    sigpic
    إحناغيرحسين *ماعدنا وسيلة*
    ولاطبعك بوجهي"بابك إ تسده"
    ياكاظم الغيظ"ويامحمدالجواد "
    لجن أبقه عبدكم وإنتم أسيادي

    تعليق


    • #3
      شكرا لمرور الكريم وفقكم الله لكل خير


      (لاي الامور تدفن سرا بضعه المصطفى ويعفى ثراها)

      تعليق


      • #4
        بارك الله فيك أخي سجاد على هذا الموضوع القيم




        إذا شئت أن ترضى لنفسك مذهباً ينجيك يوم الحشر من لهب النار
        فدع عنك قول الشافعي ومالك وأحمد والمروي عن كعب احبار

        تعليق


        • #5
          القيمة في مروركم بارك الله بكم ووفقكم لكل خير


          (لاي الامور تدفن سرا بضعه المصطفى ويعفى ثراها)

          تعليق


          • #6
            جزيتم خيرا على النقل
            دمتم سالمين

            الهي كفى بي عزاً
            ان اكون لك عبداً
            و كفى بي فخرا ً
            ان تكون لي رباً
            انت كما احب فاجعلني كما تحب


            تعليق


            • #7
              وفقكم الله شكرا جزيلا لكم


              (لاي الامور تدفن سرا بضعه المصطفى ويعفى ثراها)

              تعليق


              • #8


                أخي المبدع حياك الله ونور قلبك بنور الايمان
                تحياتي وتقديري

                تعليق


                • #9
                  شكرا جزيلا لكم تشرفنا بمروركم سلمكم الله


                  (لاي الامور تدفن سرا بضعه المصطفى ويعفى ثراها)

                  تعليق


                  • #10
                    احسنتم اخ سجاد والله يوفقكم لكل خير
                    تقبل مروري
                    وتحياتي


                    تعليق

                    عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
                    يعمل...
                    X