إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

حكاية عمو حسن

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • حكاية عمو حسن

    حكاية عمو حسن

    في السبعينيات من القرن المنصرم كانت مقاهي كربلاء الكثيرة اشبه بمنتديات ثقافية غير منتظمة تسمعفيها احاديث عمل هنا واحاديث عشائرية هناك.
    وثمة مجاميع من الشعراء والادباء والمثقفين ينعزلون بجانب وكأنه خصص لهم.
    وفي الجانب الآخر كان هناك مكان وكأنه خصص للسياسيين من احزاب متنافرة
    متباينة الرؤى وطالما كان يحمى وطيس النقاش فيعلوالصوت صراخا وبين أهل
    الايمان بالله واهل الجحود نقاشات طويلة كانت تعمّر كل يوم وكانت تلك
    النقاشات تسحب انظار الآخرين اليها..
    وذات يوم كان هناك شاب يعتبر نجم تلك النقاشات يقولون انه مدرس لغة انكليزية
    وقف منفعلا صارخا في الجميع اسمعوا :ـ
    انا اتحدى الله فليميتني بعد ساعة لو كان موجودا ..
    وانا هنا جالس انتظر ماذا سيعملربكم ؟
    وطبعا اصبح الموقف عسيرا والناس تنظر اليه باستغراب وجنون ولذلك عمّ الصمتوالترقب وهذا الابله مازال يكرر عبارات التحدي وينظر بين الحين والآخر الى ساعته والناس صارت تدعو من كل قلبها كي يموت والا فيسعتبرها بعض
    جهلة الوجودية نصرا على المؤمنين.
    المهم انتهت الساعة ولا شيء جديد..
    فقام الشاب مدرس الانكليزي صائحا في الناس : متى ستعقلون ؟!!!
    وخرج مزهوا بنصره بين صمت الجميع وابتسامة ربعه المنتصرينبه .
    وما ان اختفى لحظة حتى سمعنا الصراخ من الشارع ...
    الله اكبر لقد خرّ المدرسميتا فاتوا به محمولا الى المقهى تحيطه اللعنات ...
    صرخ حينها رجل كهل : الله اكبر ...
    والتفت الى ربعه وانتم متى ستعقلون ؟



    التعديل الأخير تم بواسطة الراصد الجديد; الساعة 05-07-2013, 10:22 PM.

  • #2
    وووووووووووووووووووووووووفقك ربي يا أستاذ علي حسين الخبازالمحترم--------------------------------حكاية جداااااااااااااااااااااااااااااااااااا حلوه------------------------------
    sigpic
    إحناغيرحسين *ماعدنا وسيلة*
    ولاطبعك بوجهي"بابك إ تسده"
    ياكاظم الغيظ"ويامحمدالجواد "
    لجن أبقه عبدكم وإنتم أسيادي

    تعليق


    • #3
      أستاذي القدير الغالي علي حسين الخباز المحترم
      طبت وطابت مواضيعك المعبرة بالاحكام والعبر وهنيئاً لمن أعتبر ولمن طغى وتجبر أسمح لي يا أستاذي القدير والكبير في هذه المداخلة
      البسيطة الى الذي لايعرف حجمه :

      الى كل من تجبر وطغى وظن الظنون إعرف بأنك مسافر ولابدلك ان تصل الى قبرك يوماً وساعتها تقول لنفسك آهٍ ثم آه من نفسي ولساني ومن شموخي وكبريائي ومن مالي وظلمي ومن اولادي وعشيرتي ومن شروري وهفواتي وزوري وبهتاني ومن كثرة موبقاتي وشهواتي آه ثم آهٍ من شيطاني ..... ساعة يصور لي بأني أعظم العظماء وأني الواحد الاوحد واني القادر الاقدر واني الجميل الاجمل والحكيم الاحكم ... ويأخذني بعيداً مع ظنوني متفاخراً بزينة هذه الدنيا الجميلة التي اتصور بأني خالد فيها ..
      وبالتالي ينتهي به المطاف الى حفرته (قبره ) دمت أستاذي بحفظ الرحمن الرحيم ولك منا كل التقدير والاحترام .

      تعليق


      • #4


        جزاك الله كل خير
        استاذنا ومشرفنا القدير
        الاستاذ المحترم علي حسين الخباز
        على هذه القصة الجميلة
        التي تحمل من الدروس العبر الاكثير
        ارجوم من الله تعالى ان يطيل بعمركم الكريم
        وان يبقاء قلمكم كما وجدناه منارة تنير دروب المبتدئين
        وفقكم الله عز وجل لكل خير وصلاح













        تعليق


        • #5
          الف رحمه ونورعلى والدين الراصدالجديد
          sigpic
          إحناغيرحسين *ماعدنا وسيلة*
          ولاطبعك بوجهي"بابك إ تسده"
          ياكاظم الغيظ"ويامحمدالجواد "
          لجن أبقه عبدكم وإنتم أسيادي

          تعليق


          • #6
            الله أكبر
            كيف يطغى الضعيف ويتحدى!
            اباعبدالله اكل هذا الحنين للقياكَ
            ام انني لااستحق رؤياكَ
            ولذا لم يأذن الله لي بزيارتك ولمس ضريحك الطاهر

            تعليق


            • #7
              ابنتي من نسل عبيدك احسبني يا حسين المحترمة .. تحية طيبة وفقك الله لهذا المرور

              تعليق


              • #8
                صديقي الدكتور حسين مرورك فضل يا سيدي

                تعليق


                • #9
                  الاستاذ حسين الابراهيمي المحترم .. شكرا ايها الرائع لك محبتي

                  تعليق


                  • #10
                    يا ابا الفضل العباس .. مع فائق تقديري شاكرا لك المرور السخي

                    تعليق

                    المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
                    حفظ-تلقائي
                    Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
                    x
                    إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
                    x
                    يعمل...
                    X